AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

من طهران إلى بلوشستان.. جيش العدل يعمق جراح إيران في أسبوع الانفجارات

الثلاثاء 30/يونيو/2020 - 09:44 م
انفجار في إيران
انفجار في إيران
Advertisements
عرفة البنداري
شهدت إيران على مدى الأيام الماضية سلسلة من الانفجارات التي تكشف الوضع الأمني في البلاد، خاصة في ظل ما تعانيه الحكومة من الآثار المترتبة على فيروس كورونا، والآثار الاقتصادية الناجمة عن العقوبات المفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي.

البداية كانت بسماع دوي انفجار ضخم للغاية جنوبي العاصمة طهران، واختلفت الأنباء المتداولة بشأن أسباب الانفجار، وما إذا كان في موقع عسكري أو موقع يشتمل على تجارب نووية، واحتمالية أن تكون إسرائيل متورطة في شن هجوم سيبري ردا على هجوم إيراني، أدى إلى هذا الانفجار.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الإيرانية، داود عبدي، في تصريحات للتلفزيون الرسمي الإيراني، إن الانفجار وقع في خزان غاز بالقرب من موقع عسكري جنوبي العاصمة طهران، لافتا إلى أنه لم يتسبب في أي أضرار لمواقع عسكرية.

لم تكد إيران تنته من انفجار جنوب العاصمة، حتى أعلن الحرس الثوري مساء الاثنين، أن انفجارا وقع بالقرب من قرية جلوجاه الواقعة في منطقة كورين على الطريق بين مدينتي زاهدان و خاش، في إقليم سيستان بلوشيستان جنوب شرق البلاد وأوضح أن الانفجار أسفر عن مقتل قائد قوات الباسيج  التابعة للحرس الثوري الايراني بمنطقة كورين،  مجتبی میر شکار.

أعلن جيش العدل الذي تصنفه إيران منظمة إرهابية مسؤوليته عن استهداف سيارة تقل مجتبي شكار وعسكريين آخرين، ليعمق بذلك الجرح الإيراني من الانفجار الذي لم يمض عليه 5 أيام فقط، ويضيف إلى جعبته مواجهة جديدة مع الحكومة لتنضف إلى قائمة الجولات السابقة بين الجانبين.

وجيش العدل منظمة مناهضة للحكومة الإيرانية، تأسست عام 2012 على يد، عبدالرحيم ملا زاده، الذي  يصدر بياناته باسم "صلاح الدين فاروقي"، وهو من مواليد مدينة راسك بإقليم سيستان وبلوشستان، وتطلق عليه التقارير الأمنية الإيرانية اسم "عبد المالك ريجي الثاني"، ويتكون من 3 كتائب تحمل أسماء ثلاثة من عناصر الجماعة الذين قتلوا في مواجهات عسكرية مع قوات النظام أو أعدموا من قبل النظام في السجن وهم: عبدالملك ملازاده، نعمت الله توحيدي وشيخ ضيائي.

وبعد نحو 24 ساعة من الانفجار الذي أوى بحياة القائد في فيلق القدس، مجتبي مير شكار، أعلنت وسائل إعلام إيرانية عن وقوع انفجار في أحد المراكز الطبية شمالي العاصمة.

وقالت إن الانفجار وقع في  المركز الطبي في شارع شريعتي وأسفر عن مقتل 17 شخصا.

Advertisements
AdvertisementS