AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

جامعة القاهرة في اسبوع.. إطلاق المنصة التعليمية الذكية بأنظمة عالمية متكاملة.. والخشت: الفوز بـ20% من الجوائز يؤكد الدور المتميز في ريادة البحث العلمي والتنمية التكنولوجية

السبت 10/أكتوبر/2020 - 05:01 ص
جامعة القاهرة
جامعة القاهرة
Advertisements
أحمد علام

فوز جامعة القاهرة ب20% من الجوائز يؤكد دور جامعة القاهرة المتميز في ريادة البحث العلمي والتنمية التكنولوجية في المنظومة العلمية في مصر

رئيس جامعة القاهرة يعلن إطلاق المنصة التعليمية الذكية للجامعة بأنظمة عالمية متكاملة

قبة جامعة القاهرة تتزين بأعلام مصر احتفالًا بانتصارات أكتوبر


شهدت جامعة القاهرة ، الأسبوع الماضي، العديد من الأحداث المهمة التي كان أبرزها، إطلاق جامعة القاهرة لقافلة شاملة لمنطقة عشش السودان بالتعاون مع محافظة الجيزة، وإطلاق رئيس جامعة القاهرة المنصة التعليمية الذكية للجامعة بأنظمة عالمية متكاملة

 

عقد الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، اجتماع مجلس الجامعة، بالاشتراك مع مجالس شئون التعليم والطلاب، والدراسات العليا والبحوث، وخدمة المجتمع وتنمية البيئة، بحضور نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات ووكلائها، وذلك لمناقشة عدد من الموضوعات المهمة قبل بدء العام الدراسي الجديد 2020 - 2021 وإطلاق المنصة التعليمية الذكية للجامعة Smart CU على مستوى عالمي، حيث تتضمن مجموعة من الأنظمة المتكاملة من أهمها نظام Blackboard ونظام الامتحانات Assessment Gourmet ونظام متكامل للمراجع العلمية والمواد التعليمية، ونظام للاجتماعات والمؤتمرات، فضلًا عن أدوات تعليمية متعددة أخرى، إلى جانب استخدام إمكانيات Amazon.

 

وأوضح الدكتور الخشت، أن منصة جامعة القاهرة تضم أقوى نظام للتعليم الذكي في العالم، وهو عبارة عن نظام جديد للتعلم، أكثر تطورًا من الأنظمة العادية، من خلال واجهة حديثة سهلة الاستخدام وسريعة الاستجابة، تقدم تجربة تعليم وتعلم أبسط وأكثر قوة تتجاوز نظام إدارة التعلم التقليدي LMS.

 وقال رئيس جامعة القاهرة، إنه تم اعتماد منصة Blackboard EdTech Platform لدعم العملية التعليمية بالجامعة لما لها من مميزات أهمها إتاحة سهلة للمادة العلمية، وتعزيز التفاعل مع الطلاب، ودعم استراتيجيات التعلم الحديثة، وتحقيق معايير جودة التعليم العالمية، وتسهيل الواجبات والاختبارات الإلكترونية واستطلاعات الرأي.

 كما أعلن الدكتور محمد الخشت، عن بدء الإطلاق التجريبي لمنصة الاختبارات الإلكترونية بالجامعة، على الرابط التالي http://exams.cu.edu.eg/، موضحًا أن منصة الاختبارات الإلكترونية تعتمد على نظام متكامل يتيح لأعضاء هيئة التدريس إنشاء أنواع مختلفة من الاختبارات سواء الإلكترونية أو الورقية وبأكثر من لغة، وإنشاء وتصحيح جميع أنواع الأسئلة، كما تتيح مراقبة الاختبارات وعرض تقارير تحليلية مفصلة عن النتائج والدرجات وجودة الاختبارات والأسئلة.

 

أشار الدكتور الخشت، إلى أن الجامعة تعمل الآن بنظام الحلول التكنولوجية لإدارة العمل الجامعي بجوانبه المختلفة، والوصول إلى تطبيقات عملية وأفكار جديدة تتناسب مع طبيعة الأهداف القومية والوطنية، من خلال دور الجامعة في استخدام التعليم والبحث العلمي كقارتين لتحقيق "الأمن القومي" بمفهومه التنموي الشامل.

