الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

تنحاز للشباب

الكاتب يوسف محمد ينتهي من إنجاز رواية "الرسائل الأخيرة"

رواية الرسائل الأخيرة
رواية الرسائل الأخيرة

انتهى الكاتب والسيناريست  يوسف محمد خليل ، من كتابة روايته التي تحمل أسم "الرسائل الأخيرة" التي تتحدث عن المجتمع والعلاقات بشكل عام ورسائل الوداع بشكل خاص وتأثيرها على الأشخاص بعدها، وبتوسع وبشكل بسيط يشرح كيفية التعافى من أثر العلاقات السامة من حياتنا وقد جسد هذا في قصص بسيطة كي يفهمها الجميع بسهولة، والتي ستصدر عن دار الأسرة للنشر.

 

وتتضمن رواية الرسائل الأخيرة أحداثاً ووقائع حدثت بالفعل من خلال قصص واقعية ، عن أشخاص آخرين عانوا من تلك الصدمات وكيف أثرت بهم، وكيف أثر بهم الوداع بشكل خاص، حيث قال بإيجاز أنه قادهم للعزلة وعدم الثقة في الأشخاص، وكل هذا تجمّع في هذه الرواية.

 

 وقد صرح أيضا قائلًا: "أنها قد تنحاز للشباب بشكل خاص ولكن ليس بالضرورة أن لا يعجب بها الكبار، حيث أنها تتحدث عن فترة الشباب والمراهقة والعلاقات العاطفية وأثرها علي الشباب في فترة المراهقة.

 

كما تسلط رواية الرسائل الأخيرة الضوء على بعض القضايا التي تحدث في حياتنا بشكلٍ يومي، كما ستعرفنا على بعض الجوانب التي كنا نجهلها عن طبيعة الحياة، ولن يخرج قارئ من الرواية إلا باستفادة كبيرة وتغير كبير في حياته قد يؤدي إلي تغير فكرته عن العلاقات بشكل عام، وقد تكشف لك طبيعة الكثير من العلاقات من حولك بلا تصنع أو زيف، وقد قال إن ما قد تكتشفه بعد قراءتك تلك الرواية قد يغير منظورك للحياة وقد يخسف بدائرتك التي حولك نهائيًا.