AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حكم قراءة الفاتحة في الصلاة الجهرية للمأموم .. لجنة الفتوى ترد

الأربعاء 04/مارس/2020 - 01:28 م
صلاة الجماعة
صلاة الجماعة
Advertisements
عبد الرحمن محمد

أرسل شخص سؤالا إلى مجمع البحوث الإسلامية عبر صفحته الرسمية يقول فيه: "ما حكم قراءة الفاتحة في الصلاة الجهرية للمأموم" ؟. 


وأجابت لجنة الفتوى قائلة : " قراءةُ الفاتحة بالنسبة للمأموم في الصلاة الجهرية مما اختلف فيها الفقهاء، فالمالكية والحنابلة ، يرون أنها لا تجب على المأموم؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: "مَن كان له إمامٌ فقراءةُ الإمامِ له قراءة" [أخرجه ابن ماجه].


وأضافت: كَرِه الأحناف أن يقرأ المأموم خلف الإمام، وقد أوجب الشافعية على المأموم أن يقرأ الفاتحة مطلقًا، فمن تركها عمدًا فصلاته باطلة؛ لقوله –صلى الله عليه وسلم-: "لا صلاةَ لمن لم يَقرأ بفاتحةِ الكِتَاب" [متفق عليه]؛ ولكن مَن ذهب إلى عدم وجوبها، قال بأن النَّفي هنا نفي كمال لا نفي صحة. 


وعليه؛ فالأفضل أن يقرأ المأموم في الصَّلاة الفاتحة ولو كانت جهرًا، وهو الأفضل والأسلم والأحوط.


هل يجب قراءة الفاتحة خلف الإمام أم أتركها

ورد سؤال للشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء، من سائل يقول "هل يقرأ المأموم الفاتحة في الصلاة الجهرية مع الإمام؟".

أجاب الشيخ محمود شلبي، في فيديو عبر الصفحة الرسمية للدار، عن السؤال بأن المذهب الشافعي يرى أن المأموم يقرأ الفاتحة في الصلاة السرية والجهرية، والإمام ابن العربي من المالكية يرى أن المأموم يقرأ في الصلاة السرية، ولا يقرأ في الصلاة الجهرية مع الإمام.


وتابع  أمين الفتوى، أن الفتوى في هذه المسألة هي أن المأموم يصلي في السرية وفي الصلاة الجهرية إن ترك الإمام فرصة للمأموم قراءة الفاتحة يقرأها وإن لم يترك يستمع لقراءة الإمام ولا شيء في ذلك".

حكم قراءة الفاتحة للمأموم مع الإمام

قال الدكتور مجدى عاشور، المستشار العلمى لمفتى الجمهورية، إن المذهب الشافعي يرى أن المأموم يقرأ الفاتحة في الصلاة السرية والجهرية، والإمام ابن العربي من المالكية يرى أن المأموم يقرأ في الصلاة السرية ولا يقرأ في الصلاة الجهرية مع الإمام.

وأضاف "عاشور"، فى إجابته عن سؤال «هل يصح أن أقرأ الفاتحة أثناء الركوع فى صلاة الجماعة؟»، أن المالكية لا يرون الفاتحة ركنًا من أركان الصلاة فمن الممكن أن تصلى من غير الفاتحة، إلا أن رسول الله يقول لا صلاة لمن لا يقرأ بفاتحة الكتاب.

وأشار الى أنه لو استطعنا أن نقرأ الفاتحة وندرك الإمام فى الركوع فيجوز وإن لم نستطع فالركعة تحسب وهذه الحالة فقط هى الذى جاء لها حديث رسول الله وهى أن قراءة الإمام قراءة للمأموم حتى ولو لم تدركه فى القراءة.

هل يجب قراءة الفاتحة خلف الإمام فى صلاة الجماعة

قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن المذهب الشافعي يرى أن المأموم يقرأ الفاتحة في الصلاة السرية والجهرية.

وأضاف ممدوح، فى إجابته عن سؤال ( هل يجب قراءة سورة الفاتحة وراء الإمام فى صلاة الجماعة ؟)، أن قراءة الإمام لا تكفي عن قراءة المأموم وذلك على المفتى به في دار الإفتاء المصرية، فضلًا عن ان هذا هو مذهب الإمام الشافعي وهناك أقوال أخرى تقول أن قراءة الإمام قراءة للمأموم فمن أراد أن يأخذ بها فلا لوم عليه ولكن القراءة واجبة على المصلى إمامًا ومأمومًا ومنفردًا.

حكم عدم إدراك الفاتحة خلف الإمام  

قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن قراءة الفاتحة واجبة فى كل ركعة سواء أكان المصلي إماما أو مأموما أو منفردا.

وأضاف "ممدوح" خلال لقائه بالبث المباشر لصفحة دار الإفتاء فى إجابته على سؤال « متى نقرأ الفاتحة بعدما نؤمن خلف الإمام ؟»، أن هناك إختلاف بين الآراء حول قراءة المأموم للفاتحة خلف الإمام فهناك من قال قراءة الإمام قراءة للمأموم ولكن المفتى به هو أن قراءة الفاتحة واجبة على الإمام والمأموم والمنفرد.

وأشار إلى أن الأصل هو أن الإمام يسكت برهة بعد قراءة الفاتحة ليتيح للمأموم قراءة الفاتحة فإن لم يعط الإمام فرصة للمأموم ليقرأ الفاتحة فعلى المأموم أن يقرأ مع الإمام.
Advertisements
AdvertisementS