AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الأمم المتحدة حول سد النهضة: نشجع الأطراف الثلاثة على المثابرة لحل الخلافات وديا

الأربعاء 20/مايو/2020 - 10:23 ص
موقع سد النهضة الإثيوبي
موقع سد النهضة الإثيوبي
Advertisements
محمد وديع
أصدرت الأمم المتحدة مساء أمس الثلاثاء بيانا، على لسان الأمين العام للمنظمة الدولية، أنطونيو جوتيريش، بشأن تطورات ملف سد النهضة الإثيوبي.

وأكد البيان مواصلة أنطونيو جوتيريش الأمين العام، متابعة تطورات سد النهضة الإثيوبي عن كثب.

وبحسب البيان، قال جوتيريش إنه لاحظ تقدما جيدا في المفاوضات بين مصر والسودان، حتى الآن، ويشجع الأطراف الثلاثة في القاهرة والخرطوم وأديس أبابا على المثابرة في الجهود المبذولة لحل الخلافات المتبقية بالطرق السلمية وتحقيق اتفاق مفيد للجميع.

وشدد جوتيريش على أهمية إعلان أهمية إعلان المبادئ لسد النهضة الموقع في 2015، والذي يشدد على التعاون القائم على التفاهم المشترك والمنفعة المتبادلة وحسن النية ومبادئ القانون الدولي.

وشجع الأمين العام على التقدم صوب التوصل إلى اتفاق ودي وفقا لروح هذه المبادئ.

كما عُقد أمس الثلاثاء، اجتماع عبر تقنية الفيديو كونفرانس ضم الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ورئيس مجلس الوزراء السوداني الدكتور عبدالله حمدوك، فضلًا عن وزيريّ الخارجية والري ورئيسيّ جهازيّ المخابرات للبلدين الشقيقين.


وتناول الاجتماع ملف سد النهضة الإثيوبي من كافة جوانبه، وأوضح د. حمدوك رئيس وزراء السودان خلال الاجتماع أنه سيجري اتصالًا برئيس الوزراء الاثيوبي آبي أحمد لاستيضاح موقفه إزاء العودة إلى مائدة المفاوضات على أساس مسار واشنطن.




وقالت وكالة الأنباء السودانية، إن اجتماعا بين رئيسي وزراء البلدين عقد اليوم عبر تقنية الفيديو كونفرانس، وبمشاركة وزراء الخارجية والري ورؤساء المخابرات من البلدين.

اتفاق ثلاثي
وذكر البيان أن الجانبين توافقا خلال اللقاء على ضرورة التوصل إلى اتفاق ثلاثي يراعي مصالح الدول الثلاث، وعلى مواصلة التفاوض بناءً على ما تم التوافق عليه في مسار واشنطن.


وفي ذات السياق سيجري رئيس الوزراء السوداني اتصالًا مع رئيس الوزراء الاثيوبي د. آبي أحمد، للتشاور حول استئناف التفاوض الثلاثى في أقرب فرصة ممكنة.


يذكر أن إثيوبيا أعلنت أكثر من مرة هذا الشهر أنها غير ملتزمة بإبلاغ مصر والسودان قبل أن تبدأ في عملية الملء الأول لسد النهضة، وأعلنت نيتها البدء في الملء يوليو المقبل.


ورفضت كل من مصر والسودان مقترحا إثيوبيا بالتوصل إلى اتفاق جزئي بشأن الملء الأول فقط، دون باقي مراحل الملء والتشغيل، بسبب مخالفة هذا الأمر لاتفاق المبادئ المبرم بين الدول الثلاث عام 2015.


Advertisements
AdvertisementS