Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

إمام المسجد النبوي: الانتماء للوطن حب فطري مستمد من الدين.. فيديو

الجمعة 20/سبتمبر/2019 - 03:03 م
خطبة الجمعة من المسجد
خطبة الجمعة من المسجد النبوي
Advertisements
أمل فوزي
قال الشيخ الدكتور عبد الباري بن عواض الثبيتي، إمام وخطيب المسجد النبوي: إن الانتماء للوطن أمر غريزي وحب فطري مستمد من الانتماء إلى الدين.

وأوضح «الثبيتي» خلال خطبة الجمعة اليوم بالمسجد النبوي بالمدينة المنورة، أن قوة الانتماء للوطن تعزز الأمن بكل صوره وتقوى اللحمة الداخلية التي تحمي ممن يريد إحداث الفتن والقلاقل في الوطن, مبينًا أن قوة الانتماء للوطن تعزز الأمن بكل صوره وتقوي اللحمة الداخلية التي تحمي ممن يريد إحداث الفتن والقلاقل في الوطن.

وأضاف أن المؤمن في الشدائد والمحن تقوى صلته بربه ويتعلق قلبه بمولاه ويلوذ بحماه واللجوء إلى الله والافتقار إليه سبحانه وسؤاله تفريج الكرب ، ورفع المحن والصدق معه سبحانه ديدن المسلم في السراء والضراء ، وإذا افتقر المسلم إلى مولاه ؛ باشر افتقاره بالعمل ولزوم الدعاء وأنه سبحانه تعهد بالاستجابة لمن دعاه ، يدعو المسلم وهو واثق من وعد خالقه.

واستشهد بما قال تعالى : «وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ » وهو سبحانه الحافظ الحفيظ لمن يشاء من الشر والأذى والبلاء ، ومن الدعاء الذي علمناه رسول الله صلى الله عليه وسلم : « اللّهُـمَّ اسْتُـرْ عـوْراتي وَآمِـنْ رَوْعاتـي ، وأحْفَظْـني مِن بَـينِ يَدَيَّ وَمِن خَلْفـي وَعَن يَمـيني وَعَن شِمـالي ، وَمِن فَوْقـي ، وَأَعـوذُ بِك أَن أُغْـتالَ مِن تَحْتـي».

وتابع : ومن استمد القوة من الله لا يعرف للضعف معنى ولا يجد اليأس في نفسه مكانا فالله هو الناصر والمهيمن وإليه تصير الأمور، والأمة المسلمة تجمع بين اتخاذ الأسباب والتوكل على الله – سبحانه – ومن وكل أمره إلى الله وفوضه كفاه ربه وحفظه وحماه.

Advertisements
Advertisements