AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تطعيم الانفلونزا.. المصل واللقاح توجه رسالة مهمة للمواطنين| فيديو

الأربعاء 30/سبتمبر/2020 - 07:22 م
تطعيم الانفلونزا
تطعيم الانفلونزا
Advertisements
البهي عمرو
قال الدكتور مصطفى محمدي رئيس مركز التطعيمات القومي بـ المصل و اللقاح " فاكسيرا"، إن كل مواطن كان يحصل على تطعيم الانفلونزا فى السنوات الماضية عليه أن يتناول التطعيم هذا العام ومن لم يتناوله عليه ايضًا أن يتناوله، مؤكدا " الكل ياخد التطعيم".


وأضاف رئيس مركز التطعيمات القومي بالمصل واللقاح خلال مداخلة هاتفية ببرنامج " صالة التحرير" المذاع على قناة صدى البلد، تقديم الإعلامية عزة مصطفى، أن ما نشر عن ان كل مواطن كان يحصل على تطعيم الانفلونزا يحصل عليه فقط غير علمي.


ولفت إلى أن التطعيم عندما يتم تناوله فى العام يحمي المواطن من الفيروس خلال العام فق، مؤكدًا " التطعيم بتاع السنة اللى فاتت ملوش علاقة بالتطعيم بتاع السنة دي".

وقد قالت الدكتور نادية طلب، المستشارة الإقليمية للأمراض بالمكتب الإقليمي لشرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية، إنه سيتم توفير اللقاحات لـــ 20 % من سكان كل دولة.

 أضافت: الفئات عالية الخطورة الأولى بالتطعيم.

وأضافت طلب، المستشارة الإقليمية للأمراض بالمكتب الإقليمي لشرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية، إن 21 دولة بإقليم شرق المتوسط انضمت إلى المرفق العالمي للقاح كورونا للحصول على اللقاحات فور توفيرها.


قال الدكتور أحمد المنظرى المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، إن الحصول على لقاح كورونا اختياري، ويفضل الحصول عليه لكونه يشكل حائط صد ضد وباء كورونا، مؤكدا أهمية الحصول على لقاح الأنفلونزا في ظل جائحة كورونا، وتابع، أن لقاح الأنفلونزا لا يمنع الإصابة بكورونا.

وأضاف المنظرى، أنه لن يتم اعتماد أي لقاح لكورونا إلا إذا كان آمنا وفعالا، مشددا على أهمية تطعيم العاملين بالفريق الصحي بطعم الأنفلونزا قائلا: يجب التلقيح بالأنفلونزا في ذلك الوقت.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى للمكتب الإقليمي لشرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية، حول أحدث تطورات مرض فيروس كورونا المستجد ومستجدات الوضع الإقليمي للجائحة، وتطوير لقاح كوفيد-19 عالميًا، وتجارب اللقاح إقليميًا والتوزيع المنصف في إطار آلية كوفاكس.

شارك في المؤتمر كل من د. أحمد المنظري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط وأراش رشيديان، مدير قسم العلوم  والمعلومات ونشرها، المكتب الإقليمي لشرق المتوسط منظمة الصحة العالمية د. نادية طلب، المستشارة الإقليمية للأمراض التي يمكن توقيها باللقاحات والتمنيع، بالمكتب الإقليمي لشرق المتوسط منظمة الصحة العالمية.




AdvertisementS