ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

بورسعيد تورينو مصر.. الغضبان: قضينا علي العشوائيات وبدأنا تنفيذ منشآت سياحية عالمية ومشروع للألعاب المائية ببحيرة المنزلة.. والمحافظة ماضية قدما لتكون لؤلؤة مدن البحر المتوسط

الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 07:00 ص
اللواء أركان حرب
اللواء أركان حرب عادل الغضبان محافظ بورسعيد
كتب محمد الغزاوى
  • محافظ بورسعيد:
  • بورسعيد لم تعد معتمدة على التجارة فى المنطقة الحرة كنشاط وحيد
  • المحافظة بدأت منذ فترة التحرك لتأهيل بورسعيد لتتوافق مع هذه المتغيرات
  • نستعد لتطوير أنشطة السياحة بالمحافظة بالتخطيط لاستغلال بحيرة المنزلة
  • البدء فى ثانى البرنامج للتخلص تماما من الأسواق العشوائية


نشأت بورسعيد على العديد من الحرف التى تعتبر مصدر الرزق الأساسي لأهالي المحافظة والتى ارتبط اغلبها بصيد الأسماك لطبيعة المحافظة الجغرافية والبعض الآخر بتجارة البحر وأعمال خدمات السفن العابرة لقناة السويس التى تعد بورسعيد بوابتها الشمالية.

حتى جاء قرار التكريم من الرئيس الراحل محمد انور السادات بتحويلها عام 1975 الى مدينة تجارية حرة فكانت الانطلاقة من أغلب سكان المحافظة فى ذلك الوقت لتغيير مصادر رزقهم واقتصارها على التجارة واعمال الاستيراد والتصدير.

وأكد اللواء أركان حرب عادل الغضبان محافظ بورسعيد، ان المحافظة لم تعد معتمدة على التجارة فى المنطقة الحرة كنشاط وحيد وإنما أصبح بها الآن ثلاث مناطق صناعية توفر أكثر من 70 ألف فرصة عمل وتحتكر بورسعيد تصدير 42٪‏ من صادرات مصر من الملابس الجاهزة.

ولفت محافظ بورسعيد الى ان المحافظة ستشهد الشهر الحالى افتتاح أكبر مصنع بمصر لإنتاج إطارات السيارات لواحدة من أشهر الماركات العالمية ومصنع آخر لإنتاج زيت الطعام.

وقال الغضبان: لدينا اثنان من مجمعات الصناعات الصغيرة خلقت جيلا جديدا من شباب المستثمرين وتقوم هذه المصانع بالتصدير للاسواق الاوربية والامريكية وجار العمل فى بناء المجمع الثالث ويضم 68 مصنعا للشباب ايضا.

وأشار محافظ بورسعيد الى البدء فى تنفيذ برامج تدريب واسعة لتأهيل الشباب من الخريجين وطلبة التعليم الفنى لشغل الوظائف المنتظرة سواء بمشروعات شرق بورسعيد او بالمصانع الموجودة داخل المدينة.

وشدد الغضبان على ان المحافظة بدأت منذ فترة التحرك لتأهيل بورسعيد لتتوافق مع هذه المتغيرات وخاصة انها ستكون قبلة للاستثمارات العالمية فكان لابد من توفير منشآت سياحية على أعلى مستوى من فئة الخمسة نجوم لتكون مقر لرجال الأعمال والمستثمرين لادارة اعمالهم من خلالها ومقار لإقامتهم بعدما تلقينا هذه المطالب من عدة وفود زارت المحافظة.

وأشار محافظ بورسعيد الى افتتاح المرحلة الأولى من اول مشروع سياحى من هذه الفئة على شاطئ غرب المدينة ويضم منتجعا وفندق خمسة نجوم تديره شركة هيلتون العالمية وجار العمل بجواره بمشروع مماثل وداخل المدينة هناك ثلاثة مشروعات بنفس المستوى وبهذه المشروعات تضع بورسعيد لنفسها مكانا فى خريطة السياحة العالمية لمصر إلى جانب تنشيط حركة السياحة الداخلية اليها.

وقال المحافظ: نستعد لتطوير أنشطة السياحة بالمحافظة بالتخطيط لاستغلال بحيرة المنزلة لاول مرة فى سباحة الالعاب المائية وإقامة منتجعات سياحية على ضفافها وهو نشاط جاذب للسياحة الخارجية.

وتحدث محافظ بورسعيد عن قطع مرحلة كبيرة فى تغيير بورسعيد نفسها شكلا وموضوعا عقب انتهاء الرئيس وجود العشش العشوائية بها وأصبحت أول محافظة خالية من العشوائيات.

وأشار محافظ بورسعيد الى البدء فى ثانى برنامج للتخلص تماما من الأسواق العشوائية حيث تم افتتاح احدث سوق حضارى فى مصر بيع وتجارة الأسماك وجار العمل فى سوق مماثل للخضراوات والفاكهة سيفتتح قبل نهاية العام وثالث لتجارة الملابس المستعملة ليتحول وسط المدينة من أكبر تجمع للأسواق العشوائية إلى ما يعرف بالداون تاون المدينة أو مجمع للأسواق الحضارية ملحق بها منطقة خدمات من المطاعم والكافيهات الحديثة ومناطق ترفيه.

وأكد الغضبان أن شوارع وميادين بورسعيد شهدت أكبر مشروعات التوسعة والتجميل ومشروع تطوير الحدائق العامة والشواطئ كما انه تم الاعداد لاستغلال بحيرة المنزلة سياحيا لأول مرة بعد تطهيرها.

وشدد الغضبان ان بورسعيد ماضية قدما لتكون لؤلؤة مدن البحر المتوسط والحمد لله هناك إشادة من زوار المدينة لما يطرأ عليها من تطوير والذى وصفها البعض بمدينة تورينو الإيطالية.