AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تعرف على المشروعات الزراعية والتنموية التي تنفذها اكساد في صحراء مطروح

الخميس 17/سبتمبر/2020 - 12:05 م
اللواء خالد شعيب
اللواء خالد شعيب محافظ مطروح،
Advertisements
ايمن محمود
أشاد الدكتور نصرالدين العبيد مدير عام "أكساد" بالجهود التنموية والعمرانية والمستوى الحضاري  في محافظة مطروح خلال زيارته الأولى للمحافظة، مشيرا إلى اهتمام المركز بالمحافظة. 


واستعرض خلال لقائه بمحافظ مطروح اللواء خالد شعيب عدد من المشروعات المقرر أن ينفذها مشروع اكساد منها تثبيت الرمال بسيوة ومشروع التنمية المستدامة باغوش.

وكذلك دور المركز و التعاون مع الفاو فى مشروع إقامة نحو 1200 بئر و1000 منشأة مائية بالإضافة إلى التعاون فى تدريب وتأهيل العديد من الخبرات .

وأضاف على دور المركز خلال الفترة الماضية فى وضع مقترحات وحلول عملية لمشكلة الصرف الزراعى بسيوة، مع التطلع لتنفيذ مزيد من المشروعات بالتعاون مع المحافظة خاصة بالمناطق البعيدة.

وأوضح أنه سيتم الوقوف على مدى حاجة السكان المحليين إلى مدخلات جديدة وتقديم مساعدات فى مجال المياه وتنمية الثروة الزراعية و الحيوانية .

وأشار إلى أنه تم عمل دراسات وأبحاث تطبيقية للمناطق الجافة وأثر المتغيرات المناخية والاستفادة منها، لافتا إلي العمل على دعم المشاتل والمراعى مع التوسع الأفقى وزيادة الآبار وزراعة أمهات الأشجار كالتين والزيتون  والسلالات  العالية الإنتاجية.

وأضاف إنه سيتم تحديد الأراضى القابلة لهذه الزراعة وتوزيع الشتلات خاصة فى ظل مبادرة رئيس الجمهورية بزراعة 100 مليون شجرة زيتون والتى تعمل على تحسين دخل السكان خاصة المرأة مع التركيز على المشروعات الصغيرة والمتوسطة كمشروعات تجميع وتصنيع الألبان ومعاصرا لزيتون ومنتجاتها وتعبئتها وذلك من خلال الدعم بخبراء ومهندسين من المركز العربى  أو تدريب وتأهيل المهندسين الزراعيين مع الاشراف على الزراعة وتدريب المزارعين  فى مناطقهم .

كما ناقش اللقاء إمكانية للعمل على تحسين سلالات الأغنام والماعز و الدعم برؤوس الماعز الدمشقى  أو العواسى لما له من انتاجية عالية سواء فى الألبان أو التكاثر  مع دراسة مدى قابلية المربين فى تداخل بعض السلالات مع الحفاظ على الأغنام البرقى .

وتناول اللقاء أهمية تطبيق العدالة المكانية فى تحقيق التنمية المستدامة سواء الزراعية والحيوانية  المستهدفة لتنمية المناطق الأكثر احتياجا وتحقيق الاستقرار  والاكتفاء الذاتى للأهالى .

كذلك أهمية تحسين دخل السكان داخل التجمعات البعيدة وتوفير مصدر دخل مستقر لهم ، بالإضافة إلى أهمية تنمية ثروة الإبل التي تأثرت  بالتصحر وندرة المياه فى العقد الأخير  ، مع الحفاظ عليها وتأمين وحماية الركاب على الطرق من خلال مبادرة  علامات ارشادية  فسفورية.

كما تم  التأكيد على  أهمية التعاون فى توفير الاعلاف للمربين مع نقص المراعى والعمل على زيادتها، مع مقترح التنسيق مع محافظة مطروح ووزارة التخطيط فى زيادة الخطة الاستثمارية الخاصة لدعم زيادة مساحات المراعى  وتوفير كافة المستلزمات اللازمة للمراعى الطبيعية واستباط وزراعة سلالات لها القدرة على التعايش الخضرى مع الظروف البيئية الصحراوية ونسبة ملوحة المياه  ،مع إمكانية التعاون مع هيئة الاستشعار عن بعد لتحديد مواقع مصدر المياه الجوفية اللازمة  خاصة مع التغيير المناخى وتغير المناطق المطرية.

وكذلك دراسة مقترح ادخال سلالات نخيل جديدة عالية الانتاج كالمجدول وغيرها  الى سيوة .
Advertisements
AdvertisementS