ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

صاحب مبادرة «دعم تذاكر المترو»: «اشترينا راحة بال الموظفين بـ300 جنيه»

الإثنين 14/مايو/2018 - 12:47 م
ارتفاع أسعار تذاكر
ارتفاع أسعار تذاكر المترو - صورة أرشيفية
Advertisements
محــمـــد مجـــــدي
قال محمد نعيم، صاحب إحدى الشركات التي أطلقت مبادرة تحمل فارق ارتفاع أسعار تذاكر مترو الأنفاق عن كاهل الموظفين بالشركة، إن المبادرة جاءت ترجمة لتفكير ايجابى لخدمة أبناء الشركة ومساندتهم ضد ارتفاع الأسعار.

وأضاف «نعيم» في تصريح لـ«صدى البلد» إن الحكومة اتخذت قرارا برفع أسعار تذاكر المترو رغبة في تطوير المرفق؛ ولن يتم التراجع عن القرار؛ لذا قررنا اتخاذ خطوات واقعية لمساندة موظفينا بدلا من تضييع الوقت في كلام لن يفيد.

وأوضح أن تحمل الشركة فارق ارتفاع أسعار تذاكر المترو سيتم من خلال إما رفع مرتبات الموظفين بما يتناسب مع الزيادة الجديدة، أو تحمل تكليف عمل اشتراكات شهرية لموظفي الشركة.

وأكد «نعيم» البالغ من العمر 35 عاما، أن الشركة التي تعمل في مجال الدعاية والإعلان هي المستفيد من هذه المبادرة؛ لأنها ستحافظ على تركيز الموظفين من التشتت في التفكير في كيفية تحمل الأعباء الجديدة من ارتفاع أسعار تذاكر المترو؛ لافتا إلى أن الفارق للموظف الواحد لن يتخطى الـ300 جنيه، بمعنى (أننا اشترينا راحة بال موظفينا بـ300 جنيه).

ودعا كل شركات القطاع الخاص أن تتبنى المبادرة؛ إذ إن 30% من الموظفين فقط هم من يستخدم مترو الأنفاق؛ لذا فإن تكلفة الفارق لن تكون كبيرة مقابل الحفاظ على إنتاجية الموظف والحفاظ على نفسيته، لافتا إلى أن المشككين في المبادرة هم مجرد أشخاص لا يريدون تقدم بلدنا أو حتى توفير المساعدة اللازمة لمحدودي الدخل.

وكانت بعض الشركات الخاصة أطلقت مبادرة لتحمل فارق ارتفاع أسعار تذاكر المترو الذي أقر الجمعة الماضي، للتخفيف من أعباء محدودي الدخل، وأيضا لمساندة الدولة في قراراتها الرامية للتنمية وتوفير خدمة أفضل لمواطنيها.
Advertisements
AdvertisementS