ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

طلاب آثار الفيوم يزورون المتحف المصري الكبير ومنطقة هضبة الأهرامات

الإثنين 14/ديسمبر/2020 - 04:37 م
صدى البلد
Advertisements
نبيل ابو السعود


نظمت كلية الآثار بجامعة الفيوم،  زيارة ميدانية لـ لمتحف المصري الكبير ومنطقة هضبة الأهرامات بالجيزة، لعدد 140 طالب  من كلية الآثار .

 

اقرأ أيضا | شال ودرع توت عنخ أمون.. ترميم قطع أثرية تعرض للمرة الأولى في المتحف المصري الكبير.. تفاصيل


وذلك فى في إطار فعاليات البرنامج التثقيفي لطلاب جامعة الفيوم بهدف صقل مهاراتهم وتنمية روح الولاء والانتماء لوطنهم مصر، بالإضافة إلى حرص الجامعة على تنظيم عدد من الزيارات الميدانية لعدد من المواقع الثقافية والتاريخية والمدن الجديدة والمصانع الحديثة للتعرف على مقدار الإنجاز الحضاري المصري الراهن.


وذلك تحت رعاية الدكتور أحمد جابر شديد، رئيس جامعة الفيوم، وإشراف الدكتور عاطف منصور، عميد كلية الآثار، والدكتور وليد علي خليل، أستاذ الآثار الإسلامية المساعد ومدير مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس بالجامعة .


وتوجهت كلية الآثار بالشكر للمشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، لإتاحة الفرصة لطلاب جامعة الفيوم بزيارة المشروعات القومية العملاقة والتي يعتبر المتحف المصري الكبير وتطوير منطقة هضبة الأهرامات والمنطقة المحيطة بها من أهم تلك المشروعات.


من الجدير بالذكر أن الكلية ستنظم زيارات ميدانية لمنشآت العاصمة الإدارية ومتحف العاصمة.


أقرأ أيضا : 

السفير محمد العرابي: التقارب المصري اليوناني القبرصي حافظ على حقوق مصر المائية في المتوسط.. صور


كما شهد الدكتور أحمد جابر شديد، رئيس جامعة الفيوم، والدكتور خالد عطا الله، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، ندوة تحت عنوان:(السياسة الخارجية المصرية في عالم متغير) .


وحاضر فى الندوة السفير محمد العرابي ،وزير خارجية مصر الأسبق، بحضور الدكتور أيمن سلامة، أستاذ القانون الدولي، واللواء دكتور يحيى عبد القادر، أستاذ العلوم السياسية ، و أحمد عصام، نائب رئيس المركز العربي الأفريقي للدراسات الاستراتيجية والبرلمانية وعمداء الكليات ومستشاري رئيس الجامعة وأعضاء هيئة التدريس والطلاب ،  بقاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة .


وأكد الدكتور أحمد جابر شديد أن الندوة تأتي لتعظيم الدور التثقيفي والتنويري للجامعات، ولتوضيح الرؤى للجيل الحالي من الشباب، والاستماع لأصحاب الخبرات، فيما يتعلق بالمتغيرات التي تحدث في المنطقة، ومعرفة التحديات والمؤامرات التي تحاك ضد الدولة المصرية.


ومن جانبه أشار السفير محمد العرابي إلى أن السياسة الخارجية المصرية تشهد تطورًا خلال الفترة الحالية؛  لأن مستجدات المرحلة فرضت واقعًا جديدًا على السياسة الخارجية؛ فمنذ أحداث ١١ سبتمبر تغير النمط السياسي في العالم وظهرت مصطلحات مستجدة مثل الإسلاموفوبيا والخوف العالمي من الدول الإسلامية.


وأكد العرابى  أن سياسة أي دولة تأتي من قوتها وتأثيرها على دول الجوار؛ فمصر منذ عام ٢٠١١ وهي تصارع المستجدات السياسية على الساحة العالمية إلى جانب محاربة الإرهاب ودعم الاستقرار بمفهومه الشامل الذي يتضمن الاستقرار الاقتصادي والسياسي والاجتماعي.

Advertisements
Advertisements
Advertisements