AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

من 5 كلمات .. مستشار المفتي يوصي بترديد هذا الدعاء لمن أصابه مرض أو كرب .. فيديو

الإثنين 29/يونيو/2020 - 04:36 م
الدكتور مجدي عاشور،
الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية
Advertisements
يارا زكريا
قال الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية، إنه يستحب أن نتعلم من قصص الأنبياء والصالحين في القرآن الكريم وأن نتدبر في معانيه وقصصه، فمثلا لو تكالبت- تجمعت- الناس عليك وانت ضعيف تذكر قوله - تعالى- فيما حدث في بدر: «الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ»ن ( سورة آل عمرآن: الآية 173). 

وأضاف « عاشور» في إجابته عن سؤال: « أريد دعاء يعينني على الصبر على المرض لعدم حصول غضب من الله؟» خلال فيديو البث المباشر لدار الإفتاء على صفحتها الرسمية بموقع « فيسبوك» اليوم الاثنين، أنه من أفضل الأدعية التي تقال دعاء سيدنا أيوب عندما أصابه مرض شديد قال:  «.. مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ»، ( سورة الأنبياء: الآية 83).  

وأوضح مستشار المفتي أن ترديد أدعية الأنبياء الواردة في القرآن أمر مستحب، ففيها بركة وزيادة في الثواب، كما أننا نردد آيات من القرآن أيضًا، منبهًا إلى أن: « الأنبياء لنا أسوة وعلى رأسهم سيدنا محمد - صلى الله عليه وسلم-»، ناصحًا بترديد آيات الرقية الشرعية، والمحافظة على ذكر الله، وقول هذا الدعاء أيضًا: « أذهب البأس رب الناس، واشف وأنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقمًا». 

ولفت إلى أن المريض لو علم ما أعده الله له جزاء على صبره لصبر وهو في كامل الرضى، لأن الله معه، بل عنده، مستشهدًا بما روى عن أبى هريرة - رضى الله عنه- قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم-إن الله - عز وجل- يقول يوم القيامة: «يا ابْنَ آدَمَ مَرِضْتُ فَلَمْ تَعُدْنِي، قالَ: يا رَبِّ كيفَ أعُودُكَ؟ وأَنْتَ رَبُّ العالَمِينَ، قالَ: أما عَلِمْتَ أنَّ عَبْدِي فُلانًا مَرِضَ فَلَمْ تَعُدْهُ، أما عَلِمْتَ أنَّكَ لو عُدْتَهُ لَوَجَدْتَنِي عِنْدَهُ؟ يا ابْنَ آدَمَ اسْتَطْعَمْتُكَ فَلَمْ تُطْعِمْنِي، قالَ: يا رَبِّ وكيفَ أُطْعِمُكَ؟ وأَنْتَ رَبُّ العالَمِينَ، قالَ: أما عَلِمْتَ أنَّه اسْتَطْعَمَكَ عَبْدِي فُلانٌ، فَلَمْ تُطْعِمْهُ؟ أما عَلِمْتَ أنَّكَ لو أطْعَمْتَهُ لَوَجَدْتَ ذلكَ عِندِي، يا ابْنَ آدَمَ اسْتَسْقَيْتُكَ، فَلَمْ تَسْقِنِي، قالَ: يا رَبِّ كيفَ أسْقِيكَ؟ وأَنْتَ رَبُّ العالَمِينَ، قالَ: اسْتَسْقاكَ عَبْدِي فُلانٌ فَلَمْ تَسْقِهِ، أما إنَّكَ لو سَقَيْتَهُ وجَدْتَ ذلكَ عِندِي». 


ادعية الشفاء من المرض:
«أذهب البأس رب الناس، بيدك الشفاء، ولا كاشف له إلا أنت يا رب العالمين، اللهم لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك، إنك على كل شيءٍ قدير».

« إلهي أذهب البأس رب الناس، اشف وأنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقمًا، بيدك الشفاء، لا كاشف له إلا أنت يا رب العالمين».

