ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد قصة حب وزفاف مشتعلة.. ميجان ماركل تكشف تفاصيل صادمة عن حياتها بعد انضمامها للعائلة المالكة.. تحبس دموعها وتؤكد: لست سعيدة.. وأصدقاؤها نصحوها بعدم الزواج من الأمير هاري لهذه الأسباب

الإثنين 21/أكتوبر/2019 - 08:01 م
الأمير هاري وزوجته
الأمير هاري وزوجته ميجان ماركل
Advertisements
شيماء مصطفى
- ميجان ماركل: كنت ساذجة وأخبئ مشاعري مثل البريطانيين
- دوقة ساسكس: أصدقائي نصحوني بعدم الزواج من الأمير هاري

أشعلت قصة حب وزواج الأمير هاري حفيد ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، والممثلة الأمريكية ميجان ماركل، مواقع التواصل الاجتماعي منذ بداية تعارفهما وحتى حفل زفافهما الذي تباعه الملايين، وحتى الآن بعدما أنجبا طفلهما الأول، لا يزال الثنائي البريطاني، تحت الأنظار والمراقبة، خاصة من السيدات والفتيات، اللاتي يحقدن على "ماركل" التي تبدو في غاية السعادة مع الأمير هاري الذي يعاملها بكل حب وود واحترام.

لكن دوقة ساسكس ميجان ماركل، ظهرت في فيلم وثائقي بعنوان "هاري وميجان: رحلة إفريقية"، لشبكة "أي تي في" البريطانية، كشفت فيه عن حياتها الصعبة والضغوط التي تشعر بها بعدما أصبحت زوجة الأمير هاري، ودخولها القصر البريطاني.

فقالت "ميجان"، في المقابلة مع الصحفي توم برادباي، إنها تتعرض لضغط لا يحتمل جراء تسليط الأضواء عليها دائما، واهتمام الإعلام بها، لافتة إلى أنها لم تكن لديها فكرة عن حجم الضغط الذي سوف تتعرض له عندما تصبح عضوا بالأسرة الملكية.

وأكدت "ميجان" البالغة من العمر 38 عامًا، أن أصدقاءها حذروها من الزواج من هاري بسبب الاعلام، لأن ذلك الأمر " قد يدمر حياتها".

وأضافت أن "الحياة صعبة حقا، ولا تعتقد أن أي شخص من الممكن أن يفهم ذلك، لكن بكل إنصاف لم تكن لدي أي فكرة".

ووفقًا لموقع "مترو"، قالت ميجان: "عندما قابلت زوجي لأول مرة، كان أصدقائي سعداء حقًا لأنني كنت سعيدة جدًا"، مضيفة أن أصدقائها البريطانيين حذروها قائلين: "نحن واثقين من أنه شخص رائع.. ولكن لا يجب عليك أن تتزوجيه لأن الصحف البريطانية ستدمر حياتك".

وأشارت: "لقد كنت ساذجة للغاية، وقلت لهم ما الذي تقولونه؟ هذا ليس منطقيا.. ظننت أن هذا لن يحدث ولن يكون له أي معنى"، لتوضع بعدها تحت مجهر الإعلام وتواجه انتقادات كثيرة بشأن أمور غير حقيقية.

وقالت ميجان إنه من الضروري بالنسبة لها أن "تزدهر" و"تشعر بالسعادة"، مشيرة إلى أن التعرض للتدقيق الإعلامي غير المرغوب فيه ليس "الغرض من الحياة".

وأوضحت ميجان أنها حاولت تبني ما اعتاد عليه البريطانيون من عدم إظهار المشاعر عند الشعور بالغضب، ولكنها تعتقد أن دفن المشاعر يمكن أن يؤدي للإضرار بالإنسان داخليا.

وظهرت ميجان ماركل في الفيديو وهي تكبح دموعها، وهي تعترف بصعوبة التكيف مع كونها أما جديدة في دائرة الضوء، فلدى سؤالها عن تأثير الإعلام المتزايد على صحتها النفسية والبدنية، أكدت أن أي امرأة خاصة عندما تكون حاملا تكون ضعيفة للغاية، وهذا جعل الأمر أكثر صعوبة".

وقالت ماركل: " أى امرأة، خصوصا عندما تكون حاملا، تكون عرضة للتأثر، وهو ما يعد تحديا حقيقيا"، مضيفة أنه "عندما يكون لديك رضيع، فهذا يعني الكثير، لذلك تكون الأولوية أن تحاولى أن تكوني أما جيدة أو متزوجة حديثا". 

وأمسكت ماركل دموعها عندما سألها المذيع عن تأثير هذا الضغط على صحتها النفسية والعقلية، قائلة: "أشكرك على هذا السئوال، لا يوجد الكثير من الناس الذين يسألونني إذا ما كنت بخير، ولكن هذا سؤال حقيقي حول ما تعيشه وراء الكواليس".

وبسؤالها حول ما إذا كانت إجابتها تعنى أنها تعاني حقا، ردت النجمة الأمريكية السابقة بالإيجاب. 

وبعد بث هذه المقتطفات، تصدر هاشتاج "نحن نحبك يا ميجان" #WeLoveYouMeghan موقع "تويتر، حيث أعرب مئات الآلاف عن تعاطفهم ودعمهم للمثلة التي تبلغ من العمر 38 عاما.

من جانبه تحدث الأمير هاري أيضًا عن الضغط الذي يأتي مع كونه أحد أفراد العائلة المالكة، معربًا عن إحباطه الشديد من القصص "غير الصحيحة" التي تتداول في الإعلام عنه وعن زوجته.

وقال "هاري": "بالنسبة لي ومرة ​​أخرى لزوجتي، هناك الكثير من القصص غير الحقيقية.. هذا أمر مؤلم ، خاصة عندما يكون معظمه غير صحيح".

وأضاف أنه يحتاج هو وزوجته إلى "التركيز على أن يكونا حقيقيين" والحفاظ على "ثبات" معتقداتهم، مشيرا إلى أنه لن يتعرض للتخويف من لعب لعبة قتلت أمه، في إشارة إلى اهتمام الإعلام بالأميرة ديانا.

وكانت ميجان والأمير هاري، حفيد الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، قد تزوجا في مايو 2018. وقد أنجبا طفلهما الأول آرتشي في مايو 2019.
AdvertisementS
AdvertisementS