واستعرض مجلس الجامعة، استعدادات كليات الجامعة لبدء العام الدراسي الجديد، المقرر له يوم السبت الموافق 17 أكتوبر الجاري، حيث تستقبل الجامعة نحو 270 ألف طالب وطالبة بمختلف المراحل الدراسية ليسانس وبكالوريوس ودراسات عليا وتعليم مدمج، وهو ما يعادل 9 جامعات من الجامعات العالمية.

وشدد الدكتور محمد الخشت، على سرعة انتهاء توزيع المحاضرات وإعلان الجداول لكل الفرق الدراسية، وتوزيع الطلاب على الأقسام والشعب الدراسية، وسرعة الانتهاء من أعمال القيد والتسجيل للطلاب الجدد، واستخراج البطاقات الجامعية، وتوفير كافة عناصر الجودة التي تتطلبها العملية التعليمية وانتظامها من اليوم الأول.

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن استعدادات المدن الجامعية تمت على أفضل وجه وبكامل طاقتها لاستقبال وتسكين الطلاب القدامى والجدد وفقًا لجدول زمني محدد وفقًا لإجراءات احترازية مشددة

 

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، إنه يتم حاليًا تدريب أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بالكليات والمعاهد، على استخدام المنصة التعليمية الذكية للجامعة Smart CU استعدادًا لبدء العام الجامعي الجديد يوم السبت الموافق 17 أكتوبر الجاري.

 

وأضاف الدكتور الخشت، أنه تم توزيع فيديوهات تعليمية على الكليات لشرح كيفية استخدام المنصة، والبدء في رفع بيانات أعضاء هيئة التدريس وإنشاء صفحات لهم، وتجهيز المقررات الدراسية وإتاحتها على المنصة بمختلف الوسائل سواء كانت محاضرات بالفيديو أو الصوت أو مادة علمية مكتوبة.

 

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أنه سيتم تخصيص الأسبوع الأول من العام الدراسي الجديد لتدريب الطلاب في المدرجات على استخدام المنصة التعليمية الذكية، والتي تتضمن مجموعة من الأنظمة المتكاملة من أهمها نظام Blackboard ونظام الامتحانات Assessment Gourmet ونظام متكامل للمراجع العلمية والمواد التعليمية، ونظام Collaborate للاجتماعات والمؤتمرات فضلًا عن أدوات تعليمية متعددة أخرى، وبرامج كشف الانتحال Plagiarism، إلى جانب استخدام إمكانيات Amazon.

وأشار إلى أن منصة جامعة القاهرة تضم  نظاما من أقوى الأنظمة للتعليم الذكي في العالم، وهو عبارة عن نظام جديد للتعلم، أكثر تطورًا من الأنظمة العادية، من خلال واجهة حديثة سهلة الاستخدام وسريعة الاستجابة، تقدم تجربة تعليم وتعلم أبسط وأكثر قوة تتجاوز نظام إدارة التعلم التقليدي LMS.

 وقال، إنه تم اعتماد Blackboard EdTech Platform لدعم العملية التعليمية بالجامعة لما لها من مميزات أهمها إتاحة سهلة للمادة العلمية، وتعزيز التفاعل مع الطلاب، ودعم استراتيجيات التعلم الحديثة، وتحقيق معايير جودة التعليم العالمية، وتسهيل الواجبات والاختبارات الإلكترونية واستطلاعات الرأي.

 

كما وجه الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة التهنئة لأساتذة جامعة القاهرة الفائزين بجوائز الدولة في العلوم والعلوم  التكنولوجيه المتقدمه  مشيدا بدورهم في انتاج المعارف العلمية الجديدة من خلال بحوثهم  واضافاتهم العلمية وما يقومون به من جهد في اعداد الاجيال القادمة من شباب الباحثين فضلا عن دورهم التعليمي ، مؤكدا على مكانة جامعة القاهرة المتميزة في ريادة البحث العلمي والتنمية التكنولوجية  والتطوير في المنظومة العلمية في مصر  والذى تأكدت مجددا  من خلال  فوز اساتذة جامعة القاهرة ب11 جائزة من 55 جائزة من جوائز الدولة في العلوم والعلوم والتكنولوجية المتقدمة التى تم اعلانها امس  بنسبة 20%  تغطى كافة نوعيات الجوائز : التقديرية، التفوق، التشجيعية، الرواد، جائزة المرأة التقديرية.

