الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

بطل فيديو "اديني الواجب عشان أروح"

والد طفل مدرسة الدقهلية: "ابنى بيعيط ومش عايز يروح المدرسة تانى"

طفل مدرسة الدقهلية
طفل مدرسة الدقهلية

علق عبد الوهاب والد الطفل أحمد الذي بكى أمام محافظ الدقهلية، علي رغبة ابنه فى ترك المدرسة والعودة للمنزل.

 

وأوضح والد الطفل خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "مساء دى ام سى" المذاع عبر قناة "دي ام سى"، قائلا: "ابنى رايح أولى ابتدائى وأول مرة يدخل المدرسة، وكان خايف من الأجواء عموما".

 

وكشف عبد الوهاب حالة طفله، قائلا: "كل شوية بيعيط وبيقول مش هروح المدرسة تانى، بسبب اللى حصل ليه، اليوم كان صعب ومفيش أى تنظيم والأهالى قدام المدارس كتير ومفيش تأمين للطلاب داخل المدرسة".

 

وانتشرت الواقعة بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي حيث تداول الرواد مقطع فيديو يظهر فيه الطفل يبكي ويتوسل لمحافظ الدقهلية كي يخرج من الفصل ويذهب لبيته، وكانت الجملة التي جعلت الطفل تريند خلال ساعات: "اديني الواجب عشان أروح.. عايز أروح والنبي يا عمو".

 

ومع بداية العام الدراسي الجديد اليوم السبت، تصدر طفل صغير تريند مواقع التواصل الإجتماعي ببرائته وطلبه الغريب من المحافظ داخل فصله، حين دخل في نوبة بكاء طالباً من المعلمين والمحافظ: "الواجب عشان يروح".

 

وكانت قصة كوميدية طريفة وقعت صباح اليوم بمدرسة منية سندوب الابتدائية التابعة لمركز المنصورة ، حيث كان يتجول محافظ الدقهلية بالمدرسة ويمر على الفصول، وإذا فجأة وجد نفسه أمام طفل يبكي داخل الفصل لعدم رغبته في استكمال اليوم الدراسي.

 

الطفل اسمه أحمد وحيد في عامه الأول الإبتدائي، ظل يبكي أمام محافظ الدقهلية واستمرت عدسات المصورين في تصوير المشهد الطريف، وحاول المحافظ تهدئة الطفل وطلب من زملائه بالفصل أن يصفقوا له كنوع من التشجيع حتى يتوقف عن البكاء، لكنه استمر وقال للمحافظ بمنتهى البراءة والطرافة :" اديني الواجب عشان أروح " . 

 

الطفل ظل يسأل كثيراً عن والده، كي يحضر للمدرسة ويذهب معه للبيت، وبعد الموقف الطريف الذي حدث من الطفل أمام المحافظ، قالت المعلمة أن والده سيأتي بالفعل لاستلام الطفل .

 

الواقعة انتشرت بشكل كبير على مواقع التواصل الإجتماعي حيث تداول الرواد مقطع فيديو يظهر فيه الطفل يبكي ويتوسل لمحافظ الدقهلية كي يخرج من الفصل ويذهب لبيته، وكانت الجملة التي جعلت الطفل تريند خلال ساعات :" اديني الواجب عشان أروح .. عايز أروح والنبي ياعمو".