AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فى ذكرى ميلاد "المرشال برعي" محمود حميدة.. تعاون مع كبار المخرجين وأحمد زكى بداية انطلاقته السينمائية

السبت 07/فبراير/2015 - 07:59 ص
صدى البلد
Advertisements
احمد السيد
تحل اليوم ذكرى ميلاد الفنان محمود حميدة، أو محمود حسن محمود حميدة، فنان يتمتع بموهبة كبيرة، من مواليد عام 1953 في حي مصر الجديدة بالقاهرة، التحق بكلية الهندسة التي استمر بها سبع سنوات ثم انتقل إلى كلية التجارة، وعقب حصوله على شهادة البكالوريوس عام 1981، عمل بإدارة المبيعات لإحدى الشركات العالمية، ولكنه تركها ليتفرغ للعمل الفني، وهو متزوج ولديه أربع بنات هن "أسماء وإيمان وآية وأمنية".
بدأ محمود حميدة في مجال التمثيل منذ الصغر حيث كان عضواً في فريق التمثيل بالمدرسة، كما حرص أيضاً أن يكون عضواً في فريق التمثيل بالكلية، وعقب تخرجه استمر في ممارسة التمثيل من خلال فرق الهواة حتى أُسند إليه المخرج التليفزيوني أحمد خضر دور البطولة في مسلسل تليفزيوني بعنوان "حارة الشرفاء" حيث لفت الأنظار بشدة إلى موهبته ولاقى أداءه اهتمام العاملين بصناعة السينما في مصر.
الانطلاق نحو عالم الشهرة:
اتجه محمود حميدة بعد ذلك إلى السينما التي انطلق منها إلى عالم الشهرة، حيث قدم أول أدواره السينمائية مع الفنان الراحل أحمد زكي الذي شاركه البطولة في فيلم "الامبراطور"، ثم انطلق للعمل كممثل سينمائي في أدوار مختلفة متعاملاً مع كبار المخرجين أمثال حسين كمال ومحمد خان وعاطف الطيب وخيري بشارة ويوسف شاهين".
قدم محمود حميدة العديد من الأدوار السينمائية المتميزة، ومن أبرز أعماله السينمائية "احكي يا شهرزاد ويوم ما اتقابلنا ودكان شحاتة وآسف على الإزعاج وليلة البيبى دول وملك وكتابة وإسكندرية نيويورك وبحب السيما وجنة الشياطين والأبواب المغلقة والآخر وأمن دولة والمصير واغتيال وقليل من الحب كثير من العنف وامرأة هزت عرش مصر والمهاجر وحرب الفراولة وسوق النساء وبوابة إبليس وشمس الزناتى وعصر القوة"، كما قدم بعض الأدوار التلفزيونية منها "الوسية وحارة الشرفاء وولكنه الحب".
جوائز وتكريمات:
حصل محمود حميدة خلال مشواره الفني على العديد من الجوائز منها جائزة البطولة من مهرجان الفيلم السنوي عن فيلم "الباشا" عام 1994، وجائزة أحسن ممثل عن فيلم "الرجل الثالث" عام 1995 من الجمعية المصرية لفن السينما، وجائزة التمثيل من المهرجان القومي للسينما المصرية عن فيلم "عفاريت الإسفلت" عام 1996، كما حصل على جائزة الإنتاج من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عن فيلم "جنة الشياطين" عام 1999، وجائزة الإنتاج والتمثيل من المهرجان القومي السادس للسينما المصرية عن فيلم "جنة الشياطين" عام 2000.
كما حصل على جائزة أحسن ممثل من جمعية فن السينما "جوائز أوسكار السينما المصرية" عن فيلم "إسكندرية نيويورك" عام 2005، ومن المهرجان القومي للسينما المصرية عن فيلم "بحب السينما".
تأسيس شركة انتاجية:
وفي عام 1990 قام بتأسيس شركة إنتاج سينمائية تحت عنوان "البطريق للإنتاج الفني والخدمات السينمائية" التي قدمت العديد من الأعمال الفنية سواء من إنتاجها الخاص، أو القيام بأعمال المنتج المنفذ لجهات فنية أخرى، ويعتبر فيلم "جنة الشياطين" الذي قامت الشركة بإنتاجه واحداً من أهم الأعمال السينمائية التي أنتجت في مصر حيث اعتبره النقاد واحداً من أهم مائة فيلم منذ قيام صناعة السينما في مصر.
"ستوديو" لتدريب المواهب:
في عام 1996 قام محمود حميدة بتأسيس "استوديو الممثل" كمركز تدريب للمواهب الشابة من أجل إعداد الكوادر الفنية المؤهلة للعمل في السينما، بالإضافة إلى مجلة فنية باسم "الفن السابع" عام 1997 كأول مطبوعة عربية سينمائية متخصصة بصناعة السينما في الشرق الأوسط، التي اعتبرها الدراسيين لهذا النوع من الفن مرجعاً تاريخيا لمختلف الأعمال سواء كانت محلية أو عالمية، ولكنها لم تحقق النجاح التجاري على مستوى الإعلانات والتوزيع مما أدى إلى إغلاقها.

Advertisements
AdvertisementS