AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حسام الفحام يكتب: لعبة الشطرنج.. والسيناريو القادم

الأحد 09/فبراير/2020 - 11:43 ص
صدى البلد
Advertisements
 الفيتو الروسي الصيني يوقف قرار بريطاني لاعتماد مخرجات "اتفاق برلين" وبذلك أنتهى أمر مؤتمر برلين تماما، وهو الأمر الذى أستوعبته الجزائر وبرلين نفسها قبل ذلك الفيتو بساعات.

 

وهو ما تجلى في لقاء كل من وزير الخارجية الألماني ووزير خارجية الجزائر بالمشير خليفة حفتر في مقر قيادة القوات المسلحة العربية الليبية

 بالرجمة، قبل أن يتلقى حفتر دعوة من الرئيس الجزائري لزيارة الجزائر.

وبعدها تم الإعلان عن إلغاء الزيارة التى كان مقرر لها من صبري بوقادوم وزير الخارجية الجزائري لطرابلس، فحكومة خاسر السراج تدعي أنها قد

 ألغت الزيارة بسبب لقاء بوقادوم مع حفتر، ولكن الحقيقة الأقرب بأن الجزائر هي من ألغت الزيارة لانه وبكل بساطة تأكدت أنه لم يعد لحكومة الوفاق أي وزن.

 

كلمة السر في ذلك المشهد أردوغان كما كان كلمة السر في بداية المشهد، ولكن في تلك المرة لم تكن جرأته السبب بل حماقته المتزايدة، فحمقات أردوغان في إدلب قد تجعله يخسر سوريا وليبيا معا، فصبر الروسي بدأ ينفذ.

 

وننتظر ما بعد زيارة رئيس الحكومة المؤقتة عبد الله الثني للولايات المتحدة بدعوة من واشنطن، فبأذن الله سيكون فيها الافضل لنا، والصاعقة لمصطفى صنع الله وعصابته.

 

أخيرًا وليس آخرًا مازال السلاح الأول لمحور الشر في ليبيا هو الإرهاب مدعوم بغطاء دولي، بينما السلاح الاول للمحور المضاد هو "الصبر

 الاستراتيجي"، وسنرى كيف ومتى ستنتهي حرب كانت شطرنجية بأمتياز أسمها الحرب الليبية.

 

وستواجه أمريكا الصين في الثلث الاخير من هذا العام وما يتم الآن في الصين حرب بيولوجية محدودة..وخرج ترامب من اتهامه كما قلنا . . ليس

 له العزل وانما شئ اخر .

لن ينتهي ما في ليبيا إلا في مصر . . ولن تعود الأمور أبدا إلي ما كانت عليه .. قدر مصر البقاء إلي أن يسترد الله أمانته ؛ مهما حاول فيها

 المفسدون .. خيوط اللعبة والحلول والنجاة للدولة الليبية فى مصر.

 

عندما ترى دولة بحجم ومكانة وقوة الصين إتهزت وتراجعت سنوات للخلف بمجرد ظهور فيروس كورونا فيها ، وتطالب دول العالم بمساعدتها لمواجهة المرض .

وفي نفس الوقت تنظر لمصر الدولة التي تحارب بمخططات داخلية وخارجية وتعرضت علي مدار السنين الماضية لحروب إقتصادية وعمليات

 تخريبية ومع ذلك بقت واقفة علي رجليها وأتغلبت علي كل التحديات بمفردها و أصبحت من أوائل الدول اللي قدمت مساعدات طبية للصين

 ،لازم تقف كثيرا أمام عظمة مصر

نصيحة لمن يكنزون الدولار .. تخلصوا منه بهدوء قبل سبتمبر.

 
Advertisements
AdvertisementS