ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

نهاية مؤتمر التعليم في أفريقيا.. شيخ الأزهر يتابع من ألمانيا ويوجه بأخذ توصياته على محمل الجد.. والمشاركون يشددون على عمل شبكة للتحقق من الشهادات الجامعية..صور

الخميس 11/يوليه/2019 - 10:30 م
اختتام مؤتمر مؤسسات
اختتام مؤتمر مؤسسات التعليم العالي في أفريقيا باحتضان الأزهر
Advertisements
محمد شحتة
اختتام مؤتمر مؤسسات التعليم العالي في أفريقيا باحتضان الأزهر ورعاية الرئيس
شبكة للتحقق من الشهادات الجامعية.. أبرز توصيات المؤتمر
من ألمانيا.. شيخ الأزهر يتابع مؤتمر أفريقيا ويوجه بأخذ التوصيات على محمل الجد
طبيب تنزاني: 
أغلب طلابنا يذهبون للدراسة بجامعات أوغندا وكينيا لهذه الأسباب

أعلن القائمون على مؤتمر قادة مؤسسات التعليم العالي فى أفريقيا، الذي عقد بمركز الأزهر للمؤتمرات بمدينة نصر عن التوصيات النهائية للمؤتمر.

وحصل صدى البلد على نسخة من هذه التوصيات التي كان من أهمها: وضع معايير ثابتة لتصنيف الجامعات الأفريقية كلها على حد سواء، واقرار مناهج تدعم أطر السلام على جميع دول القارة السمراء حتى ينعم الجميع بالسلام وتقبل الاخر والتعايش مع أصحاب الاختلاف في الرؤى والمعتقدات لانه لن يكون هناك تعليم مع وجود حالة من الخوف والقلق.

وأوصي المؤتمر بضرورة الاهتمام بريادة الأعمال والبحث العلمي في جميع الجامعات على مستوى القارة، كما حث مؤسسات التعليم العالى باتخاذ خطوات جريئة للتطوير وإصلاح وتعديل المناهج العلمية بما يتفق مع المناهج العالمية.

وطالب المؤتمر بتحديد ميزانية للبحث العلمي، بتخصيص 1% على الاقل من الدخل القومي، للبحث العلمي، ولابد من العمل على تحقيق ضمان الجودة والاعتماد.

وشدد المشاركون في المؤتمر، على تفعيل مشروعات البحث لتحسين عملية التعلم والتعليم واكساب الطلاب المهارات اللازمة لسد الفجوة بين التعليم الجامعي وسوق العمل، والتشجيع على احترام حقوق الإنسان والتسامح والسلام ونبذ العنف والكراهية وتمكين المرأة.

كما طالب القائمون على المؤتمر بوضع نظام متكامل لإدارة نظم المعلومات والعمل على الاعتراف المتبادل للشهادات الجامعية في الدول الأفريقية والعمل مع اتحاد الجامعات الأفريقية لاستخدام شبكة التحقق من الشهادات الجامعية.

كما طالبوا بوضع وسائل جديدة للتعليم والتدريس والتبادل الاكاديمي من الطلاب والأساتذة وضرورة إعطاء الاولوية للاكاديميين في الحصول على التأشيرة لسهولة التنقل بين دول القارة وخلق منصة مع الأفارقة للتبادل المعلوماتي والمشروعاتي.

قال الدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر خلال كلمته التي ألقاها بالجلسة الختامية: آمل أن تكون الأبحاث والتوصيات التي حظى بها المؤتمر محطة أمل لتحقيق الأهداف التي طالما انتظرها التعليم العالي بالقارة الافريقية للتقدم بخطى ثابتة نحو التطور المنشود.

وأضاف رئيس جامعة الأزهر، أن الأزهر الشريف باحتوائه كل هذه الجنسيات واللغات والديانات، يدعو للمواطنة والمعايشة القائمة على التعايش الإيجابي الذي يبرز فكر الأزهر ويقدم تطبيقا عمليا لتفعيل وثيقة الأخوة الإنسانية، مؤكدا أن شيخ الأزهر يتابع فعاليات المؤتمر لحظة بلحظة، كما أوصى أن توضع توصيات المؤتمر على محمل الجد.

وقدم الدكتور سايمون نيجالومبا، محاضر في قسم الأسس التربوية بكلية التربية بجامعة دار السلام بتنزانيا، ورقة بحثية بعنوان " تنقلات الطلاب داخل الإقليم للحصول على التعليم الجامعي.. عوامل الطرد والجذب للطلاب التنزانيين في جامعات أوغندا وكينيا".

وقال "سايمون"، في البحث الذي عرضه خلال فعاليات مؤتمر قادة مؤسسات التعليم العالي فى أفريقيا بجامعة الأزهر، إن الدراسة تبحث الزيادة المطردة في عدد الطلاب التنزانيين الراغبين في التعلم في الجامعات الكينية والأوغندية.

وأشارت النتائج التي توصلت إليها الدراسة إلى أن عدد الطلاب التنزانيين في الجامعات الحكومية بشرق أفريقيا هو الأكبر في هذه الجامعات ويهتمون بدراسة التجارة والعلوم الاجتماعية.

وتكمن عوامل الجذب في جامعات كينيا واوغندا في فرضها رسوما دراسية ثابتة وموحدة للطلاب وتطبيق سياسات مرنة فضلا عن القرب الجغرافيا لهذه الدول من تنزانيا.

وتشتمل عوامل الطرد للطلاب في تنزانيا على أعمال الشغب المتكررة التي تندلع داخل الحرم الجامعي والمرتبطة بمقاطعة الحصص الدراسيّة.

وتدعو الدراسة الي تعزيز فرص تنقل الطلاب بين الجامعات وانتهاج سياسات تعليمية متناغمة تسمح باعتماد الشهادات التي حصل عليها الطالب.

وشهد المؤتمر مشاركة 300 شخصية من رؤساء الجامعات وممثلي الهيئات الدولية، وأكثر من 40 دولة من كل قارات العالم، و180 جامعة، و43 مؤسسة دولية.
Advertisements
AdvertisementS