ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الهيئة الإنجيلية تنفذ مشروع "نحو مجتمعات ريفية مصرية مرنة" بمحافظة الفيوم

الخميس 11/فبراير/2021 - 05:15 م
الهيئة الإنجيلية
الهيئة الإنجيلية تنفذ مشروعات تتموية بالفيوم
Advertisements
سامح سلام
بدأت الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية تنفيذ مشروع "نحو مجتمعات ريفية مصرية مرنة" الممول من الاتحاد الأوروبي بمحافظة الفيوم، بهدف التخفيف من حدة الفقر في المجتمعات الريفية، من خلال توفير فرص وظروف وموارد عامة ومصالح مشترك، لتعزيز العلاقات بين المجتمعات المدنية والسلطات المحلية والقطاع الخاص بالمحافظة.

وقالت مارجريت صاروفيم، رئيس قطاع التنمية المحلية بالهيئة القبطية الإنجيلية – في تصريح لها -  إن المشروع يستهدف زيادة دخل صغار المزارعين والنساء والشباب من الجنسين، من خلال تنفيذ نموذج تنموي ريفي يمكن قياسه، ويمكن تكرار تطبيقه في مناطق أخرى، مع تعزيز سهولة الوصول إلى الخدمات المقدمة من القطاع الحكومي والقطاع الخاص، وذلك بالشراكة مع ٤ مؤسسات مجتمع أهلي بمراكز محافظة الفيوم، وهم جمعية تنمية المجتمع المحلي والبيئة والأسرة بقرية شكشوك مركز ابشواي، الاتحاد النوعي للتنمية والبيئة والزراعة الآمنة بمنشأة عطيف مركز سنورس، مؤسسة النوران للتنمية بزاوية الكرادسة، جمعية الطريق للتنمية بالفيوم بقرية بني صالح مركز الفيوم".

وقال رفيق ناجي، مدير المواقع التنموية بالهيئة الإنجيلية: "إنه يتم تنفيذ المشروع بالتعاون مع جميع المديريات والإدارات بالفيوم، من مديرية التضامن الاجتماعي والزراعة والري والإرشاد الزراعي وجهاز تحسين الأراضي والطب البيطري، بالإضافة إلى الإدارات المختلفة بالمراكز التي يعمل بها المشروع، وقد نفذ خلال هذه الفترة عدة مدخلات لتحسين وتعزيز القدرة الإنتاجية لصغار المزارعين فيما يتعلق بتحسين خصائص التربة، وإتاحة البذور العالية الجودة وتنظيم وتنقية قنوات الري. كما تم ترتيب لقاءات وجلسات رفع الوعي للنساء الريفيات بما يسهم في تحقيق الأمن الغذائي".

كانت كلية اللاهوت الأسقفية، نظمت محاضرتين بعنوان "التلمذة" قدمها مارك ديفير رئيس مؤسسة mark 9  وهي منظمة مختصة بخدمة الكنائس وقادتها بأمريكا وذلك بمقر كاتدرائية جميع القديسين الأسقفية بالزمالك.   

بدأت الندوة بالصلاة وكلمة من المطران سامى فوزى عميد كلية اللاهوت الأسقفية، وقال مارك ديفير: إذا كانت التلمذة تُرى على إنها شيء بسيط إلا إن أثرها كبير وتستحق السير في خطاها من خلال الطاعة وتحقيق التبعية للسيد المسيح.
Advertisements
Advertisements