ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

فى ذكرى النكبة الـ71.. تشريد 800 ألف فلسطيني وارتكاب 70 مجزرة وتدمير 531 قرية.. إضراب شامل في غزة استعدادا لمليونية.. والاحتلال يعزز قواته على الحدود

الأربعاء 15/مايو/2019 - 03:00 م
ذكرى النكبة الفلسطينية
ذكرى النكبة الفلسطينية الـ71
سمر صالح
  • تشريد 800 ألف فلسطيني وارتكاب 70 مجزرة وتدمير 531 قرية
  • استشهاد 305 فلسطينيين وإصابة 17335 بينهم 3624 طفلا خلال عام

يصادف اليوم، الأربعاء 15 مايو، ذكرى النكبة الفلسطينية الـ71 وهو يوم إحياء الذكرى السنوية لنكبة الشعب الفلسطيني، حيث يتذكر الفلسطينيون ما حل بهم من مأساة إنسانية وتهجير.

ويحيي الفلسطينيون في 15 مايو من كل عام، ذكرى النكبة، حيث أعلنت إسرائيل في 14 مايو 1948 تأسيس دولة الاحتلال.

ويقوم الفلسطينيون، بمناسبة هذا اليوم، بتنظيم فعاليات وتظاهرات في إسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة وفي مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الدول العربية وفي كل أنحاء العالم.

وشكلت نكبة فلسطين 1948 محطة سوداء في التاريخ الحديث للشعب الفلسطيني، فمن ناحية تم طردهم من وطنهم وأرضهم وجردوا من أملاكهم وبيوتهم، ومن جهة ثانية شردوا في بقاع الأرض لمواجهة جميع أصناف المعاناة والويلات وتسببت في تحويل مئات آلاف الفلسطينيين إلى لاجئين، وعشرات الآلاف إلى مهجرين في وطنهم ممن يرون بلداتهم وأراضيهم، وأحيانا منازلهم، وهم يحرمون منها.

تشريد 800 ألف فلسطيني وارتكاب 70 مجزرة وتدمير 531 قرية
ورغم تشريد أكثر 800 ألف من أبناء شعب فلسطين من وطنهم ومنعهم من العودة إليه، ورغم اقتراف جريمة التطهير العرقي التي ارتكبت خلالها العصابات الصهيونية أكثر من 70 مجزرة، ودمرت أكثر من 531 قرية ومدينة بالكامل، إلا أن شعب فلسطين مصمم على البقاء في أرضه، حيث بلغ إجمالي تعداده في العالم مع نهاية 2018 حوالي 13.1 مليون نسمة، ما يشير إلى تضاعف عدد الفلسطينيين أكثر من 9 مرات منذ نكبة 1948، أكثر من نصفهم (6.48 مليون) نسمة في فلسطين التاريخية (1.57 مليون في المناطق المحتلة عام 1948).

استشهاد 305 فلسطينيين وإصابة 17335 بينهم 3624 طفلا خلال عام
نشرت وزارة الصحة في غزة الإحصائية التفصيلية لاعتداء قوات الاحتلال على المواطنين في مسيرات العودة وكسر الحصار السلمية شرق قطاع غزة منذ 30/3/2018 وحتى 14/5/2019.

وقالت الصحة إن 305 فلسطينيين استشهدوا، وأصيب 17335 فلسطينيا وصلوا للمشافي، موضحة أن من بين الشهداء 59 طفلا و10 إناث و1 مسن.

وفيما يتعلق بالمصابين، أشارت الصحة إلى أن من بين المصابين 3565 طفلا و1168 سيدة، إضافة إلى 104 مسنين.

وأوضحت أن 564 أصيبوا بجراح خطيرة و7345 متوسطة و9426 طفيفة نجمت في معظمها عن إطلاق الرصاص الحي والرصاص المطاطي، مضيفة أن 1685 من بين المصابين أصيبوا بالرقبة والرأس.

إضراب شامل في غزة ومليونية منتظرة على الحدود
عم الإضراب الشامل مختلف مدن ومخيمات قطاع غزة في الذكرى الـ71 للنكبة الفلسطينية في وقت تجري فيه الاستعدادات لانطلاق مليونية العودة ظهر اليوم على الحدود الشرقية لقطاع غزة وفقًا لوكالة "معا" الفلسطينية.

وتوقف التلاميذ وطلاب المدارس عن التوجه للمدارس والجامعات، فيما أغلقت المؤسسات الحكومية أبوابها وكذلك المحال التجارية استجابة لدعوة من الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار.

وتتواصل في غزة الدعوات لانطلاق مليونية العودة التي تبدأ فعالياتها في الساعة الواحدة من ظهر اليوم وحتى الساعة الخامسة.

الاحتلال يعزز قواته على حدود غزة
وأفادت وسائل الإعلام العبرية بأن الجيش الإسرائيلي أنهى الليلة تعزيز قواته عند المنطقة المحيطة بالسياج الفاصل مع قطاع غزة، واعتقل 6 فلسطينيين تحسبًا لاندلاع مواجهات واسعة، خلال تظاهرات ذكرى النكبة اليوم، الأربعاء.

وقالت القناة الـ13 العبرية، إن التعزيزات والاستعدادات شملت إجراءات أمنية خاصة، ونشر بطاريات القبة الحديدية، وتعليمات خاصة لسكان مستوطنات غلاف غزة.

وبحسب القناة، يخشى الجيش الإسرائيلي من عمليات اقتحام جماعية يقوم بها متظاهرون فلسطينيون عبر السياج الحدودي، أو تظاهرات قد يتخللها إطلاق بالونات حارقة، وإلقاء قنابل يدوية وعبوات ناسفة.

وأضافت أن تقديرات الجيش والمنظومة الأمنية الإسرائيلية، تشير إلى أن التظاهرات اليوم ستكون حاشدة، وستشارك بها جماهير كبيرة من القطاع.

وأشارت القناة العبرية إلى أن التظاهرات ستنطلق اليوم عقب صلاة الظهر، من جميع أنحاء القطاع نحو منطقة الحدود، لإحياء لذكرى النكبة الـ71، ورفضا لصفقة القرن والحصار المتواصل على قطاع غزة، منذ 12 عاما.

واعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي فجر اليوم، الأربعاء، 6 شبان فلسطينيين، خلال حملة اعتقالات، نفذتها بمناطق متفرقة بالضفة الغربية.

وقال موقع "والاه" العبري، الذي أورد الخبر، إن الجيش اعتقل من وصفهم بالمطلوبين للمخابرات الإسرائيلية، بزعم مشاركتهم في نشاطات أمنية.

وأشار الموقع العبري إلى تحويل المعتقلين للتحقيق معهم، لدى الجهات الأمنية المختصة في إسرائيل.

في سياق متصل، ذكرت القناة السابعة العبرية، أن قوات الجيش الإسرائيلي أطلقت النار على شاب فلسطيني الليلة الماضية، بزعم قيامه بإلقاء زجاجة حارقة تجاه نقطة عسكرية قرب رام الله.