ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

كلبش والممر.. ومعركة الوعى

عاطف عبد الستار

عاطف عبد الستار

الإثنين 10/يونيو/2019 - 11:43 ص
يستطيع الفن فى مصر والاعلام قيادة معركة الوعى باقتدار حال وجود رؤية واستراتيجية حقيقية.. ويستطيع الابداع الفنى الحقيقى أن يهزم بعمل واحد عشرات الجرائم التى ارتكبها السبكى وأفلام البلطجة فى حق مصر و فنها وشعبها.

لقد استطاع مسلسل كلبش وفيلم الممر خلق حالة من الإبداع الفنى الراقى والتوعية بقضية مصر وكشف مخططات أهل الشر ضد أعرق حضارة وشعب في الأرض.

شاهدت فيلم الممر فى الإسكندرية وهو مصنوع فنيا بإتقان لم تشهده هذه النوعية من الأفلام من قبل.. و يحكى وقائع تاريخية موثقة بين مصر و إسرائيل أيام حرب الاستنزاف قبل نصر أكتوبر العظيم.. ويمثل الفيلم بداية نهضة الفن المصرى الأصيل لو استمرت تلك الحالة الابداعية في أعمال أخرى جديدة.

إقبال الشباب على الفيلم و تفاعلهم معه و حماسهم و تعلقهم عاطفيا بأبطال الفيلم يثبت أن كل محاولات تخريب عقول الشباب و نزع انتمائهم للوطن على مدى سنوات عبر أساليب حروب الجيل الرابع والخامس افشلها عمل فنى وطنى راقى..ويؤكد الإقبال على مشاهدة الفيلم أن حب الوطن هى دماء تجرى فى عروق المصريين حتى لو بدى غير ذلك.. و قد ظهر هذا جليا فى تفاعل الجمهور داخل قاعات السينما أثناء أحداث الفيلم..

نظرة احمد عز فى نهاية الفيلم للكاميرا تحمل رسالة واحدة : نحن مستعدون لكم .. وهذا يعنى أيضا أن الحرب التى تشنها اسرائيل لتدمير عقول الشباب و صحتهم ستشتد أكثر مما مضى و ستكون أكثر شراسة و علينا أن نكون فى قمة الاستعداد لها تعليميا و إعلاميا و فنيا و دينيا و صحيا .

وخلال رمضان تابعت مسلسل كلبش اول مسلسل وطنى يشد اغلب الناس بعد مسلسلات الثمانينيات مثل رأفت الهجان و دموع فى عيون وقحة.. و خلق حاله رهيبه جدا بين المصريين وذلك سبب عداء الخونة للمسلسل لأن المراهقين والشباب حبوا المسلسل و هذا ليس مرغوبا فيه بالنسبه لاعداء مصر .

الشباب من سن 15 الى 30 يمثلون الفئة الحرجة التى يلعب فى عقولها الاعداء و يحاولون خطفهم عبر طرق وأساليب كثيرة .. لاخراج شاب غير واعى وغير مؤسس ومؤهل اجوف وفاضي وغير منتمى لبلده .

كلبش ٣ دراما مصرية ولكنها ملفات من صناعة الصقور المصرية ..حرب العقول ظهرت بالمسلسل هذا العام بين الضابط سليم الانصاري و المكلف بخراب مصر اكرم صفوان .. اى بين قوي الشر و اجهزة الدولة الامنية.

قناة BBC البريطانية الماسونية التى تديرها المخابرات البريطانية عملت برنامج عن هذا المسلسل ..ويتسألون : هل سيطرت المخابرات المصرية على المسلسلات .. ويقينى ان سبب النجاح الكاسح للموسم الثالث على التوالى للمسلسل ..ان صناعه ساهم في ان الشباب جزء من التاريخ الحقيقي لبلدهم.. ومعروف أن الماسون حلفاء الدجال هدفهم الاول بعد تدمير الاديان...هو تدمير التاريخ.

مسلسل كلبش يعرف المشاهد قيمة المؤسسات السيادية وشغلها وصعوبة حياة من يخدمون فيها.. ويحبب الناس فى بلدها بعكس افلام ومسلسلات بتخلى البلد لونها اسود و تدفع الناس لكراهية الدولة و مؤسساتها.

وفى رأيى ان الجيوش هى العمود الفقرى للدول ..أنها الرئة التى تتنفس بها الدول..و هى الحامية للحدود والشعوب ولإرادة الشعوب..إذا انقسمت الجيوش ضاعت الدول وتفتتت..وعلى الشعوب العربية أن تساند جيوشها ولا تتخلى عنها وتساندها وتحافظ عليها من الانقسام حتى لا يأتى اليوم الذى يندمون فيه أشد الندم.. لأن النار تحت الرماد وجماعات الإسلام السياسي والنشطاء الخائنون للشعوب يشعلون هذه النار فلا تسمحوا لهم بإشعال النيران فى بلادكم لصالح أهل الشر .

آن الأوان ان نرتقي بالفن ونخلد بطولات جيشنا بالأفلام التي تنمي الوطنية و حب الوطن لدي الأجيال التي لا تعرف حرب أكتوبر و جيل أكتوبر وبطولات الجيش فى ليلة 3 يوليو 2013 ومعركة تحرير جبل الحلال فى سيناء..وكيف استطاعت مصر السيسى اجبار أوباما وحلف الناتو على التراجع عن استهدافها عسكريا . وماذا فعلت مصر لإنقاذ حكم ملوك ورؤساء ملء السمع والبصر حاليا.

وكيف تم اختراق الأقمار الصناعية في الفضاء وفضح تجسس أمريكا على زعماء العالم .. وكيف تم اختراق القبة الحديدية في إسرائيل.. ناهيك عن بطولات الجيش وعملياته الناجحة في سيناء حاليا التى لم تكشف تفاصيلها حتى الآن.. ويكفى سجل بطولات المنسى رحمه الله.. وكلها تستحق أن تصبح أعمالا سينمائية ومسلسلات تخلد تلك البطولات العظيمة ضد أهل الشر حلفاء الصهيوماسونية والمسيح الدجال.
ads