ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أخلت بكرامة الوظيفة العامة.. عقوبات مشددة لمديرة تعليم الشرقية والقاهرة السابقة

الخميس 19/سبتمبر/2019 - 10:58 ص
التربية والتعليم
التربية والتعليم
Advertisements
جودت عيد
وافقت النيابة الإدارية على حكم المحكمة التأديبية العليا بمجازاة مديرة مديرية التربية والتعليم بالقاهرة والشرقية سابقا بغرامة تعادل ثلاثة أضعاف الأجر الوظيفي الذي كانت تتقاضاه في الشهر عند انتهاء خدمتها، وذلك لخروجها على الواجب الوظيفي ومخالفتها القانون، ما ترتب عليه الإخلال بكرامة الوظيفة العامة.

وقررت النيابة عدم الطعن على الحكم أمام المحكمة الإدارية العليا، مؤكدة أنه جاء متفقًا وصحيح حكم القانون وقائمًا على سببه المبرر له قانونًا ومستخلصًا استخلاصًا سائغًا من الأوراق والتحقيقات.

وأكدت المحكمة أن وقائع القضية بدأت ببلاغ أميرة فاروق موجه رياض أطفال بإدارة الصالحية التعليمية، تضمن أن المتهمة بوصفها مدير مديرية التربية والتعليم بمحافظة الشرقية قامت باضطهادها عقب إبلاغها باكتشاف وقائع فساد بجهة عملها وإبلاغها بها، وأمرت بنقلها تعسفيًا بقصد التستر على وقائع الفساد، والتي تتضمن قبول ملفات تلاميذ رياض أطفال بمدرسة الصالحية الرسمية للغات من خارج المحافظة مقابل مبالغ مالية من أولياء الأمور، وسبها وإلقاء المذكرة في وجهها والتلفظ بالفاظ غير لائقة.

وبسؤال الشاكية أمام النيابة الإدارية، أكدت أنها أثناء زيارتها لمكتب المتهمة بصفتها وكيل أول الوزارة لعرض وقائع فساد بمدرسة الصالحية الرسمية للغات برفقة موجه أول رياض الأطفال وتدعى سوزان محمد كامل، وفوجئت بها تطلب منها التستر على الواقعة بقولها: "انتي هتفتحي علينا جبهة نار، مالكوش دعوة بمدرسة الصالحية الرسمية للغات" وقامت بالتعدي بالسب والشتم عليها قائلة: "إنتوا مش بتفهموا انتي ست مش محترمة اطلعوا بره"، وقامت بالاتصال بالتوجيه ونقلها إلى أبعد مدرسة بإدارة الصالحية الجديدة، وبالفعل تم نقلها إلى مدرسة النصر ومقرها بجبل الصالحية، رغم كونها أقدم عضو بالتوجيه منذ ما يقرب من 11 عامًا.

وبسؤال سوزان محمد كامل، موجه أول رياض أطفال بمديرية التربية والتعليم بمحافظة الشرقية، شهدت أنها كانت حاضرة مع الشاكية بمكتب المتهمة وكانت الشاكية تقوم بعرض وقائع فساد في قبول قسم رياض الأطفال بمدرسة الصالحية الرسمية للغات من خارج النطاق الإقليمي مقابل مبالغ مالية من أولياء الأمور، وارتفعت نبرة صوت الشاكية لعدم قيام وكيل أول الوزارة باتخاذ أي إجراء حيال المخالفات التي قدمتها، فردت وكيل أول الوزارة: "أنا قمت بتحويلها للتوجيه المالي"، فردت الشاكية: "أنا أرسلت التقرير للنيابة الإدارية"، وهو ما استفز المتهمة وقامت بإلقاء الأوراق على الأرض وقالت لها: "إنتي ست مش محترمة اطلعي بره"، ثم قامت المتهمة بالاتصال هاتفيا على مدير إدارة الصالحية تطلب بيانات تفصيلية عن الشاكية أميرة فاروق التي لم تتعد مطلقًا على مديرة المديرية.

وقالت المحكمة إنه بشان ما نسب إلى "ف. ج" خلال فترة شغلها وظيفة مدير مديرية التربية والتعليم بالشرقية من تعديها باللفظ غير اللائق على أميرة فاروق عبد الرحمن، موجه رياض أطفال بإدارة الصالحية، خلال تواجدها بمكتب وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالشرقية، وإلقاء الأوراق في وجهها، فقد ثبت ذلك قبلها استنادًا إلى ما جاء بشهادة سوزان محمد كامل، موجه أول رياض أطفال بمديرية التربية والتعليم بالشرقية، والتي سردت تسلسل وقائع الحادث وشهدت بقيام المتهمة بإلقاء الأوراق أثناء عرض الشاكية وجود مخالفات بمدرسة الصالحية للغات واعتراض الشاكية على استهانتها بالتقرير وعدم اتخاذها أي إجراء حيال عرض المخالفات، بالإضافة إلى التعدي باللفظ غير اللائق قائلة لها: "إنتي ست مش محترمة.. اطلعي بره".

وأضافت المحكمة أنه بشأن قيام المتهمة باستغلال سلطتها الوظيفية بإصدارها تعليمات إلى مدير إدارة الصالحية التعليمية بشأن إعداد مذكرة وبيان تفصيلي عن صحيفة الجزاءات الخاصة بالشاكية بقصد إلغاء ندبها من توجيه رياض الأطفال بالصالحية، فإن الثابت من التحقيقات ثبوت هذه الواقعة في حقها ثبوتا يقينيا وفقًا لما جاء بمذكرة مدير إدارة الصالحية التي أشار فيها إلى قيام المتهمة بمحادثته تليفونيا والاستفسار عن موقف الشاكية ومنتهي الرأي فيها بإلغاء ندبها وعودتها إلى عملها الأصلي، وهو ما شهد به وأقره أثناء التحقيق معه، ووفقًا لما شهدت به موجهة رياض الأطفال الأولى، شاهدة الواقعة، وهو ما يؤكد مسئولية المتهمة عن هذا الفعل.

وانتهت المحكمة إلى أن "ف. ج" خلال فترة شغلها وظيفة مدير مديرية التربية والتعليم بالشرقية تعدت باللفظ غير اللائق على أميرة فاروق عبد الرحمن، موجهة رياض الأطفال بإدارة الصالحية التعليمية، بإلقاء الأوراق في وجهها بمكتبها بمديرية التربية والتعليم بالشرقية، واستغلت المتهمة سلطات وظيفتها باصدار تعليمات إلى مدير إدارة الصالحية التعليمية بشأن إعداد مذكرة وبيان تفصيلي عن صحيفة الجزاءات الموقعة على الشاكية بقصد إلغاء ندبها من توجيه رياض الأطفال والتصديق على المذكرة والموافقة على إلغاء الندب.
Advertisements
AdvertisementS