ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

2020 فى سيناء أكبر مؤتمر للسياحة العلاجية مارس.. برلمانيون: لدينا 1300 مكان صالح للسياحة العلاجية.. والقطاع يدخل 100 مليار دولار سنويا.. ولكن بشروط

الثلاثاء 03/ديسمبر/2019 - 09:00 ص
مجلس النواب
مجلس النواب
Advertisements
أسامة علي
  • محافظ جنوب سيناء: جار التجهيز خلال الفترة الحالية لأكبر مؤتمر للسياحة العلاجية
  • تادرس: لدينا 1300 مكان صالح للسياحة العلاجية.. ومؤتمر مارس أولى خطوات الاهتمام
  • محمد عبده: السياحة تدر 100 مليار دولار سنويا.. ولكن بشروط

عرض التليفزيون المصري تقريرا عن أكبر مؤتمر للسياحة العلاجية في سيناء 2020، بعد الإعلان عن انطلاق المؤتمر الثاني للسياحة الصحية في شرم الشيخ في مارس القادم.

وأكد اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، أنه سيتم عمل 3 مؤتمرات تحضيرية وورش عمل بالتنسيق مع الوزرات والجهات المعنية، منها السياحة والصحة والخارجية والأجهزة الأمنية، وأن الدولة المصرية بها أماكن كثيرة للسياحة العلاجية أبرزها حمام موسى وحمام فرعون، مشيرا إلى أنه جار التجهيز خلال الفترة الحالية، وسيتم عرض ما اتفق عليه في مارس القادم خلال المؤتمر تحت رعاية رئيس الجمهورية.

فى البداية، قال اللواء تادرس قلدس، عضو مجلس النواب، إن الإعلان عن انطلاق المؤتمر الثاني للسياحة الصحية في شرم الشيخ في مارس القادم، كأكبر مؤتمر للسياحة العلاجية في سيناء 2020، بداية الاهتمام بهذا النوع من السياحة، لافتا إلى ضرورة وجود منتجعات علاجية بالقرب من مناطق الاستشفاء الطبيعي، وتشجيع رجال الأعمال في الداخل والخارج للإقبال على السياحة العلاجية.

وأوضح تادرس قلدس، في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن الدولة تمتلك حوالى 1300 مكان صالح للسياحة العلاجية الاستشفائية، إلا أن الاهتمام ينصب على حوالي 5 مناطق فقط، مشيرًا إلى أن إعادة مناطق السياحة العلاجية إلى الحياة سيوفر لمصر دخلًا جديدًا وستكون المهيمنة على المركز الأول في السياحة العلاجية بمنطقة الشرق الأوسط من نصيب مصر، كما أنه سيساعد على توفير فرص عمل للشباب، من خلال إقامة عدد من المشاريع.

وأضاف: "للارتقاء بالسياحة الصحية يجب وضع حلول تكنولوجية لجذب السياح وتشجيع الإقبال على مصر كمقصد للسياحة العلاجية، ويتم عمل برامج صحية سياحية تأخذ السائح من بلده للعلاج والترفيه فى آن واحد، وإنشاء فنادق تكون ملحقة بالمراكز الصحية،لاستضافة ذوي المرض، وإطلاق حملات ترويجية بالخارج".

وتابع: "أضف إلى ذلك ضرورة تمهيد الطرق لتسهيل الوصول لأماكن السياحة العلاجية في الظهير الصحراوي، وأن تكون هناك متابعة أمنية للرحلات العلاجية بها، ووضع علامات وإرشادات مرورية على الطرق، وتزويد تلك الطرق بمحطات بنزين، واستراحات وأماكن مناسبة للوافدين".

من جانبه، قال الدكتور محمد عبده، عضو لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب، إنه يوجد قصور كبير للغاية فى الاهتمام بالسياحة العلاجية الاستشفائية فى مصر، معقبا: "دخل الأردن من هذا النوع من السياحة سنويا يصل لـ 4 مليارات دولار".

وأضاف الدكتور محمد عبده، في تصريحات لـ"صدى البلد": "دخل مصر من السياحة العلاجية لا يتخطى الـ 500 ألف دولار سنويا، ودخل السياحة بجميع أنواعها يصل لـ 12.5 مليار دولار سنويا"، مؤكدا أن هناك إهمالا كبيرا فى السياحة بشكل عام ودخلها متواضع للغاية بالنسبة للإمكانيات التى تمتلكها.

وتابع: "مصر لديها حضارة 7000 سنة وتملك 45% من آثار العالم، وشواطئ رملية لا يوجد مثيل لها عالميا، فشواطئ الساحل الشمالى طولها حوالى 1400 كيلو متر، وعدد كبير للغاية من أماكن السياحة الاستشفائية، معظمها غير مستغل الاستغلال الأمثل".

واستطرد: "يمكن لقطاع السياحة أن يدر لمصر 100 مليار دولار سنويا، بشروط أن يتم التعامل مع السياحة كمخرج وحيد لتقدم الاقتصاد، وكقضية أمن قومى وطنى وكقطاع خاص له رجاله ومتخصصون به".
Advertisements
AdvertisementS