AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

5 أدعية تحميك من كورونا

الخميس 26/مارس/2020 - 10:01 ص
5 أدعية تحميك من
5 أدعية تحميك من كوورنا
Advertisements
محمود ضاحي

نشر مركز
الأزهر للفتوى العالمي للفتوى
، عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك خمسة أذكار
 قال بها يتحصن المسلم من الامراض والأضرار في ظل
انتشار فيروس كورونا.



وأضاف مركز
الأزه
ر:  حُسْن التَّوكُّل على الله وصدق اللجوء
إليه سبحانه اتباعُ كافَّة الإرشادات الطبيِّة، والتَّعليمات الوقائيَّة من الجهات
المُختَصَّة، والأخذ بالأسباب الدُّنيوية المَشْروعة واللهَ نسأل أن يرفع عنَّا وعن
العالمين البلاء، وأن يرزقنا حُسْن اللجوء إليه، وطمأنينة الصِّلة به إنَّه سُبحانه
غفورٌ ودودٌ.



 



والخَمْسةُ أذكارٍ
هم
 «بِسْمِ اللَّهِ الَّذِي لَا يَضُرُّ
مَعَ اسْمِهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ»
ثلاث مرَّات إذا أصبح العبد وأمسى. [سنن أبي داود]
، «أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ
اللهِ التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ» ثلاث مرَّات إذا أمسى. [صحيح مسلم]
،  قراءة سورة الإخلاص، وسورة الفلق، وسورة الناس ثلاث
مرَّات إذا أصبح وأمسى. [سنن أبي داود]



 «اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ فِي
الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ فِي
دِينِي وَدُنْيَايَ وَأَهْلِي وَمَالِي، اللَّهُمَّ اسْتُرْ عَوْرَاتِي وَآمِنْ رَوْعَاتِي،
اللَّهُمَّ احْفَظْنِي مِنْ بَيْنِ يَدَيَّ وَمِنْ خَلْفِي وَعَنْ يَمِينِي وَعَنْ
شِمَالِي وَمِنْ فَوْقِي وَأَعُوذُ بِعَظَمَتِكَ مِنْ أَنْ أُغْتَالَ مِنْ تحتي» مرَّة
واحدة إذا أصبح العبد وأمسى. [الأدب المفرد]



«اللَّهمَّ إنِّي
أعوذُ بِكَ منَ البرصِ والجنونِ والجذامِ ومن سيِّئِ الأسقامِ» [سنن النسائي]



 هل يجوز صلاة الغائب على أرواح المسلمين الذين ماتوا بسبب فيروس كوونا؟.. سؤال ورد للشيخ أحمد وسام أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية.


وأوضح أمين الفتوى خلال البث المباشر عبر الصفحة الرسمية للدار أنه يجوز ولا شيء في ذلك.

وفي سياق آخر ، أكد الدكتور مبروك عطية، أن الإنسان غال جدا عند خالقه ولأجل حرمة حياة المسلمين يجوز أن تغلق المساجد.

وأضاف مبروك عطية، في لقائه على فضائية "إم بي سي مصر"، إنه لو أتى رمضان ولم تكشف هذه الأزمة وقال الأطباء إنه من الخطورة أن يظل ريق الصائم جافا، وثبت علميا أن جفاف ريق الإنسان فيه خطورة وجب عليه الفطر في نهار رمضان.

وأشار إلى أن هناك نقطة في الفقه لم يذكرها الكثير من الشيوخ، منوها أن الصوم لو تسبب في تأجيل شفاء مريض يقدر على الصيام فهل أن يفطر ولا يصوم حتى يعجل بالشفاء أولا ثم يصوم بعد ذلك.

وقال الدكتور مبروك عطية، أستاذ ورئيس قسم اللغة العربية بجامعة الأزهر، إن الشرع يأمرنا بوقف جميع  الشعائر الدينية؛ من أجل المحافظة على الصالح العام للإنسان، مؤكدًا أن قرار منع صلاة الجماعة والجمعة صائب في الظروف التي تمر بها البلاد والعالم.

وأضاف "مبروك"، أن جميع الإجراءات الاحترازية التي قامت بها الدولة واجب ديني وعلينا الالتزام بها، مشيرا إلى أن صلاة الجماعة في المساجد هي فرض كفاية على المسلمين وليست فرض عين، وشرعت من أجل عدم هجر المسلمين للمساجد.



 



 

Advertisements
AdvertisementS