 وأعلن الدكتور الخشت أن الجامعة ستنظم خلال الفترة القادمة احتفالية لتكريم هؤلاء الاساتذة عرفانا وتقديرا بدورهم وجهدهم وتميزهم ، مشددا على دعم الجامعة لكوادرها البشرية من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بكافة السبل المعنوية والمادية ، من خلال تحفيزهم ومساعدتهم في مجالات البحث والنشر العلمي ، اضافة الى التطوير المتكامل لمنظومة المعامل بالكليات العملية بشكل يضارع أحدث المعايير العالمية فضلا عن اتاحة الفرص للتفاعل مع المدارس والتيارات العلمية والبحثية المتميزة والمتطورة في الجامعات ومراكز البحوث في العالم.

 

والجدير بالذكر أن مجلس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس مجلس الأكاديمية وبحضور الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي قد أقرأمس اسماء الفائزين بجوائز الدولة في العلوم والعلوم التكنولوجية المتقدمة ، وحصدت جامعة القاهرة 11 جائزة من بين 55 جائزة على النحو التالي:

 1. الدكتور وحيد دوس، أستاذ متفرغ بكلية طب القاهرة - - الجائزة التقديرية في العلوم التكنولوجية المتقدمة

2. الدكتور فؤادا عبد المنعم أستاذ بطب القاهرة - جائزة الدولة للتفوق في العلوم التكنولوجية المتقدمة

3. الدكتور محمد سمير زيدان مساعد بكلية علوم القاهرة - جائزة الدولة التشجيعية في العلوم

4. الدكتورة إيمان يسرى أستاذ بعلوم القاهرة - جائزة الدولة التشجيعية في العلوم التكنولوجية المتقدمة

 5. الدكتورة نرمين عادل أستاذ مساعد بصيدلة القاهرة - جائزة الدولة التشجيعية في العلوم

6. الدكتور على محمد عبد التواب أستاذ مساعد بصيدلة القاهرة - جائزة الدولة التشجيعية في العلوم

7. الدكتور سالم حجازى مدرس بالقومى لعلوم الليزر بالقاهرة - جائزة الدولة التشجيعية في العلوم

8. الدكتور محمد شكر حنتر أستاذ بطب القاهرة - جائزة الرواد

9. الدكتور مصطفى كامل أستاذ متفرغ بهندسة القاهرة - جائزة الرواد

10. الدكتورة نجلاء عبد المنعم عبد الملك أستاذ متفرغ بزراعة القاهرة – جائزة المرأة التقديرية

11. الدكتورة ميرفت وجيه مطر أستاذ بطب القاهرة – جائزة المرأة التقديرية

 وقد بلغ عدد جوائز الدولة الممنوحة هذا العام 55 جائزة بإجمالي 5 ملايين و300 ألف جنيه، هذا بخلاف الجوائز الخاصة المقدمة من مجلس الأكاديمية وهم الرواد والمرأة لعام 2019 بإجمالي 690 ألف جنية وشباب الباحثين الأفرقة لعام 2020 بقيمة 20 ألف دولار والتي بلغ عددهم 13 جائزة، أما عن جوائز الهيئات والأفراد لعام 2019 فقد بلغ عدد الفائزين 41 فائزا لتصل القيمة المالية الإجمالية لجوائز الهيئات والأفراد مليون و190 ألف جنيه وهى الجوائز المقدمة من قبِل الوزارات والهيئات ووحدات الإنتاج الوطنية والمؤسسات العلمية والأفراد على أعمال الوقف الخيرى لدعم البحث العلمي.

