ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الإسماعيلي يودع البطولة العربية بهزيمة قاسية من الرجاء المغربي بثلاثية

الإثنين 11/يناير/2021 - 09:59 م
الاسماعيلي والرجاء
الاسماعيلي والرجاء
Advertisements
محمد رشاد
ودع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الإسماعيلي بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال "البطولة العربية"، عقب الهزيمة من الرجاء بثلاثة أهداف دون رد فى إياب الدور قبل النهائي.

وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين قد انتهت بتفوق الإسماعيلي بهدف نظيف في الإسماعيلية، قبل أن يتجه الفريق المصري إلى المغرب لخوض لقاء الإياب اليوم.

وتأهل الرجاء المغرب إلى المباراة النهائية للبطولة لمواجهة اتحاد جدة السعودي، والذي نجح في التفوق على مواطنه الشباب في الدور قبل النهائي.

ونجح الإسماعيلي في السيطرة على الدقائق الأولى من اللقاء عن طريق الاستحواذ على الكرة في وسط الملعب ومحاولة تشكيل تهديد على مرمى الرجاء لكن المحاولات لم تنجح.

التهديد الأول في المباراة كان مغربيًا عن طريق سفيان رحيمي بعد مرور خمس دقائق من الشوط الأول، بعدما أطلق تصويبة قوية من الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء لكن محمد صبحي تصدى لها ببراعة.

الدقائق التالية شهدت عودة من الإسماعيلي لتكثيف غلق كافة المساحات المؤدية إلى مرماه مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، بينما حاول الرجاء الوصول إلى مرمى صبحي دون جدوى حتى الدقيقة 30.

طريقة لعب الفريقين لم تختلف كثيرًا في الثلث الأخير من الشوط الأول، الذي استمر خلاله الاستحواذ للرجاء مع تراجع الإسماعيلي داخل مناطقه والاعتماد على الكرات الطولية، حتى أنهى أول 45 دقيقة بالتعادل السلبي.

وشكل شكري نجيب أول خطورة للإسماعيلي في المباراة مع حلول الدقيقة 49 بعد كرة ارتدت من الدفاع إليه، ليتلاعب بأنس الزنيتي حارس الرجاء قبل أن يحاول تسديد الكرة نحو الشباك لكنها ارتطمت بالدفاع.

ورد الرجاء في الدقيقة 52 من اللقاء عن طريق كرة عالية من محسن متولي نحو سفيان رحيمي الذي حول كرة بالرأس بالتزامن مع خروج خاطيء من محمد صبحي، لكن كرته علت العارضة وخرجت لركلة مرمى.

وحصل الرجاء على ركلة جزاء في الدقيقة 60 من اللقاء بعد خطأ فادح من محمد بيومي الذي فقد الكرة داخل منطقة جزاء الإسماعيلي ليضطر بعدها لعرقلة سفيان رحيمي، ليسددها محسن متولي بنجاح معلنًا عن تقدم مغربي.

ونجح البديل بين مالانجو في تسجيل الهدف الثاني للرجاء في الدقيقة 66 من اللقاء بعدما تلقى كرة عرضية من الجانب الأيمن، ليحولها برأسية قوية داخل شباك محمد صبحي بعد غياب الرقابة الدفاعية تمامًا.

وأدرك الرجاء ثالث الأهداف في الدقيقة 87 من المواجهة بعدما تلقى سفيان رحيمي كرة داخل منطقة الجزاء ليحولها أرضية عرضية إلى بنحليب أمام المرمى مباشرةً ليضعها في شباك صبحي بسهولة.

بعدها لم تسفر هجمات الدراويش من خطف هدف حفظ ماء الوجه للإسماعيلي إلى المباراة النهائية، ليطلق الحكم صافرته معلنا فوز الرجاء بثلاث أهداف دون رد وتأهل الرجاء إلى مواجهة اتحاد جدة السعودي فى النهائي بالمغرب. 
Advertisements
Advertisements
Advertisements