Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ماذا قالوا عنها .. رسائل السعوديين للمملكة فى اليوم الوطنى 89

الإثنين 23/سبتمبر/2019 - 02:45 م
اليوم الوطنى السعودى
اليوم الوطنى السعودى
Advertisements
مــــيـــــــــس رضــــــــــــا
أكد عبد الرحمن أحمد الجبيرى المتحدث الرسمى وعضو منصة ملتقى الصناعيين والمصدرين السعوديين، إن المملكة العربية السعودية تشهد نماء وازدهارا فى عيدها الـ 89 وهو ليس وليد الصدفة، بل نتاج تضافر جهود قيادتها الحكيمة وولاء ابنائها.

وأضاف " الجبيري"، فى تصريحات خاصة لـ "صدى البلد"، أن ما وصلت إليه السعودية الأن من نجاحات نتاج سلسلة خطط طموحة بدأت لبناتها الأولى منذ تأسيس الأرض الطيبة على يد القائد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله تعالى عندما انطلقت هذه المسيرة الاقتصادية والصناعية بتدشين أول بئر نفطية في عام 1938 في منطقة الظهران، وحتى يومنا الحاضر تسير السعودية بخطى ثابتة نحو مسيرة العطاء رغم الظروف القاسية والتحدى الكبير، لتتوالى بعدها شمولية التنمية في مختلف ارجائها.

وتابع: في عهدنا الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الامين تحولت تلك المعطيات والانجازات الى واقع جديد وحديث يواكب المتغيرات العالمية فكانت رؤيتنا المباركة ٢٠٣٠ خارطة طريق نحو تعزيز المقدرات وصيانتها وتطوير كفاءة الانتاج بشمولية الموارد والمواطن السعودي، مشيرا إلى أن المملكة أصبحت قوة اقتصادية وعمقًا مهمًا في العالم بحضورها الفاعل في دول العشرين ومؤشراتها الاقتصادية بنموها المتصاعد.

وقال الجبيري، إن ما نشهده اليوم من تكامل القطاعات الإقتصادية مبشرا بالخير ففي مجال الصناعة وصلنا إلى تحقيق توسع نوعي بلغ فيه إجمالي عدد المصانع المنتجة في السعودية بنهاية الربع الأول في عام 2019م ، 7630 مصنعًا بينهم 6357 وطنيا و616 أجنبيا و657 مشتركا بلغت رؤوس أموالها 1.1 تريليون ريال وبقوة عاملة قوامها 1.04 مليون عامل كما بلغ عدد المصانع تحت الإنشاء 1006 مصانع منها "868 وطنيا و76 أجنبيا و62 مشتركا" برؤوس أموال قدرها 41.9 مليار ريال وقوة عاملة بلغ عددها 60344 عاملا.

وأشار "الجبيري"، إلى أن المحفزات وممكنات القطاع الصناعي تسير وفق وتيرة متصاعدة وتحويل فلسفة أداء القطاع الخاص إلى التصنيع الإنتاجي ،كما يشكل القطاع الصناعي ما يقارب (12 %) من الناتج المحلي الإجمالي وسجل ارتفاعا من 32 مليار ريال عام 1974 م إلى حوالي 312 مليار في عام 2017 م.

وتابع "المتحدث الرسمى وعضو منصة ملتقى الصناعيين والمصدرين السعوديين"، أن صندوق التنمية الصناعية السعودي هو الممكن المالي الرئيسى لبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية لتوسع غير مسبوق حيث وصل رأس ماله إلى 105 مليار ريال بتوسع نوعى وتتواصل مسيرة التطور والنماء يومًا بعد يوم وتتسارع خطوات الازدهار الشاملة في كل ارجاء وطن الحب والخير والسلام.
Advertisements
Advertisements