AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تطور خطير.. الصين تصدم الجمهور وتكشف سبب الموت أو النجاة من كورونا

الثلاثاء 31/مارس/2020 - 09:12 ص
تطور خطير.. الصين
تطور خطير.. الصين تكشف سبب الموت او النجاة من كورونا
Advertisements
سمر صالح
نشرت وسائل الإعلام الصينية اليوم الثلاثاء، تفاصيل تطور خطير فى أسباب وفيات فيروس كورونا المستجد او كوفيد-19.


وقال أطباء صينيون ، إن هناك  سبب واحد هو الفيصل فى الموت او النجاة من فيروس كورونا الخطير.

وأوضحوا أن كمية فيروسات كورونا بالجسم الواحد منهم، هي التي حددت حجم مرضه ونتيجة علاجه، مثلما خرج ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز، متعافيًا أمس بعد أسبوع من إعلانه الإصابة بفيروس كورونا ، ولم يطلب من أي مستشفى العلاج منه فيه.

وأكدت الدراسة المنشورة بعنوان Viral dynamics in Mild and severe case of Covid-19 في عدد هذا الأسبوع من مجلة The Lancet البريطانية، أن كمية فيروسات الحالات المصابة والخطيرة "كانت 60 مرة أكبر من الحمل الفيروسي الخفيف، مما يشير إلى ارتباط الكمية بالنتائج السريرية الخطيرة" وفقًا للدراسة التي قادها الدكتور Wei Zhang الخبير الصيني بالفيروسات.

وأكد العلما الصينيون أن 80% على الأقل من المعتلين بالفيروس يعانون من مرض خفيف كالبرد وما شابه، أو حتى من انفلونزا مقبولة، فيشفون منها بأيام معدودات، بينما يواجه آخرون مشاكل بالتنفس خطيرة، وكله طبقًا لكمية ما انتقل إليهم من فيروسات الوباء الذي اكتسح العالم بغزو لم تشهد الأرض مثله في تاريخها الحديث.

وأشار التقرير الى ان أصحاب المرض الخفيف من مشاهير لم يدخل الواحد منهم إلى أي مستشفى بعد إصابته، كرئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون، وأيضًا مستشاره دومينيك كامينجز، إضافة لوزير الصحة بحكومته مات هانكوك كما نجد في الجانب الآخر من العالم "صوفي جريجوار ترودو زوجة رئيس وزراء كندا، والتي وضعت نفسها في حجر صحي بالبيت، وخرجت منه السبت الماضي متعافية بمفردها، ربما من انفلونزا أو نزلة برد عادية تعرضت لها، لذلك يمكن اعتبار ذوي "الحمل الخفيف" إيجابيين لمن حولهم، لأنهم يسببون لهم المعتدل من عدوى الوباء.

وإختتم العلماء إن دخول كمية فيروسات أقل من مصاب كورونا الى آخر صحي، تعطي جهاز المناعة متسعًا من الوقت ليسيطر على الالتهاب قبل أن يحتدم وتظهر أعراضه "أي كحجم كل جيش على جانب من ساحة المعركة، فإذا كان الجيش الفيروسي أكبر، يجعل الحالة صعبة على خصمه، وهو الجيش المناعي"، بحسب تأكيدها المتطابق مع دراسة العلماء الصينيين.
Advertisements
AdvertisementS