AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فرج عامر: حسام حسن بـ 2 مليون دولار.. وصوتي لـ شوبير أمام أبو ريدة.. فيديو

الجمعة 24/يوليه/2020 - 01:35 ص
فرج عامر
فرج عامر
Advertisements
محمد رشاد
قال فرج عامر، رئيس مجلس إدارة نادي سموحة، إنه لم يتهم لاعبي الزمالك بالخشونة الزائدة، في المباراة الودية التي جمعت بينهما وتعرض فيها فريقه بالهزيمة بخمسة أهداف مقابل هدف، في المباراة الودية التي جمعتهما مساء الأحد الماضي، فى برج العرب، ضمن استعدادات الفريقين لاستكمال منافسات الدوري المصري الذي تقرر عودته يوم 6 من أغسطس المقبل.

وشهدت مباراة الزمالك وسموحة إصابة إسلام جمال، مدافع الفريق السكندري، بقطع في الرباط الصليبي، وقال فرج عامر وقتها على حسابه الخاص عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "إصابة إسلام جمال نجم نادي سموحة ومن أفضل لاعبي مصر في كرة القدم لعبًا وخلقًا بالرباط الصليبي، بسبب استخدام الخشونة الزائدة معه في المباراة الودية أمس بين سموحة والزمالك".

وأضاف فرج عامر خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج "البريمو" المُذاع عبر قناة "TEN": "لم أتهم لاعبي الزمالك بالخشونة في ودية سموحة ، هناك حالتي إصابة بكورونا في الفريق وتم عزلهم، وأجرينا مسحة ثانية أمس وستكون هناك أخرى غدًا".

وأردف: "حسام حسن مهاجم مميز ولم يكن في مستواه أمام الزمالك، ولم أوقف العروض وكان سيحترف في أحد الأندية العربية ولم نتفق على المقابل المادي، طلبنا 2 مليون دولار، والنادي العربي عرض مليون ونصف دولار ،لا يوجد لدينا مانع في رحيل حسام حسن بما يتناسب مع قدراته الحقيقة، وسعر حسام حسن 2 مليون دولار سواء من داخل مصر أو خارجها".

وأشار فرج عامر إلى أن: "الأهلي لم يطلب حسام حسن بشكل مباشر، كل هذا الكلام من وكلاء لاعبين".

وعن موقفه من انتخابات اتحاد الكرة، قال: "إذا ترشح هاني أبو ريدة أمام أحمد شوبير في الانتخابات، سأنتخب شوبير، لأن الأول خذلنا عندما طلبنا حكام أجانب في مباراة الكأس، وقيل إن أبو ريدة سيعتزل العمل العام ونتواصل معه لم يرد علينا، وتعامل معنا معاملة غير عادية، وأدى ذلك إلى ضياع الكأس من سموحة، ولن أنسى هذه الواقعة".

واختتم:" فشلنا فشل ذريع في بطولة إفريقيا وكأس العالم، ولم نحقق الأهداف، ورحلة روسيا كانت سيئة تنظيميًا، وهو لم يكن متفرغ لاتحاد الكرة، والأعضاء خارج السيطرة، ومن الصعب أن أرشحه مرة اخرى".
Advertisements
AdvertisementS