الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

قطر: لا توجد فرق بالدوحة حاليا للتفاوض حول وقف إطلاق النار بغزة

محمد بن عبدالرحمن
محمد بن عبدالرحمن آل ثاني وزير خارجية قطر

أكد  المتحدث باسم الخارجية القطرية ماجد الأنصاري أن قطر  ترحب بقرار عدد من الدول الأوروبية الاعتراف بدولة فلسطينية، وفق ما ذكرت وسائل إعلام متفرقة.

وحول ما تحقق في المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي قال المتحدث ان الوساطة القطرية أدت إلى الإفراج عن 109 رهائن وإطلاق سراح عدد من السجناء.

وشدد على الالتزام الإنساني "إزاء أشقائنا في فلسطين مستمر ومساعداتنا تصلهم تباعا و الالتزام الإنساني إزاء فلسطين مسألة ثابتة وغير قابلة للنقاش".

وحول المفاوضات قال أن"التحدي الأول أمام الوساطة هو أن تكون لدى الطرفين الجدية الكافية للوصول إلى نتيجة وفرق التفاوض بشأن الأزمة في غزة غير موجودة حاليا في قطر و ما نطلبه هو مرونة وجدية من الطرفين ونحن ملتزمون بدورنا كوسيط للتقريب بينهما لكن لا يمكننا أن نقبل أي تصريحات لا تتوافق مع حقيقة دور قطر".

ورحب الأنصاري بتقرير كولونا بشأن الأونروا وبقرار دول عدة استئناف التمويل حتى قبل التقرير، ذاكرًا : "نأمل أن يؤدي تقرير كولونا إلى استئناف تمويل الأونروا وزيادته".

وعاد وحذر من أنه: "لن نقبل استخدام قطر من أجل التموضع السياسي أو لأغراض انتخابية من أي طرف كان وهناك كثير من الأفكار نوقشت حول طبيعة الضمانات الأمنية في غزة وهناك ترحيب بأي نقاش يؤدي لنتائج إيجابية سواء في هذه المرحلة أو بعدها في غزة"، مشيرًا إلى أن أي تصعيد ميداني في غزة سيعوق المفاوضات وسيؤدي لتدهور أكبر للوضع الإنساني والوقت الآن يستدعي وحدة أكبر بين كل الأطراف الفلسطينية".

وفي بداية تصريحاته أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية ماجد الأنصاري، أن الدوحة ملتزمة بالعمل لمنع مزيد من الانهيار الأمني في المنطقة وأنها تقيم جهود الوساطة.


-