 كما شارك الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، في الندوة العلمية الدولية التي نظمتها جامعة الملك فيصل بدولة تشاد بالتعاون مع منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، عن "جهود الشيخ عبدالله بن بيه في تعزيز السلم بمنطقة الساحل" بحضور كوكبة من علماء العالم الإسلامي، وذلك لمناقشة كيفية مواجهة الغلو والتطرف والأفكار الهدامة في المجتمعات الإسلامية والتي تسببت في التدهور الأمني والاقتصادي للدول.

 وقال الدكتور الخشت، خلال الكلمة الافتتاحية بالندوة الدولية :"أيها العلماء الأجلاء .. إن السلام هو من أهم المقاصد التي يقوم عليها الدين، والله هو السلام وهو المحبة، وإذا كانت أرض الله تتسع للجميع، وسماوته تظلل الجميع، والله هو رب العالمين، فإن الله رب المؤمن والكافر، ورب الصالح والفاسق، ورب الأبيض والأصفر والأسود".

 وأضاف الدكتور الخشت: "بدون تغيير العقول المغلقة وطريقة المتعصبين في التفكير فلن نستطيع أن نجعل إنسانا متسامحا وهو يعتقد أنه يملك الحقيقة المطلقة ويجزم بأن الآخرين على باطل، ولن تستطيع بث أفكار عقل مفتوح في عقل مغلق، لأن العقل المغلق ليس مجهزا لاستقبالها مثلما أن التلفاز الأبيض والأسود ليس مجهزا لاستقبال محطات البث الفضائي HD".

 وأكد أنه لابد من العمل على تغيير رؤية العالم وتجديد فهم العقائد في الأديان، مشيرًا إلى أن الأمة اليوم في حالة عدم توافق مع التاريخ والعصر على حساب التنمية الروحية والمادية والنفسية والإنسانية والاقتصادية؛ مما أفقدها الانسجام الضروري بين الضمير الديني والأخلاقي والواقع الإنساني المعاصر، فلم تستطع المواءمة بين كلي الزمان وكلي الشرائع والإيمان.

 وأوضح الدكتور الخشت، أن كلي الزمان يتمثل في الحريات بأنواعها وأصنافها –حرية اللسان وحرية الأركان والمساواة بين الرجل والمرأة ومتطلبات حقوق الإنسان، أما كلي الشرائع والإيمان، فإنه يلتزم بالمحافظة على الأديان والأبدان والمال والنسل والعقل؛ ولذلك فإن هذه الأمة بحاجة ماسة لمراجعة مضامين شريعتها في كليها وجزئيها؛ لتعيش زمانها في يسر من أمرها، وسلاسة في حياتها، في مزاوجة بين مراعاة المصالح الحقة ونصوص الوحي الأزلية.

 وأشار إلى أنه من هنا فإننا شركاء في الدعوة إلى تأسيس عصر ديني جديد بالعودة إلى القرآن الكريم والسنة الصحيحة، والعودة إلى الدين في نقائه الأصلي قبل أن تفترق الفرق، وقبل أن تنشأ المذاهب، عصر ديني تعلو فيه راية الانتماء إلى الإسلام فوق رايات الانتماء إلى الفرق والمذاهب، مضيفا "نحن مسلمون فقط، والله سوف يحاسبنا عن الانتماء للإسلام وليس عن الانتماء للمذاهب والفرق، ولن يسألني ربي عما إذا كنت أشعريا أو معتزليا أو شيعيا أو ماتريديا، بل سوف نُسأل جميعا : ما ربك؟ ما دينك؟".

 وشدد الدكتور الخشت، على أن الإسلام المنسي الذي نعرفه والذي نرجو أن يعود حتى تتراجع دعوات العنف والتعصب والإرهاب، ويعود التسامح كقيمة عليا تتوحد الإنسانية حولها تأكيدًا لقوانين الله في الطبيعة القائمة على التعددية والتنوع، سواء في الجمادات أو النباتات أو الكائنات الحية أو الألوان أو الأعراق أو الثقافات، وأنه بقدر ما في الكون من تعددية يكون اتساع عظمة الخلق الإلهي، وبقدر ما في الوجود من تنويعات لا حصر لها يكون تنوع إبداع الألوهية اللامتناهي.

