AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حل الحكومة الإسرائيلية الجديدة خلال أيام.. 5 عقبات تشل حكومة نتنياهو الخامسة.. أبرزها محاكمته.. وأهمها مخططات الضم

الأربعاء 20/مايو/2020 - 03:00 م
سمر صالح
  • 5 عقبات تواجه حكومة نتنياهو الخامسة: 
  • التناوب على رئاسة الحكومة حال محاكمة نتنياهو
  • آلية عمل الحكومة إسرائيل بين اليمين واليسار
  • الرفض الدولي لـ مخططات ضم الضفة وغور الأردن 
  • خفض ميزانية الحكومة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد
  • محاكمة نتنياهو بداية الشهر القادم وموقف الليكود و"كاحوال لافان"

تواجه حكومة بنيامين نتنياهو الخامسة، عقبات ومشاكل كبيرة من شأنها أن تؤدي إلى حل مجلس وزراء الاحتلال، وذلك بعد ثلاث جولات انتخابية خلال عام، وحصلت أخيرًا حكومة نتنياهو على تأييد 73 نائبا في الكنيست. 

وهناك عدة أسباب للأزمة السياسية الداخلية فى حكومة نتنياهو، التي تعد واحدة من أضخم الحكومات الإسرائيلية التي تضم 36 وزيرًا. 

وتطرق الكاتب الإسرائيلي "يارون أبرهام" في مقال له على موقع القناة 12 العبرية، إلى العقبات والمشاكل التي تواجه حكومة إسرائيل الجديدة، والتي ستؤدي فى نهاية الأمر إلى إنهاء عملها وحل مجلس الوزراء الإسرائيلي. 
 
وقال "يارون أبرهام" إن أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد 19"، ومخططات ضم أجزاء من الضفة الغربية وغور الأردن، ومحاكمة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو الوشيكة، تشكل ألغامًا خطيرة تعترض طريق الحكومة تهددها، وأبرز عقبات الحكومة كالتالي: 
 
1- مخططات ضم الضفة وغور الأردن 
أبدت إدارة الرئيس دونالد ترامب تحفظاتها على مخططات الضم الإسرائيلية، التي ستشمل أجزاء من الضفة الغربية وغور الأردن علاوة على تهديد السلطات الأردنية بحل اتفاقية السلام مع إسرائيل حال تنفيذ مخططات الضم ويريد نتنياهو أن يقطع كل الطريق لتنفيذ مخططات الضم التي جلبت له التصويت في الحكومة والكنيست ومن الممكن أن تسبب صدام كبير بينه وبين بيني جانتس وجابي آشكنازي.
 
2- خفض ميزانية الحكومة بسبب كورونا
وتعتبر الميزانية إحدى أهم المشاكل الكبري والرئيسية أمام حكومة نتنياهو الجديدة علاوة على الآثار المترتبة على مكافحة فيروس كورونا والحاجة إلى خفض ميزانيات الوزارات لتغطية العجز، وسيرفض جانتس مطلب وزير المالية الإسرائيلي المنتظر بخفض ميزانية الجيش، أو على الأقل عدم إضافة المليارات لها كما يحدث كل عام وعام، وهو ما سيشعل أزمات حكومة إسرائيل.
 
3- محاكمة نتنياهو
ستبدأ محاكمة نتنياهو الشهر القادم وهو ما يعد مشكلة كبرى، فماذا سيكون موقف حكومة إسرائيل من المنظومة القضائية؟ وماذا سيحدث عندما يهاجم حزب "كاحوال لافان" الليكود؟ وكيف سيتم التوصل إلى اتفاقات بشأن تعيين مدعٍ عام إسرائيلي أو تعيين مستشار قانوني للحكومة من المفترض أن يتم في فبراير 2021؟
 
4- آلية عمل الحكومة
تشكل الآلية التي ستعمل عليها حكومة نتنياهو إشكالية كبيرة قد تؤدي إلى الشلل التام فى الحكومة، ويجب على الائتلاف الحكومي بأكمله معارضة أي مشروع قانون لم يتم تمريره من قبل اقتراح اللجنة الوزارية للتشريعات أمثال تصويت حزب "كاحوال لافان" ضد مشاريع القوانين لصالح مجتمع المثليين الذي سيطرحه حزب "ييش عتيد"، أو أن يصوت حزب الليكود ضد مشاريع القوانين لصالح الاستيطان التي يقترحونها في حزب "يمينا".
 
5- التناوب على رئاسة الحكومة
يعتبر التناوب أكبر لغم سيواجه الحكومة نتنياهو الجديدة على سبيل المثال، هل ستتدخل المحكمة العليا في قضية رئيس الوزراء البديل؟ فإن السؤال الذي يطرح نفسه هو كيف ستتدخل ومتى ستبت في الأمر؟ وإذا تدخلت في العام المقبل وقررت إلغاء هذا التعريف، فستجري انتخابات أخرى، وكل ذلك بافتراض أن التناوب قد تم بالفعل علينا أن نتذكر أن هناك أشخاصًا في المنظومة السياسية لا يزالون يشكون في ذلك. 

وفي سياق منفصل، تولى "تسفي هاوزر" رئاسة لجنة الشئون الخارجية والأمن فى الكنيست بعد تنصيبه.

وذكرت القناة 7 العبرية أنه تم انتخاب "تسفي هاو،زر" عضو الكنيست عن حزب "كاحوال لافان"، رئيسًا للجنة الشئون الخارجية والأمن في الكنيست. 

وقالت القناة إن "هاوزر" جاء خلفًا لـ وزير الخارجية الحالي "جابي أشكنازي"، وسيرأس أيضًا اللجنة الدائمة للكنيست إلى جانب لجنة الشئون الخارجية.

وانتخبت لجنة الكنيست العادية عضو الكنيست "إيتان جينسبيرج" من حزب "كاحوال لافان" رئيسًا لها بدلًا من المنتهية ولايته "آفي نيسنكورن" الذي تسلّم منصب وزير القضاء.
Advertisements
AdvertisementS