AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

في 15 ثانية.. طريقة مبتكرة لقتل فيروس كورونا

الثلاثاء 22/سبتمبر/2020 - 08:31 م
طريقة مبتكرة لقتل
طريقة مبتكرة لقتل فيروس كورونا
Advertisements
حياة عبد العزيز
مع استمرار فيروس كورونا الجديد يحاول الباحثون والخبراء الطبيون معرفة المزيد عن الفيروس وفك رموز الطرق التي يمكن أن تساعد في احتواء انتشار المرض.

تشير دراسة حديثة إلى أن استخدام محلول اليود يمكن أن يساعد في تعطيل نشاط الفيروس المسبب لـ كورونا COVID-19 بشكل فعال.

وحسب موقع timesofindia اختبر الباحثون عينات من ثلاثة تراكيز مختلفة من البوفيدون - اليود (0.5٪ ، 1.25٪ و 2.5٪) لمعرفة ما إذا كان المحلول قد عطّل نشاط فيروس SARS-CoV-2 تمامًا.

كما أنه حتى المحلول الذي يحتوي على أقل تركيز من اليود، أي 0.5 % ، كان قادرًا على تعطيل الفيروس التاجي كورونا تمامًا في غضون 15 ثانية.

أجرى الدراسة باحثون من كلية الطب بجامعة كونيتيكت ونُشرت في JAMA Otolaryngology-Head and Neck Surgery، لاحظ العلماء أن الشطف بمحلول اليود يمكن أن يساعد في احتواء انتشار الفيروس عن طريق إبطاء معدل الانتقال من شخص لآخر.

لاحظ الباحثون أنه نظرًا لأن الأنف يحتوي على مستويات عالية من مستقبلات ACE-2 ، والتي يستخدمها فيروس SARS-CoV-2 لدخول وإصابة المضيف، يمكن استخدام مطهرات الأنف povidone-iodine (PVP-I) لإيقاف نشاط الفيروس و تقليل كمية الحمل الفيروسي، وهذا بدوره سيمنع احتمالية الإصابة بشكل حاد من COVID-19.

اقرأ ايضا:

حذر الباحثون الأشخاص من تجربة غسول الأنف باليود في المنزل لأنه من الأفضل استخدامه تحت إشراف خبير أو مقدم الرعاية الطبية الخاص بك.

وفقًا لنتائج البحث المنشور في مجلة Function ، فإن استخدام غسول الفم يمكن أن يساعد نظريًا في الحد من انتشار فيروس كورونا الجديد.

كما كشفت العلماء أن غسول الفم المحتوي على الكحول يمكن أن يساعد في تقليل الحمل الفيروسي في تجويف الفم والحلق ، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بأمراض خطيرة من كورونا المستجد COVID-19. 

وجدت دراسة حديثة أن استخدام ضوء الأشعة فوق البنفسجية C ، الذي يبلغ طوله الموجي 222 نانومتر ، يمكن استخدامه لقتل فيروس SARS-CoV-2 بشكل فعال.


وجد الباحثون أن 99.7٪ من فيروس COVID-19 قُتل بعد 30 ثانية من التعرض للأشعة فوق البنفسجية C بطول موجي 222 نانومتر.

وتجدر الإشارة إلى أن الأشعة فوق البنفسجية 222 نانومتر ليست ضارة للإنسان لأنها لا تستطيع اختراق الطبقة الخارجية من الجلد.

AdvertisementS