 وتفقد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، العيادات الطبية الجديدة بالمدينة الرياضية والتي ستقدم خدمات الكشف الطبي وكتابة العلاج لأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة.

 وذلك تمهيدًا لافتتاحها وبدء العمل بها قريبًا، في إطار تقديم خدمات طبية مميزة لمنتسبي جامعة القاهرة وتخفيف العبء عنهم.

 جاء ذلك بمشاركة الدكتور جمال الشاذلي نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، والمهندس أحمد تركي أمين عام الجامعة، ومحمد طه مدير الإدارة الطبية.

 وكان الدكتور الخشت، وجه نهاية شهر أغسطس، في اجتماعه مع مجلس إدارة صندوق الرعاية الطبية للعاملين وأعضاء هيئة التدريس، بسرعة الانتهاء من إنشاء وتجهيز العيادات الجديدة بالمدينة الرياضية بالجامعة للكشف وكتابة العلاج، وتجهيز جداول الأطباء لبدء العمل قريبًا.

 

جدير بالذكر أن جامعة القاهرة برئاسة الدكتور محمد الخشت، تعاقدت مع مستشفى "وادي النيل" بحدائق القبة ومستشفى "العاصمة" بالمهندسين لتقديم الخدمات الطبية اللازمة لأعضاء هيئة التدريس والعاملين والمعاشات بالجامعة، إلى جانب مستشفى الطلبة والمنيل التخصصي، وذلك في إطار تقديم خدمات طبية مميزة لمنتسبي جامعة القاهرة، وتخفيف العبء عليهم بعد تخصيص مستشفى الفرنساوي كمستشفى عزل واقتصار تقديم خدماتها الطبية على علاج مصابي فيروس كورونا من العاملين وأعضاء هيئة التدريس.

 

وقرر رئيس جامعة القاهرة، في وقت سابق تيسيرات جديدة لعلاج أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة؛ منها السماح بالعلاج في أي مستشفى حكومي أو خاص معتمدة من وزارة الصحة، بنفس شروط العلاج الداخلي، بشرط احضار الفواتير مختومة ومعتمدة، على أن تتحمل الجامعة سداد الثمن المعادل لقيمة العلاج بمستشفياتها بعد التأكد من صحة الفواتير من الجهة المعالج فيها، كما أصدر قرارًا بتشغيل عيادة كلية الحقوق ومستشفى الطلبة والمنيل الجامعي والملك فهد بقصر العيني لختم تجديد صرف الأدوية للعاملين وأعضاء هيئة التدريس من المعاشات وذوي الأمراض المزمنة لتقليل تنقلهم وخروجهم من منازلهم، وقرر الاستمرار في تجديد قرارات صرف العلاج للعاملين وأعضاء هيئة التدريس من كبار السن ومن لديهم أمراض مزمنة لمدة 3 شهور إضافية وهي: يونيو ويوليو وأغسطس من خلال اللجنة الطبية،

ووجه بتخصيص مندوب رسمي تحت اشراف عمداء الكليات ووكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة في كل كلية لتكرار وصرف العلاج للأساتذة فوق الستين وذوي الامراض المزمنة، دون الحاجة لتواجدهم شخصيًا.

كما نظمت الجامعة صباح اليوم، تحت رعاية الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، عرضًا لأوركسترا وكورال الجامعة؛ أمام الباب الجمهوري بالحرم الجامعي.

وقدم فريق أوركسترا وكورال جامعة القاهرة، بقيادة الموسيقار مازن دراز، مجموعة من الأغاني الوطنية، من بينها أغنية "وطني حبيبي"، و "يا حبيبتي يا مصر"، و "عاش اللي قال"، و "باسم الله .. الله أكبر"، وذلك بحضور نواب رئيس الجامعة، وعمداء الكليات وعددًا من أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب.

 وأشاد الدكتور محمد الخشت رئيس الجامعة، بأداء فريق الأوركسترا، في إحياء ذكرى انتصارات حرب أكتوبر المجيدة التي تعد فخر لكل مصري وملحمة عربية، استطاع خلالها جيش مصر أن يسترد كرامته وأرضه ويعيد الثقة لكل العرب.

AdvertisementS