«اللهم اشفه شفاءً ليس بعده سقم أبدًا، اللهم خذ بيده، اللهم احرسه بعينك التي لا تنام، واكفه بركنك الذي لا يرام، واحفظه بعزك الذي لا يضام، واكلأه في الليل والنهار، وارحمه بقدرتك عليه، وارحمه بقدرتك عليه، أنت ثقته ورجاؤه».

« يا كاشف الهم، يا مفرج الكرب، يا مجيب دعوة المضطرين، اللهم ألبسه الصحة والعافية عاجلًا غير آجل، يا أرحم الراحمين، اللهم اشفه، اللهم اشفه، اللهم اشفه».

«اللهم إني أسألك من عظيم لطفك، وكرمك، وسترك الجميل، أن تشفيه وتمده بالصحة والعافية، لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك، إنك على كلشيءٍ قدير».


أدعية  الشفاء من كل داء: 
جاء في القرآن الكريم والسنة النبوية العديد من الأدعية والأحاديث والآيات التي ينبغي للمسلم أن يدعو بها إن أصابه المرض أو أصاب أحد أقربائه أو أبنائه أو أهل بيته، وهي آيات وأحاديث كثيرة، أما الأحاديث فمنها الصحيح ومنها الحسن ومنها دون ذلك؛ ومنها:

1- قراءة سورة الفاتحة، وتكرارها سبع مرات.

2- قراءة آية الكرسي الواردة في سورة البقرة.

3- قراءة المعوذتين؛ وهما: سورتي الفلق والناس، وتكرار كلّ واحدة منهما ثلاث مرّات.

 4-قراءة سورة الإخلاص وتكرارها ثلاث مرّات.

5-قراءة أول خمس آيات من سورة البقرة.

6- دعاء المريض بالاستعاذة بكلمات الله التّامة بقول: «أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق».

7- الاستعاذة من الشيطان وشروره، ومن العين وأثرها بقول: «أعوذُ بكلماتِ اللهِ التامةِ، من كلِّ شيطانٍ وهامَّةٍ، ومن كلِّ عينٍ لامَّةٍ».

8- الدعاء بقول: «أعوذُ بكلماتِ اللهِ التاماتِ التي لا يُجاوزُهنَّ برٌّ ولا فاجرٌ من شرِّ ما خلق وذرأَ وبرأَ ومن شرِّ ما ينزلُ من السماءِ ومن شرِّ ما يعرجُ فيها ومن شرِّ ما ذرأ في الأرضِ ومن شرِّ ما يخرجُ منها ومن شرِّ فتَنِ الليلِ والنهارِ ومن شرِّ كلِّ طارقٍ إلّا طارقًا يطرقُ بخيرٍ يا رحمنُ».

9- الاستغاثة بالله -تعالى- وكلماته التامة من غضبه وعقابه ومن الشياطين وهمزهم بقول: «أعوذُ بِكلماتِ اللَّهِ التَّامَّة من غضبِه وعقابِه وشرِّ عبادِه ومن همزاتِ الشَّياطينِ وأن يحضرونِ».

10- الدعاء بقول: «بسمِ اللهِ أرقيكَ من كلِّ شيٍء يُؤذيكَ من شرِّ كل نفسٍ أو عينِ حاسدٍ اللهُ يشفيكَ بسمِ اللهِ أَرْقِيكَ».

11- الدعاء بقول: «أسألُ اللهَ العظيمَ ربَّ العرشِ العظيمِ أنْ يَشفيَكَ».

12 - قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لرجل شكا إليه ألم في بدنه: «ضَعْ يدَك على الَّذي تأْلَمُ مِن جسدِك وقُلْ: بسمِ اللهِ ثلاثًا، وقُلْ: أعوذُ باللهِ وقدرتِه مِن شرِّ ما أجِدُ وأُحاذِرُ سبعَ مرَّاتٍ».


Advertisements
AdvertisementS