ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

عصام الحضري إلى طريق الاعتزال الإجباري.. عوامل ترجح نهاية قصة أكبر لاعب في تاريخ كأس العالم

الثلاثاء 22/يناير/2019 - 05:02 م
عصام الحضري
عصام الحضري
Advertisements
نور عادل
من حارس مصر الأول وأسطورة كروية إلي حارس لا يجد أي نادي يلعب فيه لأشهر عديدة، في طريقة هي الأسوأ ليختم بها مسيرته الكروية الحافلة بالإنجازات وبتحقيق الأرقام القياسية.

عصام الحضري، أكبر حارس مرمى شارك في تاريخ كأس العالم، أصبح بالوقت الحالي لا يملك أي نادي يشارك معه في المباريات أو التدريبات على أقل تقدير، وهو ما يجعله يسير في درب الاعتزال الجبري.

أقل من 10 أيام تفصل عصام الحضري عن انتهاء فترة القيد الشتوية وهو مازال يبحث عن نادي له خلال الفترة المقبلة، ولكن العوامل الآتية ستعجل من اعتزال عصام الحضري "جبريا":

  • أزمة الإسماعيلي
بدأ الأمر عندما أخطر الإسماعيلي عصام الحضري بموعد التحقيق الذي سيخضع له بالنادي، ولكن السد العالي رفض وأكد أنه لن يخضع لهذا التحقيق وأنه سيرحل في فترة الانتقالات الشتوية، ولكن من جانبه أكد نادي الإسماعيلي أنه لن يقبل سياسة "لي الذراع" وأنه اتخذ كافة الإجراءات القانونية لحفظ حقوقه وأن الحارس المخضرم لن يرحل إلا بعد تنفيذ شروط الإدارة.

  • شرط النجوم 
وفي سياق متصل مع أزمة الإسماعيلي دخل فريق النجوم في مفاوضات مع الحارس المخضرم في محاولة منهم للحصول على خدماته، ولكن وضع فريق النجوم شرطا تعجيزيا في اتفاقه مع عصام الحضري لإتمام التعاقد، أنهم لن يتحملوا أي أموال من تلك الصفقة، ولن تدفع إدارة النجوم أي مبالغ لنادي الإسماعيلي من أجل إتمام الصفقة، وهو الأمر الذي ترفضه إدارة الدراويش، ولذلك هو بالأمر الصعب تحقيقه للحارس عصام الحضري.

  • أزماته الأخيرة
أصبح عصام الحضري مصدر أزمات عديدة في أي فريق يتواجد فيه خلال الفترة الماضية، والتي بدأت منذ العام الماضي وأزمته الشهيرة في كأس الأمم الأفريقية بالجابون، مرورًا بأزمته في نادي وادي دجلة واشتباكه مع زميله خالد وليد، وهو الأمر الذي جعل المدير الفني ميدو يستبعده من معسكر الفريق، واتخاذ الإدارة قرار بعرضه للبيع.

  • كبر سنه
عصام الحضري والذي يقترب من عامه الـ50 أصبح لا يملك نفس الإمكانات الجسدية واللياقة البدنية التي كان عليها في عصره الذهبي، وهو ما ظهر في تجربته الأخيرة مع نادي الإسماعيلي، والذي ظهر فيها بمستوى أقل مما ينبغي أن يظهر عليه أسطورة كروية مثله، فهاجمه العديد من جماهير الإسماعيلي وهم أول من طالبوا مجلس الإدارة برحيله عن صفوف الفريق، لأنه كان يمثل ثغرة كبيرة في الفريق من وجهة نظرهم.
AdvertisementS
AdvertisementS