الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

انتخابات الكنيست 2021 .. تعرف على نسبة الحسم .. وماذا يعني اتفاق فائض الأصوات بين أحزاب إسرائيل؟

انتخابات الكنيست
انتخابات الكنيست 2021

تجري اليوم الثلاثاء الموافق 23 مارس انتخابات الكنيست الـ24 لتكون بذلك الانتخابات الرابعة في إسرائيل علي مدار عامين متتاليين حيث تتنافس 39 قائمة علي مقاعد الكنيست.

ويشترط في الانتخابات الإسرائيلية تخطي كل قائمة حزبية لنسبة الحسم، فما هي نسبة الحسم في انتخابات الكنيست الـ 24 التي تجرى اليوم؟.
 
نسبة الحسم هي عدد الحد الأدنى من مجمل أصوات المصوتين في الانتخابات، المطلوب من أجل الحصول على تمثيل القوائم الانتخابية في الكنيست.
 
وحسب موقع "الكنيست" فإن نسبة الحسم الحالية المعتمدة في انتخابات الكنيست هي 3.25% أي أن قائمة مرشحين يجب أن تحصل على 3.25% من أصوات الناخبين على الأقل كي تدخل إلى الكنيست، في حين أن الأصوات التي تحصل عليها قائمة لم تجتز نسبة الحسم ستذهب سدى.

وفي الماضي حتى انتخابات الكنيست الـ 13، التي تم إجراؤها عام 1992، ترتب على كل قائمة انتخابية الحصول على ما لا يقل عن 1% من أصوات الناخبين الصالحة للدخول للكنيست.
 
وقبل انتخابات الكنيست الـ 13 رُفِعَت نسبة الحسم الى 1.5%.
 
وفي مايو 2004 (في الكنيست الـ 16) رُفِعَت نسبة الحسم إلى 2%.
 
وفي 11 مارس 2014 (في الكنيست الـ 19) رُفِعَت نسبة الحسم إلى 3.25% وهي النسبة المعمول بها حاليا.

ماذا يعني اتفاق فائض الأصوات بين أحزاب إسرائيل؟ 

وقعت الأحزاب الإسرائيلية المشاركة بقوائم في الانتخابات الإسرائيلية على اتفاقيات فائض الأصوات بينها، فماذا يعنى فائض الأصوات وكيف يتم احتسابه؟
 
فائض الأصوات هو عبارة عن اتفاق بين قائمتين مرشحتين للكنيست حول توزيع المقاعد المتبقية بعد احتساب أصوات الناخبين بين قائمتين تجاوزتا نسبة الحسم ويتم توزيع المقاعد بموجب حجم القائمة الأكبر بما ينقصها من أصوات.
 
وحسب موقع "الكنيست" فإن الأصوات الفائضة التي حصلت عليها قائمة ما، ولم يصل عددها إلى العدد المطلوب للحصول على مقعد واحد، يتم تحوليها بين القوائم التي يوجد بينها اتفاقيات فائض أصوات.
 
وأوضح أنه إذا لم يكن هناك اتفاق فائض أصوات بين القوائم التي حصلت على فائض أصوات، يتم منح هذه الأصوات للقوائم التي حصلت على أكبر قدر من الأصوات المطلوبة لنيل مقعد.
 
ويعرف "فائض الأصوات، باسم "طريقة بدر عوفر" على اسم عضوي الكنيست يوحنان بدر وأبراهام عوفر اللذين اقترحا العمل بها.

ووفقا قانون الانتخاب يدخل المرشحون إلى الكنيست حسب ترتبيهم في قائمة الحزب وإذا توفي أحد المنتخبين أو استقال من عضوية الكنيست لأي سبب كان، فسيدخل مكانه المرشح التالي في قائمة المرشحين.
 
يشار إلى أن اتفاقات فائض الأصوات تم التوقيع عليها بين الأحزاب الإسرائيلية كالآتي:
 
اتفاق فائض أصوات بين حزبي الليكود وتكتل الصهيونية الدينية الذي يرأسه "بتسلئيل سموتريتش" ويضم حزب القوة اليهودية برئاسة "إيتمار بن جفير" وحزب "نعوم" برئاسة "آفي ماعوز".
 
اتفاق فائض أصوات بين حزب "الأمل الجديد" بزعامة جدعون ساعر و"يمينا" الذي يترأسه نفتالي بينت.
 
اتفاق فائض أصوات بين حزب "يش عتيد"، برئاسة يائير لبيد، وحزب "إسرائيل بيتنا" برئاسة أفيجدور ليبرمان.
 
اتفاق فائض أصوات بين حزب العمل ممثلا برئيسته "ميراف ميخائيلي" توقع مع رئيس حزب ميرتس "نيتسان هورويتش".
 
القائمة المشتركة لم توقع اتفاق فائض أصوات بعد بالرغم من التوصل إلى اتفاق بالتوقيع عليه مع رئيس القائمة العربية الموحدة منصور عباس.