ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لعشاق القرفة.. طريقة عمل السينابون مع الشيف توتا مراد

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 01:01 م
سينابون
سينابون
Advertisements
فرح علاء الخولي
قدمت الشيف توتا مراد، اليوم، الأحد، طريقة عمل السينابون، خلال برنامج "سفرة وطبلية". 

مقادير السينابون:
نصف كيلو ميكس سينابون
5 جرامات خميرة فورية
كوب ماء

كريم تشيز: 
250 جرام تشيز كريم
نصف لتر حليب مثلج

والجدير بالذكر انه عند الحديث عن ما يساعد على العيش لفترة أطول، يشير الخبراء إلى القرفة - فهذه التوابل تساعد على زيادة متوسط ​​العمر المتوقع، وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والدماغ المرتبطة بالعمر.

من السيطرة على مرض السكري إلى حماية صحة القلب والأوعية الدموية، يمكن أن تكون القرفة علاجًا طبيعيًا للمساعدة في زيادة متوسط ​​العمر المتوقع، وتشير العديد من الدراسات إلى أنه حتى الأطعمة الخارقة مثل الثوم والأوريغانو تتفوق على فوائد القرفة المحتملة.

أمراض القلب
من أسباب تناول القرفة خصائصها الوقائية ضد الإصابة بأمراض القلب، تساعد التوابل على خفض الكوليسترول الكلي، والكوليسترول.

الضار LDL والدهون الثلاثية، بينما يظل الكوليسترول الجيد HDL مستقرًا، ويقول الخبراء إن القرفة مفيدة لمن يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

الدماغ
سبب آخر للقرفة هو أنها تحسن دفاع الدماغ ضد العمليات التنكسية المرتبطة بالعمر، بما في ذلك مرض الزهايمر، في هذا الجانب  صنف العلماء القرفة كعامل قوي يعزز طول العمر، ووجدت دراسة نشرتها المكتبة الوطنية الأمريكية للطب أن المستخلص المائي من القرفة السيلانية يمنع تراكم بروتين تاو وتكوين الألياف، وهي علامات على مرض الزهايمر، ويعزو العلماء قدرة التوابل، التي تساعد على العيش لفترة أطول، إلى تأثير المكون النشط، سينامالدهيد.

مرض السكر
القرفة هي واحدة من أفضل الأطعمة لمساعدة مرضى السكري على العيش لفترة أطول، واستهلاكه في مرض السكري من النوع 2 يقلل من فرص المعاناة من الآثار الخطيرة الناجمة عن ارتفاع نسبة السكر في الدم، وتبين أن تناول ثلاثة إلى ستة جرامات من التوابل يوميا يخفض مستوى الجلوكوز والدهون الثلاثية والكوليسترول الضار في الدم لدى مرضى السكري في منتصف العمر بعد 40 يوما.

هناك أيضًا دليل بحثي على أن تناول أقل من غرام واحد من القرفة يوميًا يمكن أن يزيد من حساسية الأنسولين ويساعد في إدارة أو عكس داء السكري من النوع 2 (عندما يقترن بإجراءات أخرى).
Advertisements
Advertisements
Advertisements