الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

الرئيس التنفيذي JPMorgan: التضخم والحروب وسياسة الفدرالي تشكل تهديدات كبيرة في المستقبل

صدى البلد

حذر جيمي ديمون الرئيس التنفيذي لشركة JPMorgan Chase  من أن التحديات المتعددة، وفي المقام الأول التضخم والحروب تمثل تهديدات اقتصادية في المستقبل.

وقال رئيس أكبر بنك أميركي من حيث الأصول عند الإعلان عن نتائج أرباح الربع الأول: "لا تزال العديد من المؤشرات الاقتصادية مواتية، ومع ذلك وبالنظر إلى المستقبل، فإننا نظل في حالة تأهب لعدد من الأحداث الكبيرة غير المؤكدة.

وقال "ديمون" إن المشهد العالمي مقلق بما في ذلك الحروب والعنف هو أحد العوامل التي تؤدي إلى عدم اليقين في أعمال جيه بي مورجان والاقتصاد الشامل، بخلاف الضغوط التضخمية المستمرة، والتي من المرجح أن تستمر.

و أشار إلى جهود الفدرالي لسحب الأصول التي يحتفظ بها في ميزانيته العمومية البالغة 7.5 تريليون دولار.

وقال ديمون: "لم نشهد قط التأثير الكامل للتشديد الكمي على هذا النطاق".

 

وقال: "نحن لا نعرف كيف ستتطور هذه العوامل، ولكن يجب علينا إعداد الشركة لمجموعة واسعة من البيئات المحتملة لضمان قدرتنا على التواجد باستمرار من أجل العملاء".

وتأتي تصريحات ديمون وسط تجدد المخاوف بشأن التضخم، على الرغم من أن وتيرة الزيادات في الأسعار كانت أقل بكثير من ذروتها في يونيو 2022، فقد أظهرت البيانات حتى الآن في عام 2024 أن التضخم أعلى باستمرار من التوقعات وأعلى بكثير من الهدف السنوي للفدرالي البالغ 2٪.

ونتيجة لذلك، اضطرت الأسواق إلى تغيير توقعاتها بشأن تخفيضات أسعار الفائدة بشكل كبير، وبينما كانت الأسواق في بداية العام تتطلع إلى ما يصل إلى سبعة تخفيضات، أو 1.75 نقطة مئوية، فإن التوقعات الآن هي خفض واحد أو اثنين فقط يبلغ إجماليهما نصف نقطة مئوية على الأكثر.

جي بي مورغان أعلنت  عن زيادة بنسبة 8٪ في الإيرادات في الربع الأول، ويعزى ذلك إلى دخل الفائدة القوي وارتفاع أرصدة القروض. ومع ذلك، حذر البنك من أن صافي دخل الفوائد لهذا العام قد يكون أقل قليلاً مما تتوقعه وول ستريت، كما انخفضت الأسهم بنسبة 2٪ تقريبًا في تداول ما قبل السوق.


-