ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

احتمالات سيناريو الفوضى عقب إعلان نتائج انتخابات الرئاسة الأمريكية.. تعرف عليها

الأربعاء 04/نوفمبر/2020 - 09:30 م
الانتخابات الأمريكية
الانتخابات الأمريكية
Advertisements
قسم التوك شو
أثارت تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء حول إمكانية اتجاهه إلى المحكمة العليا مخاوف المحللين والمراقبين من تغير مجرى الانتخابات الرئاسية، وهو ما يؤكد مخاوف الديمقراطيين من أن ترامب قد يسعى للطعن على نتائج الانتخابات.

وأوضح تقرير قناة «الغد» أن مراقبين يرون أن هناك عددًا من السيناريوهات الفوضوية التي قد تحدث، أولها أن التقارب في النتائج قد يؤدي للتقاضي بشأن إجراءات التصويت وفرز الأصوات في الولايات الحاسمة.

كما يمكن أن يؤدي ذلك إلى تغييرات قانونية وسياسية يمكن أن تتحدد فيها الرئاسة عبر مزيج من المحاكم وسياسة الولايات والكونجرس.

ويمكن أن تصل القضايا المرفوعة في الولايات المتحدة بشكل منفرد إلى المحكمة العليا في نهاية المطاف، وهو ما يصب في مصلحة ترامب بعد تعيين القاضية إيمي كوني باريت.

السيناريو الثاني الذي يتوقعه المراقبون، أن التضارب الذي قد تشهده بعض الولايات التي تشهد منافسة متقاربة قد تؤدي إلى أن يقبل الكونجرس النتائج التي يعرضها الحاكم أو عدم إحصاء الأصوات الانتخابية على الإطلاق، لأنه بحسب الدستور الأمريكي لا ينتخب الرئيس بأغلبية الأصوات الشعبية.

ويصبح المرشح  الذي يفوز بأغلبية أصوات "المجمع الانتخابي" البالغ 538 صوتا الرئيس المقبل للبلاد، وقد حدث هذا السيناريو في عام 2000، عندما كانت المنافسة بين بوش و ال جور.

والسيناريو الأخير إذا تقرر عدم حصول أي من المرشحين على أغلبية الأصوات في المجمع الانتخابي أو في حال تعادل النتائج، فإن ذلك من الممكن أن يؤدي إلى انتخابات طارئة بموجب التعديل الثاني عشر للدستور، وهو ما يعني أن مجلس النواب سيقرر الرئيس المقبل، بينما يختار مجلس الشيوخ نائب الرئيس.
Advertisements
Advertisements
Advertisements