AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وفاة 7 أشخاص وإصابة 9 آخرين .. القصة الكاملة للحريق المروع بمستشفى خاص بالإسكندرية

الإثنين 29/يونيو/2020 - 06:40 م
حريق
حريق
Advertisements
أحمد بسيوني

اندلع حريق هائل بمستشفى البدراوي 2 الخاص، بشارع محمد نجيب بسيدي بشر، في تمام الساعة 5:36 دقيقة من صباح اليوم الإثنين، حيث تلقت غرفة عمليات المحافظة، ومديرية أمن الإسكندرية إخطارًا بنشوب الحريق، وسط حالة من الذعر بين العاملين والمرضى الموجودين بالمستشفى بسبب ماس كهربائي بوحدة التكييف المركزي بالعناية المركزة.


وعلى الفور انتقل ضباط مباحث القسم وقوات من الحماية المدنية وخمس سيارات الإطفاء وغرفة عمليات الحي إلى موقع الحادث، وتم السيطرة على الحريق وإخماده، وعمل كردون أمنى حول المستشفى.


وأسفر الحريق عن وفاة سبعة أشخاص، مصابين بفيروس كورونا نتيجة الاختناق الناجم عن الحريق، حيث كانوا محتجزين بالعناية المركزة بالمستشفى أعمارهم من 40 إلى 73 عامًا، وإصابة تسعة أخرين، وقامت هيئة الاسعاف بالدفع بثمانية عشر سيارة حيث تم نقل 7 مرضى إلى مستشفى صدر المعمورة لاستكمال العلاج، ونقل 7 متوفيين إلى ثلاجة مستشفى صدر المعمورة بناء على قرار النيابة العامة.


اقرأ أيضًا:

حريق محدود بالمكتبة المركزية بجامعة الإسكندرية.. فيديو


وتفقد اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، يرافقه الدكتورة جاكلين عازر، نائب المحافظ، المستشفى عقب الحريق، لمتابعة تداعيات الحريق، وأصدر تعليماته بتوفير الرعاية اللازمة للمرضى.


من جانبه، انتقل الدكتور خالد عبدالغني، وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، إلي مستشفى صدر المعمورة للاطمئنان علي حالة المصابين ووجد جميع الحالات في حالة صحية مستقرة تحت العلاج ووجه بتقديم كافة انواع الرعاية المطلوبة للمرضى.


وأجرى فريق من النيابة العامة معاينة لموقع الحريق الذي اندلع بقسم العناية المخصص لعزل مصابي فيروس كورونا المستجد، وقرر المستشار محمد عبد السلام أمين، المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية، إجراء تحقيقات موسعة في الحريق.


وقرر المستشار أشرف المغربي، المحامي العام لنيابات المنتزه في الإسكندرية ندب خبراء الأدلة الجنائية لرفع آثار الحريق وتحديد بدايته ونهايته، ونقل جثث المتوفين من مصابي كورونا إلى مكان آخر لبيان سبب الوفاة، واستدعاء مدير ومسئولي المستشفى لسؤالهم.


كما قرر التحفظ على ملف المستشفى بحي المنتزه أول وإحضاره إلى النيابة العامة، ومراجعة تراخيص الأمن الصناعي ومدى تطبيق إجراءات السلامة المهنية داخل المستشفى، واستدعاء مسئولي العلاج الحر بمديرية الصحة بالإسكندرية، لسؤالهم عن مدى صحة التراخيص الممنوحة للمستشفى، ومنها السماح بإنشاء قسم لعزل مرضى كورونا، وأمر بسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة.


وقررت مديرية التضامن بالإسكندرية، برئاسة طارق جمال، وكيل وزارة التضامن، عمل الأبحاث الاجتماعية للحالات المتضررة واسر الوفيات لصرف التعويضات، وتم التنبيه على جميع الحالات بسرعة إحضار محضر الشرطة وتقرير المستشفى وجميع المستندات الخاصة بكل حالة لسرعة انهاء إجراءات الصرف.

Advertisements
AdvertisementS