AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بالأمر.. تعميم نشيد الصاعقة بمدارس الجمهورية.. و«قالوا ايه علينا» بالطابور الصباحي والفسحة.. ومراقبون : خطوة جيدة لغرس قيم المواطنة والإنتماء في نفوس الطلاب.. ونفسي يقترح زيارات لطلاب الجامعات للجبهة

الأحد 04/مارس/2018 - 10:42 م
طلاب المدارس اثناء
طلاب المدارس اثناء تحية العلم- ارشيفي
Advertisements
محمود نوفل
طارق نور: تعميم "قالوا إيه" بالمدارس قرار جيد
أستاذ علم نفس: «قالو إيه» نشيد يعمق الانتماء والوطنية في نفوس الطلاب
خبير تربوي: "قالوا إيه" لا يمكن أن يكون بديلا لنشيد "بلادي"


"قالوا إيه علينا".. نشيد يردده أبطال قوات الصاعقة المصرية بعد وفاة الشهيد البطل احمد المنسي حيث بات النشيد الأول لكل المصريين منذ لحظة الوهلة الأولى التي أُذيع فيها البيان، ونتيجة لقدرته على غرس الوطنية والانتماء في نفوس المصريين أعلنت وزارة التربية والتعليم تعميم النشيد على مدارس الجمهورية في الطابور الصباحي والفسحة، الأمر الذي رحب به عدد من المراقبين الذين شددوا على ضرورة ألا يكون هذا النشيد بديلا للنشيد الوطني وكذلك تنظيم رحلات لطلاب الجامعات إلى الجبهة لزيارة الجنود والتعرف على بطولاتهم عن قرب.

فقد أكد الدكتور طارق نور، معاون وزير التربية والتعليم السابق، أن الجميع داخل وخارج منظومة التعليم يدعم القوات المسلحة المصرية قلبا وقالبا في كل الأحوال ولا سيما الظروف الراهنة التي تعيشها البلاد من حرب ضد الإرهاب وبناء الدولة المصرية الحديثة، مشيرا إلى أن جميع المصريين الشرفاء يكنون كل الإحترام لتلك المؤسسة القوية والتي تعبر عن جميع فئات الشعب المصري.

وبيًن معاون وزير التربية والتعليم السابق في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد" أن نشيد قوات الصاعقة المصرية " قالوا إيه" هو واحد من أهم الأناشيد التي ترفع الروح المعنوية لدى الجنود المصريين في أرض المعركة، بل ويغرس المواطنة في نفوس كل المصريين، مشيدا بتعميم النشيد على جميع المدارس حيث قال " تعميم نشيد الصاعقة المصرية قرار جيد".

وشدد نور على ضرورة ألا يحل نشيد "قالوا ايه" بديلا عن النشيد الوطني وألا يكون تلاوة هذا النشيد في الطابور الصباحي، مطالبا بأن يكون النشيد في حصص الأنشطة ولاسيما الرياضية والثقافية بحيث لا يؤثر هذا النشيد على النشيد القومي للبلاد.

وكان الإعلامي أحمد خيري المتحدث الرسمي لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، قد صرح بأن الدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام أصدر تعميمًا بإذاعة نشيد الصاعقة المصرية (قالوا إيه) وذلك بدون موسيقى في جميع المدارس يوميًا من خلال طابور الصباح وكذلك أثناء الفسحة.

وأضاف في تصريحات صحفية له اليوم أن ذلك يأتي في إطار تعليمات الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بغرس قيم الانتماء لدى الطلاب.

وبدوره أشاد الدكتور أحمد فخري، أستاذ علم النفس وتعديل السلوك بجامعة عين شمس المصرية، بقرار وزارة التربية والتعليم والخاص بتعميم نشيد قوات الصاعقة المصرية على جميع المدارس أثناء طابور الصباح والفسحة، مشيرا إلى أن هذا القرار من شأنه تعميق فكرة الانتماء وغرس قيم المواطنة في نفوس الطلاب المصريين الذين هم أجيال الغد.

وأوضح فخري، في تصريحات خاصة لـ "صدى البلد"، أن مبدأ الانتماء يتم ترسيخه من خلال الأسرة ومؤسسات التنشئة مثل المدارس ووسائل الإعلام المختلفة، لافتا إلى أن الحروب التي خاضتها مصر في العصر الحديث وصور الجنود والأغاني الوطنية ساهمت بشكل كبير في تشكيل وعي والانتماء والمواطنة لدى الأجيال السابقة.

وقال أستاذ علم النفس إن نشيد قوات الصاعقة المصرية "قالوا إيه" يعد لونا جديدا قيل بحماسة شديدة ومن قلب الأحداث، حيث يلتمس مع الواقع بشكل كبير وترسيخ بطولات الشهداء في نفوس المصريين وتسجيل أسمائهم، لافتا إلى أن تعميم النشيد سيساهم في تدعيم فكرة الانتماء من خلال التذكرة بأبطالنا وشهدائنا وبطولاتهم على أرض سيناء.

كما اقترح فخري أن تكون هناك زيارات لطلاب الجامعات على الجبهة لزيارة الجنود الأبطال والتعرف عن قرب لبطولاتهم من أجل مزيد من الحماسة لدى تلك الأجيال التي ستحمل راية البلاد وتعميق مفهوم الوطنية والانتماء لديهم.

فيما أكد الدكتور كمال مغيث، الخبير التربوي، أن القوات المسلحة المصرية تلعب دورًا كبيرًا في الحفاظ علي الدولة المصرية من الوقوع في براثن الإرهاب؛ حيث الحرب الضروس التي تقودها ضد معاقل الإرهاب في سيناء وكل بقاع الدولة المصرية منذ رحيل تنظيم الإخوان عن الحكم، مشيرا إلى أن نشيد الصاعقة المصرية واحد من أهم الأناشيد التي تلهب الحماسة في نفوس الجنود.

وتعليقا على قرار وزارة التربية والتعليم بتعميم النشيد الخاص قوات الصاعقة المصرية بالمدارس أثناء الطابور الصباحي والفسح قال مغيث في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد" إن هذا القرار ليس مدروسًا لأن هناك النشيد القومي للبلاد الذي يردده الطلاب في الطابور الصباحي، ولا يجب أن يتم استبدال هذا النشيد بنشيد آخر مهما كان أهميته لأنه لا شيء يعلو فوق الرموز الوطنية والذي يعد النشيد القومي للبلاد واحد منها.
Advertisements
AdvertisementS