ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

خطة البرلمان: إلغاء التعاقد مع بعض المستشارين يقلل عجز الموازنة

الخميس 16/مايو/2019 - 02:01 ص
النائب ياسر عمر ،
النائب ياسر عمر ، وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان
معتز الخصوصى
أشاد النائب ياسر عمر ، وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان بقرار وزارة المالية بإلغاء التعاقد مع بعض المستشارين ، مشيرا إلى أنها خطوة جيدة وتأتى فى صالح الموازنة العامة للدولة ، مشيرا إلى أن وزير المالية يبذ مجهود كبير لترشيد الإنفاق الحكومى.

وأشار عمر فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إلى أن الحكومة تعمل منذ فترة طويلة على ترشيد الإنفاق الحكومى ، وذللك بهدف تقليل العجز فى الموازنة العامة للدولة.

وأكد وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان أن قرار إلغاء التعاقد مع بعض المستشارين فى الهيئات الحكومية سيكون له تأثير واضح على الحسابات الختامية بعد 30 يونيو.

وكان وزير المالية، أصدر قرارا ، تضمن مجموعة من التعليمات والتوصيات، لترشيد الإنفاق الحكومي.

ووفقا لنص القرار، فإن هذه التعليمات جاءت بناء على كتاب دوري من رئاسة مجلس الوزراء بتاريخ 15 أبريل الماضي، بشأن موافقة الرئيس عبد الفتاح السيسي، على مقترح من هيئة الرقابة الإدارية بتنفيذ بعض الممارسات الإيجابية في مجال ترشيد الإنفاق الحكومي.

وأهابت وزارة المالية، في القرار، بالسلطات المختصة بالجهات المخاطبة بأحكام ذلك الكتاب الدوري إصدار توجيهاتها للمسئولين الماليين بالإجراءات الواجب اتخاذها لمراعاة الالتزام بهذه التعليمات بكل دقة.

وأكد القرار أن مخالفة أحكام الكتاب الدوري لمجلس الوزراء تعد مخالفة تستوجب المساءلة.

وتضمنت هذه التعليمات:

1- الاكتفاء بتنفيذ أعمال الصيانة الضرورية للمباني الحكومية في ضوء التمهيد للنقل للعاصمة الإدارية الجديدة.

2- إعادة تدوير واستخدام الأصناف الموجودة بالمخازن، وعدم شراء أي مستلزمات جديدة إلا في حالات الضرورة القصوى وتنحصر في المنتج المحلي.

3- إعداد خطة لترشيد الكهرباء والطاقة من خلال استخدام مصابيح الإضاءة بالعديد من الجهات باللمبات الموفرة (LED)، وتغيير عدادات الكهرباء والمياه لعدادات مسبوقة الدفع.

4- تقليص الإنفاق في مجال شراء قطع الغيار المستوردة واستبدالها بالمنتج المحلي بالتنسيق مع المصانع الحربية.

5- وضع الضوابط المنظمة لصرف العلاوات والحوافز والمكافآت من خلال ربطها بالإنتاج.

6- ترشيد السفر للخارج وقصره على البرامج التدريبية الممولة من جهات خارجية مع تقليص السفر للعاملين بالدرجات العليا إلا في حالات الضرورة وبتصديق من الوزير المختص.

7- ترشيد مصروفات استهلاك الوقود وصيانة السيارات وقطع الغيار والمواد الخام والأدوات الكتابية وشرائها مركزيا من خلال الخدمات الحكومية.

8- إلغاء التعاقد مع بعض المستشارين لتوفير النفقات وخفض مكافآت مجالس الإدارات ببعض الشركات بنسبة 50%.