AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

75 دقيقة.. الأهلي يسعى للهدف الثالث والوداد يحاول العودة للقاء

السبت 17/أكتوبر/2020 - 10:40 م
صدى البلد
Advertisements
عمرو ابوبكر

انتهت أحداث 75 دقيقة بين الأهلي والوداد المغربي بتقدم المارد الأحمر بهدفين دون رد، في المباراة التي تقام على ملعب استاد محمد الخامس، ضمن منافاسات الدور نصف النهائي من بطولة دوري ابطال افريقيا.

الشوط الأول.. 
انطلقت المباراة بحماسة شديدة من الفريقين، وحصل النادي الأهلي على خطأ بعد تدخل أحد لاعبي الوداد مع مروان محسن بقوة في منتصف ملعب المباراة.

ومن الجبهة اليسرى للنادي الأهلي حصل علي معلول على ركلة حرة مباشرة، بسبب اعتراض لاعب الوداد واسقاط علولو أرضًا، وتصدى لها معلول ولكن مرت برأسية ياسر ابراهيم من فوق مرمى الوداد.

وفي الدقيقة الثالثة وصلت الكرة للاعبي الوداد المغربي من الجبهة اليسرى، ولكن مرت بسلام دون أن تصل لمرمى محمد الشناوي.

تمكن الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة من عمر المباراة. 

سجل محمد مجدي أفشة الهدف عن طريق اقتناص الكرة من منتصف الملعب والتوغل بمشوار مميز، وتسجيل الهدف في الدققة الرابعة من عمر المباراة وتقدم الأهلي.

ويحاول الوداد أن يحسن وضعه الهجومي، بحصوله على ركلة حرة مباشرة من الجبهة اليمنى للنادي الاهلي في الدقيقة 7، ولكن تمر من فوق مرمى محمد الشناوي.

وفي أول كرة هجومية للوداد في الدقيقة 9 من عمر المباراة، عن طريق ركلة ركنية وصلت داخل منطقة جزاء الأهلي، ووصلت بين يدي الشناوي بسهولة، واحتسبها حكم المباراة تسلل على وداد الأمة.

وفرض الأهلي سيطرته على اللقاء، وأحكم صفوفه، واستحوذ على الكرة بشكل جيد، واستمرت الكرة في منتصف الملعب دون هجوم على مرمى الوداد.

وأخطأ دفاع الأهلي،ومنح الحداد لاعب الوداد فرصة للوصول الى منطقة الجزاء، ولكن تدخل ديانج وأخرج الكرة الى ركنية.

واتخذ النادي الأهلي الشكل الدفاعي في المباراة، منذ الدقيقة 15 وبدأ الوداد أن يشن هجومه على الأهلي، ويباغت دفاع الأحمر.

وأشهر الزامبي جاني سيكازو البطاقة الصفراء الأولى في المباراة، للمالي أليو ديانج لاعب وسط الأهلي في الدقيقة 20 من عمر المباراة بعد تسببه في خطأ لصالح الوداد.

ومن بعده في منتصف ملعب الوداد تلقى يحيى عطيط اللاه البطاقة الصفراء الثانية، في الدقيقة 22 من عمر المباراة.

ووصل النادي الاهلي بالكرة عن لمرمى الوداد، عن طريق تمريرتين فقط من علىي معلول الى حسين الشحات الذي تسلم الكرة ومرر كرة عرضية ولكن أبعدها حارس المرمى.

وسدد مروان محسن كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 26 من عمر المباراة، ولكن مرت أعلى المرمى مهددة حارس الوداد.

ومرة أخرى هاجم الأهلي دفاع الوداد، ولكن هذه المرة عن طريق عرضية مميزة من علي معلول وصلت لمروان محسن ولكن تدخل دفاع الوداد وأبعدها.

وأهدر علي معلول كرة رائعة لأهلي من داخل منطقة الجزاء، كانت مكانها الشباك، ولكن سددها بطريقة غريبة في الدقيقة 27 خارج الملعب وبعيده عن المرمى نهائيًا.

وأنقذ محمد الشناوي حارس مرمى الأهلي مرماه، من كرة توغل خلالها لاعب الوداد وسدد كرة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 30 من عمر المباراة.

وبجملة مميزة من الأهلي، وصل الى مرمى الوداد في الدقيقة 36 من عمر المباراة، وسدد مجدي قفشة  كرة قوية ولكن مرت من فوق مرمى الفريق المغربي.

وأهدر الوداد فرصة هدف التعادل في الدقيقة 38 من عمر المباراة، بعد وصول الهجوم داخل منطقة جزاء الأهلي وسدد حداد لاعب الوداد الكرة بطريقة غريبة.

وحصل الوداد على ركلة جزاء بعد تدخل محمد الشناوي مع أحد لاعبي الوداد في الدقيقة 39، وأطلق حكم المباراة صافرته واحتسبها ركلة جزاء.

أهدر الوداد تسجيل هدف التعادل للوداد المغربي عن طريق ركلة جزاء في مرمى الأهلي من ركلة جزاء.

وحصل الوداد على ركلة جزاء بعد تدخل محمد الشناوي مع أحد لاعبي الوداد في الدقيقة 39، وأطلق حكم المباراة صافرته واحتسبها ركلة جزاء.

واستدعى حكام ال VAR حكم الساحة جاني سيكازوي للتأكد من احتساب ركلة جزاء لصالح الوداد.

وقرر حكم اللقاء احتساب ركلة جزاء صحيحة على الأهلي تسبب فيها محمد الشناوي حارس المرمى في الدقيقة 39.

وسدد لاعب الوداد ركلة الجزاء ولكن تصدى لها الشناوي ببراعة لترتد داخل منطقة الجزاء ويسددها لاعب آخر وتعود للشناوي بين يديه.

الشوط الثاني..

سجل فريق الأهلي الهدف الثاني من توقيع التونسي على معلول من ركلة جزاء، في شباك الوداد بعد كرة احتسبها الحكم من أرطامت في يد مدافع الفريق المغربي.

وأجرى بيتسو موسيماني التبديل الأول بخروج مروان محسن، ودخول جيرالدو بدلًا منه في الدقيقة 70 من عمر المباراة.

وحاول الوداد الدخول في أجواء المباراة، بتنظيم هجمة على مرمى محمد الشناوي في الدقيقة 72 من عمر المباراة، وكادت أن تسكن الكرة الشباك عن طريق النيران الصديقة بقدم محمد هاني ولكن مرت بسلام.

وانحصر الأهلي داخل منطقة جزائه لعدة دقائق، وسط هجوم قوي من الوداد المغربي ولكن دون تسجيل أهداف في شباك محمد الشناوي.

AdvertisementS