AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هل يجوز صلاة الجمعة ركعتين وخطبة في المنزل بأهل بيتي؟.. مستشار المفتي يجيب

الجمعة 10/أبريل/2020 - 02:56 ص
د. مجدي عاشور
د. مجدي عاشور
Advertisements
عبد الرحمن محمد
ورد سؤال الى الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية عبر صفحته الرسمية يقول:" هل يجوز صلاة الجمعة ركعتين وخطبة في المنزل بأهل بيتي ؟". 


رد مستشار المفتي قائلا: لا تصح إقامة صلاة الجمعة ركعتين وبخطبة في المنازل ؛ لأن صلاة الجمعة سميت بذلك - كما يقول أهل اللغة والشرع - لاجتماع الناس فيها ، وبالاجتماع المخصوص في الأماكن المأذون لها صارت الجمعة شعارًا من الشعائر ، ولذلك لا تُصَلَّى في البيوت، لأن ذلك يُخْرِجُها عن المقصود الأصلي منها ، وهي أنها شِعارٌ لاجتماع الناس في أماكن مخصوصة ومأذونة .


وأضاف عاشور: كل ذلك يستنبط من طلب النداء لها ومن السعي إليها ، وذلك في قول الله تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ) أيْ : إلى الأماكن التي تصلى فيها وهي المساجد أو ما كان في حكمها بإذن ولي الأمر .


وعليه فلا تصح صلاة الجمعة في البيوت بخطبة وركعتين . وإنما تُصَلَّى ظهرًا أربع ركعاتٍ ، ويؤجر المعذور في ذلك أجر من أداها جمعة إن شاء الله تعالى ، ويزداد أجره إن نوى أنه يلتزم بذلك طاعة لولي الأمر الذي يعمل لمصلحة الناس ، وأيضًا لئلا يضر نفسه أو غيره بالأمراض المُعْدِية .


وزير الأوقاف يكشف عن الأحكام الشرعية لصلاة الجمعة بعد غلق المساجد

ومن جانبه أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن من شروط إقامة صلاة الجمعة توافر الأمن لإقامتها، ومفهوم الأمن هو الأمن الشامل وفي مقدمته الأمن على حياة الناس، وبما أن الأمن الصحي لإقامة الجمعة غير مُتوفر في معظم دول العالم بما يُخْشى معه خشية حقيقية على حياة الناس، فإن الجمعة تصلى ظهرًا في البيوت أو الرحال حيث يكون الإنسان.


وأضاف وزير الأوقاف أنه مع عدم جواز إقامة الجمعة بالمنازل لأنها لا تنعقد بالمنزل، كما لا يجوز إقامتها في أي مكان بالمُخالفة الشرعية والقانونية لما يقتضيه الوضع القائم من عدم إقامتها للحفاظ على حياة الناس.


وأوضح الوزير أن الجمعة لا تنعقد خلف المذياع أو التلفاز أو عبر الإنترنت أو نحو ذلك، ولا يجوز في الظروف الحالية أن تقام أي جماعة في الأماكن العامة أو أمام المساجد أو في الحدائق أو في الطرقات أو على الأرصفة أو أمام المولات بما يُعد تحايلًا على المقصد الشرعي الأسمى، وهو الحفاظ على حياة الناس من مخاطر التجمع.


وقال "جمعة" إن أذان الجمعة أذان واحد فقط وقت أذان الظهر، وفيه يقول المؤذن: "ألا صلوا في بيوتكم ظهرًا" "ألا صلوا في رحالكم ظهرًا" بإضافة كلمة "ظهرًا" إلى قوله: " ألا صلوا في بيوتكم"، وقوله: "ألا صلوا في رحالكم" .


وتابع: الأوقاف تحذر جميع العاملين بها من مُخالفة التعليمات، وتناشد جميع المصريين الالتزام بها حفاظًا على حياتهم.


اقرأ ايضا:
Advertisements
AdvertisementS