ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

صفاء الهاشم .. عنصريتك مرفوضة ..!!

السيد العادلى

السيد العادلى

الجمعة 16/نوفمبر/2018 - 11:04 ص
شجار وتراشق بالتصريحات حدث مؤخرا حول قضية فاطمة عزيز المواطنة المصرية التي قالت أنها تعرضت لاعتداء عليها من خمس كويتيات أثناء نزهة لها مع أسرتها وأن الواقعة الآن أمام القضاء الكويتي ليقول كلمته.

وعلقت السفيرة الدكتورة نبيلة مكرم بصفتها مسئولة عن شئون الهجرة في الدولة المصرية، و قالت أن " كرامة المصري وخاصة المرأة المصرية خط احمر .. لكننا نحترم السلطة الكويتية والقضاء الكويتي ونثق في عدالته وأكدت أن " السوشيال ميديا لن تعود بالحق لفاطمة .. ولكن الحق يرجع بالقانون " لكن تصريح الوزيرة المصرية قوبل برد عنيف خارج عن حدود آداب الدبلوماسية بعد تطاول نائبة كويتيه علي وزيرة الهجرة المصرية واتهمتها بدغدغة المشاعر والتكسب السياسي واستخدمت ألفاظا خارجة عن آداب الدبلوماسيات المتعارف عليها مثل كلمات " الغمز واللمز وكلمات آخري تشبه كثيرا لغة المصاطب والشوارع التي يبدوا أنها تتقنها جيدا .

ولم تمر تصريحات هذه النائبة مرور الكرام بالطبع وعلق المهندس صلاح حسب الله المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب المصري قائلا " هذه النائبة لا تعرف التاريخ جيدا ولا تعرف حجم العلاقة بين مصر والكويت .. لأن مصر هي التي دافعت عن الكويت عندما احتلت أراضيهم وهي تحاول إثارة الفتنة وأن الشعب الكويتي سيتصدي لها.  

أخطأت النائبة صفاء الهاشم عندما ادعت أنها تمثل الشعب الكويتي وهاجمت السفيرة الدكتورة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة التي عبرت عن دبلوماسية بلادها وحذرت بوعي شديد المصريين من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وقالت بان الكل خاسر عندما نستخدمها بشكل سلبي وهي بالفعل هكذا وأصبحت أداة هدم بين الشعوب خاصة شعوب المنطقة وبالتالي فإن السفيرة نبيلة لم تخطئ عندما أكدت علي سيادة دولة الكويت الشقيق واحترامها للقضاء وثقتها فيه .. فأين الخطأ هنا سيادة النائبة .

كما أن ردك بهذا الشكل الغير لائق علي السفيرة نبيلة مكرم تجاهل صريح لوزارة خارجية بلادك وهذا الأمر معناه انك لم تتعلمين دبلوماسية الرد وتفتقدين لفن التعامل مع الآخرين بجانب أنه يبدوا ان هناك ضغينة أو نية مبيته للهجوم علي مصر ورموزها بشكل أو بأخر وأن تاريخك شاهد علي كراهيتك لمصر وأنا أعلم السبب جيدا لكن المقام هنا ليس مقام حساب، وأعلم أيضا حجم الأراضي التي كنت تنتوين سرقتها من بلادنا ولكن نجاح السلطات في التصدي لمشروعك الحمداني جعل الغيظ يسكن بين جونبك كما أننا هنا في مصر لم نتعود علي أن نتازل أو نبيع أرضنا كما بعتم أرضكم وبيوتكم في فلسطين وتتسكعون في بلاد الله كما تفعلين وعائلتك في أرض الكويت الشقيق الذي تفضل وأكرمك بإعطائك الجنسية الكويتية في الوقت الذي تهاجمين فيه الوافدين الذين يرغبون في العمل بكرامة تحفظ أدميتهم .

كان من المفترض أن تكون نائبة محترمة لأنك تمثلين شعب وحكومة محترمة، ولكنك استخدمت لغة الشوارع في الهمز واللمز عندما قالتي بالحرف " إذا كنتم نسيتوا اللي جرا .. هاتوا الدفاتر تتقرا " مستخدمة لغة لا تليق أبدا بعضوه تمثل شعب محترم ومثقف مثل الشعب الكويتي .

كما أننا لسنا طرفا في جهل حضرتك عندما تجهلين دور مصر وتاريخها الذي يمتد عبر التاريخ .. وإذا كنت لا تعرفين من هي مصر ..فإن مصر هي
- التاريخ والحضارة التي تمتد لأكثر من 7 الآف عام وأحد أقدم دول العالم مع اليونان والصين .
- مصر التي يوجد فيها مدينة واحدة بها أكثر من ثلثي أثار العالم وتنشر ثقافتها وحضارتها بمنطقة الشرق الأوسط والعالم كله .
- مصر التي استضافتكم وقت الأزمات وكانت شعاع نور للعالم كله ومنبر للدفاع عن الشعب الكويتي الشقيق بعد غزو الكويت في الأول من أغسطس عام 1989م .
- مصر التي دفعت من دماء أبنائها في حفر الباطن والكويت في الرابع عشرة من فبراير 1990 أثناء معركة تحرير بلدكم حتي يعود أبناء الشعب الكويتي إلي دياره كي يخرج من هذا الشعب امرأة تفتقد أقل قواعد آداب الحديث وتدعي أنها تمثل الشعب الكويتي عندما تتحدث عن مصر الشقيقة الكبرى لكل دول المنطقة .
- مصر التي تحتضن الجميع وتحب الجميع ويعيش فوق أراضيها أكثر من 100 مليون مصري في آمان واستقرار .
- مصر التي تخرج منها الأطباء والمعلمين وساهموا في بناء دول عديدة منها دولة الكويت الشقيق والتاريخ لا يكذب أو يتجمل .. اقرأ التاريخ جيدا سيادة النائبة كي تعلمين الحقيقة الغائبة عنك التي تجهلينها تماما .

في النهاية .. أتوجه بالتحية و الاحترامِ و التقدير لرئيس مجلس الأمة الكويتي وأعضاء المجلس و إلى الشخصياتِ و القامات السياسية والفكرية و الدينية الكويتية الذين طالبوا باستجوابك رافضين عنصريتك المشبوهة .

أعترف أننا هنا في مصر أعطيناك أكبر من حجمك بكثير وكان يجب تجاهلك تماما ولكن فقط أردنا أن نؤكد لك ولأمثالك أننا هنا قادرون علي الرد المناسب في الوقت المناسب عليك وعلي أمثالك الذين يمولونك في إيران وتركيا ونظام الحمدين وأن عنصريتك جزء أصيل من شخصيتك المعقدة .

حفظ الله مصر والكويت والأمة العربية من أمثالك الذين يحاولون الهدم والتخريب ونشر الفتن لخدمة أهداف وأحلام وأطماع معلومة لدي القاصي والداني .
Advertisements
AdvertisementS