ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

منع البرنامج النووي الإيراني .. كبار حاخامات الصهيونية يطالبون بالتصويت لـ ترامب

الثلاثاء 03/نوفمبر/2020 - 02:08 م
ترامب
ترامب
Advertisements
سمر صالح
طالب كبار حاخامات الصهيونية بالتصويت للرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، تحت شعار "ترامب منع البرنامج النووي الإيراني العدو الأكبر للسلام العالمي".

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية اليوم الثلاثاء أنه في الفترة التي تسبق الانتخابات في الولايات المتحدة الأمريكية، كتب كبار حاخامات الصهيونية الدينية ووزعوا رسائل دعم للرئيس الحالي دونالد ترامب تعبر عن نداء متحمس للتصويت لصالح ترامب.

وقالت الصحيفة أن كبار الحاخامات الصهيونية يدعمون دونالد ترامب لأنه خلال فترة ولايته منع برنامج إيران النووي العدو الأكبر للسلام العالمي ومن بين من كتبوا رسائل الدعم لـ ترامب "الحاخام حاييم دروكمان - روش يشيفا في متسبي أريحا - الحاخام شبتاي سبتو - حاخام صفد - الحاخام شموئيل إلياهو - روش يشيفا هيسدر في رمات غان - الحاخام يهوشوا شابيرا - حاخام كريات يوشوا شابيرا".

وفي الوقت نفسه ، طالب رئيس المجلس الإقليمي "بنيامين إسرائيل جانتس" بالتصويت للرئيس الأمريكي قائلًا "ترامب سيعزز دولة اسرائيل ومعا سنرسخ السيادة في الضفة".
 
وفي غضون ذلك ، كشف استطلاع جديد أن أغلبية كبيرة من الجمهور الإسرائيلي ، أكثر من 63٪ ، تعتقد أنه فيما يتعلق بمصالح إسرائيل ، من الأفضل أن يعاد انتخاب ترامب ويعتقد 17٪ أنه من الأفضل لإسرائيل أن ينتخب جو بايدن رئيسًا وجاء ذلك من مؤشر الصوت الإسرائيلي الشهري لمركز "جوتمان" لدراسة الرأي العام والسياسة في معهد الديمقراطية الإسرائيلي.

وتظهر البيانات أيضًا أن 42٪ من الجمهور اليهودي يعتقدون أن انتخاب بايدن رئيسًا سيضعف العلاقات بين البلدين مقابل 31٪ يعتقدون أن انتخابه سيعزز العلاقات بين واشنطن وتل ابيب. 

وقالت "معاريف" أنه لا توجد أصوات مشتته في المجتمع اليهودي ، والجميع يعرف لمن سيصوتون ينظر الإسرائيليون إلى الانتخابات بمنظار ضيق للغاية ، على عكس الجالية اليهودية في الولايات المتحدة.

وتابعت أنه من 70-75٪ من اليهود الأمريكيون سيصوتون لبايدان الجالية اليهودية دائما تدعم المرشح الديمقراطي".

وأضافت أنه بالنسبة للأرثوذكس المتطرفين فى إسرائيل، فإن الأمر ليس مسألة دينية ، بل مسألة سياسية لان الأرثوذكس محافظون ليبراليون وبالتالي يصوتون للديمقراطيين بمعني أن 75 % من الأرثوذكس يصوتون لترامب ، لكن ربعهم سيصوتون لبايدن.
Advertisements
Advertisements
Advertisements