ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حكم ضرب الطفل للتعليم .. الأزهر يجيب.. و5 طرق تغني عنه

الأربعاء 02/أكتوبر/2019 - 10:10 م
حكم ضرب الطفل للتعليم
حكم ضرب الطفل للتعليم
Advertisements
محمد صبري عبد الرحيم
قال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إن ضرب الطفل للتعليم وإهانته بزعم تربيته لا يخرجان للمجتمع إلا طفلًا مشوه المشاعر، قاسي الطبع، عدواني السلوك.

وأضاف المركز عبر صفحته على «فيسبوك» في إجابته عن سؤال: «ما حكم ضرب الطفل للتعليم؟، أنه إذا تأملنا سنَّة النبي صلى الله عليه وسلم كلها لن نجد موقفًا واحدًا تعرض النبي صلى الله عليه وسلم فيه لطفل بضرب أو انتهار .. صلى الله على صاحب الخلق الرفيع.

وأكد الشيخ إسلام محمد، عضو مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية، أن ضرب الطفل في حد ذاته ليس وسيلة لتربية الطفل وإنما تكون بالقدوة والرحمة والمودة وأخذ الناس بالرفق.

حكم ضرب الطفل للتعليم
وأضاف فى إجابته عن سؤال «ما حكم ضرب الطفل للتعليم؟»، أن الولد في هذه السن الصغيرة يحتاج إلى التعليم والقدوة، مشددًا على أن الضرب مسلك خاطئ باعتراف علماء النفس والتربية.

وأشار إلى أن هناك أمورًا أخرى قبل الضرب، فعلماء التربية جعلوا ضرب الطفل أمرًا متأخرًا من مراحل التأديب، فهناك مراحل أولية منها الترهيب والترغيب ومنها تشجيع الطفل.

وتابع: إن السن التي أمرنا به رسول الله -عليه وسلم- عند ضرب الطفل فى العاشر من عمرهم لقوله صلى الله عليه وسلم «مُرُوا أَوْلَادَكُمْ بِالصَّلَاةِ وَهُمْ أَبْنَاءُ سَبْعِ سِنِينَ، وَاضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا وَهُمْ أَبْنَاءُ عَشْرٍ».

ضرب الطفل العنيد
ذكر الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، أن ضرب الطفل في حد ذاته ليس وسيلة لتربية الطفل وإنما تكون بالقدوة والرحمة والمودة وأخذ الناس بالرفق.

وأضاف «علام»، عبر صفحة دار الإفتاء بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، في إجابته عن سؤال «ابني يبلغ من العمر 4 أعوام ولكنه عنيد، فهل يجوز لي أن أضربه؟» أن الولد في هذه السن الصغيرة يحتاج إلى التعليم والقدوة، مشددًا على أن الضرب مسلك خاطئ باعتراف علماء النفس والتربية.

5 طرق تربوية فعالة تغني عن ضرب الطفل
من المؤكد أن أسلوب العقاب بالضرب من الأساليب المؤذية التي لا تساعد في التربية الطفل بالشكل السليم، لذلك قدم الدكتور محمود أبو العزايم استشارى الطب النفسى 5 طرق للعقاب بعيدًا عن الضرب لتقويم طفلك.

1. الوقت المستقطع:
هو البديل الصحي الأكثر شيوعًا للضرب. هذه الطريقة فعالة ومؤلمة بعض الشيء. وهو إرسال طفلك لغرفته بدون أى ألعاب للمساء.

يكون الوقت حسب عمر الطفل، هذه الطريقة لا تصلح للأطفال الأقل من عمر ثلاث سنوات.

2. المناقشة والحوار:
يجب أن يكون لديكِ الطاقة الكاملة للمناقشة مع التحلى بالهدوء مع الأسلوب الصارم ليستمع لكى بعناية.
تعد المناقشة استراتيجية ممتازة ذات فاعلية مع الأطفال الأكبر سنًا وخاصة المراهقين.

3. حرمانه من الأشياء التي يحبها:
يمكنكِ اتباع أسلوب الحرمان وذلك عن طريق حرمان الطفل من الأشياء التي يحبها بوقت معين مع عدم إعطائه الشيء حتى مع البكاء .

4. مضاعفة الأعمال:
إذا تسبب طفلكِ في فوضى عمدًا. بدلًا من الضرب أو حتى عقابه بإرساله إلى غرفته. الحل هنا واضح وبسيط هو التنظيف. اطلبي منه بنبرة صارمة وحادة غير قابلة للمناقشة، أن يقوم بتنظيف كل الفوضى التي تسبب فيها.

5. إلغاء الرحلات أو الحفلات:
إذا كنتِ تخططين لرحلة عائلية إلى الشاطئ أو نزهة ما، ألغى الحدث.
Advertisements
Advertisements
Advertisements