AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

خطة النواب: الحكومة أدارت أزمة كورونا باحترافية.. والمنظمات العالمية نطقت بالحق

السبت 01/أغسطس/2020 - 04:00 ص
فيروس كورونا
فيروس كورونا
Advertisements
حسن رضوان
أشادت مرفت الكسان عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، بجهود القيادة السياسية والحكومة فى سير الاقتصاد المصرى على الطريق الصحيح برغم جائحة كورونا العالمية، مؤكدة أن المؤسسات الدولية اكدت على ذلك وابرزها فيتش.

وقالت "الكسان" لـ"صدى البلد"، إن تاكيد مؤسسة فيتش العالمية أن تثبيت التصنيف الائتماني للاقتصاد المصري في الوقت الذي خفضت فيه تصنيفها لـ33 دولة، ومنحت 40 دولة نظرة مستقبلية سلبية يؤكد أن مصر تسير على الطريق الصحيح فى مواجهتها لفيروس كورونا سواء الفترة الماضية او القادمة.

وأشارت عضو مجلس النواب، أن قدرة الاقتصاد المصرى على التعافى سريعا يؤكد أيضا جهود ضخمة من القيادة السياسية خلال الفترة الماضية حتى لا ينال منه اى كارثة مستقبلية وذلك يؤكد ذكاء وحكمة من القيادة السياسية.

وتابعت النائبة حديثها:" الحكومة أدارت أزمة كورونا بحترافية والمنظمات العالمية نطقت بالحق و أكملت دورها على أكمل وجهه وهناك تناغم وتعاون كبير فى القيام بواجباتهم حول كيفية ادارة أزمة كورونا سواء المنظومة الصحية او التعليم العالى والتربية والتعليم وغيرها".

أكدت وكالة «فيتش» للتصنيف الائتماني العالمية التصنيف الافتراضي طويل الأجل لـ الاقتصاد المصري عند «B+» مع نظرة مستقبلية مستقرة، وذلك للمرة الثانية منذ انتشار فيروس كورونا التاجي «كوفيد - 19».

وأضافت الوكالة في بيان لها أمس الاثنين الماضي، أن تثبيت التصنيف الائتماني للاقتصاد المصري في الوقت الذي خفضت فيه تصنيفها لـ33 دولة، ومنحت 40 دولة نظرة مستقبلية سلبية.

ولفتت إلى أن ذلك يرجع في الأساس إلى مسيرة الإصلاح الاقتصادي والمالي التي قطعتها الحكومة المصرية، والتزامها التام بتعزيز برنامج الإصلاح، وتوافر التمويل المالي والخارجي في مواجهة جائحة «كوفيد - 19».

وأضافت الوكالة، رغم تأثير تداعيات الجائحة بالسلب على الموارد المالية الخارجية في مصر، ونمو الناتج المحلي الإجمالي، والأداء المالي، فإننا نعتبر الصدمة الحالية التي يُعاني منها الاقتصاد العالمي بالكامل بمثابة خلل مادي، وربما مؤقت؛ نظرًا لما كانت عليه الاتجاهات الإيجابية القوية في الفترة الأخيرة». 

ولفتت إلى إن الإصلاحات الاقتصادية التي تبنتها الحكومة المصرية في السنوات الأخيرة وفّرت لها درجة من المرونة لمواجهة مثل هذه الصدمة.
Advertisements
AdvertisementS