الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

ارتفاع أسعار النفط الخام عالمياً.. وبرنت قرب 77 دولارًا

ارتفاع أسعار النفط
ارتفاع أسعار النفط الخام.. وبرنت قرب 77 دولارًا

ارتفعت أسعار النفط الخام خلال تعاملات اليوم الجمعة، وسط مخاوف من نقص الإمدادات.

تسبب إغلاق خط أنابيب خام رئيس من كندا إلى الولايات المتحدة في تعطيل الإمدادات، لكن الخامين القياسيين (برنت وغرب تكساس الوسيط) يتجهان إلى خسارة أسبوعية بسبب مخاوف من تباطؤ نمو الطلب العالمي.

أسعار النفط الخام اليوم
بحلول الساعة 07:51 صباحًا بتوقيت جرينتش، ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت القياسي -تسليم شهر فبراير 2023- بنحو 0.68%، إلى 76.67 دولارًا للبرميل.

كما زاد سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الأميركي -تسليم يناير 2023- بنسبة 0.73%، إلى 71.98 دولارًا للبرميل، وفق البيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

وكانت أسعار النفط الخام قد أنهت تعاملاتها، أمس الخميس 8 ديسمبر على تراجع بنحو 1% بعد جلسة متقلبة.

أدت أنباء وقوع حادث إغلاق خط أنابيب كيستون التابع لشركة ترانس كندا في الولايات المتحدة إلى ارتفاع قصير أمس الخميس، لكن أسعار النفط الخام،ـ تراجعت بعد ذلك، إذ اعتبر السوق أن الإغلاق سيكون قصيرًا.

تسرب أكثر من 14 ألف برميل من النفط الخام في جدول في كانساس، مما يجعله أحد أكبر تسربات النفط الخام في الولايات المتحدة منذ ما يقرب من عقد من الزمان.

قال المحلل في آر بي سي كابيتال، روبرت كوان، إن الانقطاعات السابقة الناجمة عن التسربات يتم تصحيحها عادةً في غضون أسبوعين تقريبًا، على الرغم من أن الانقطاع الأخير قد يكون أطول نظرًا لأنه ينطوي على تسرب في أحد الموارد المائية.

من المقرر أن تسجل أسعار النفط الخام أكبر انخفاض أسبوعي لها منذ أشهر، إذ يتوقع التجار أن يمر بعض الوقت قبل أن تخفف الصين من ضوابط كورونا التي قد تزيد الطلب.

وقال الاقتصاديون إن ارتفاع الإصابات سيؤثر على الأرجح على النمو الاقتصادي للصين في الأشهر القليلة المقبلة، مما يؤدي إلى انتعاش في وقت لاحق فقط في عام 2023.

وقالت مؤسس شركة فاندا إنسايتس لتحليل سوق النفط، فاندانا هاري: "إن هبوط أسعار النفط الخام أمس الخميس على الرغم من تعطلين كبيرين لإمدادات الخام أمر محير بعض الشيء.

وأضافت: "من المحتمل أن يتفاقم الوضع بسبب ضعف نشاط التداول، إذ يلعب عدد قليل من الفاعلين المتبقيين دورًا آمنًا من خلال الاستمرار في البيع والابتعاد عن الجانب الطويل".

على الجانب السلبي أيضًا، يتجه الاقتصاد الأمريكي إلى ركود قصير وضحل خلال العام المقبل، وفقًا لخبراء اقتصاديين استطلعت رويترز آراءهم والذين توقعوا بالإجماع أن يقوم مجلس الاحتياطي الفيدرالي برفع سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في 14 ديسمبر.

من المرجح أيضًا أن يرفع المصرف المركزي الأوروبي سعر الفائدة على الودائع بمقدار 50 نقطة أساس الأسبوع المقبل إلى 2.00%، وفقًا لاستطلاع آخر لرويترز، على الرغم من أن اقتصاد منطقة اليورو في حالة ركود يكاد يكون شبه مؤكد، إذ يكافح التضخم بمعدل 5 أضعاف هدفه.