Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

شاهد.. عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى

الخميس 10/أكتوبر/2019 - 10:16 ص
صدى البلد
Advertisements
محمد علي
في حدثٍ متكرر، اقتحم عشرات من المستوطنين الإسرائيليين المسجد الأقصى المبارك منذ صباح اليوم، دون أن تردد أنباء عن حدوث مواجهات، وفق ما ذكر المركز الفلسطيني للإعلام.

ونشر المركز فيديو على موقع التواصل الاجتماعي تويتر للمستوطنيين وهم في ساحات الأقصى يقومون بتلاوة صلاتهم.

وعادة ما يقتحم المستوطنون الأقصى بوجود حراسة مشددة تمنع التعرض لهم.

وحذر مسؤولون فلسطينيون، من خطورة تواصل وتصاعد اقتحامات المستوطنين للأقصى، مشددين على ضرورة التواجد والرباط فيه.

وبالتزامن مع الأعياد اليهودية، دعت العديد من المنظمات الصهيونية المتطرفة التي تضم غلاة المستوطنين ومنها؛ حركة "شباب هار إيل" وحركة "العودة إلى جبل الهيكل"، إلى اقتحام واسع ومتواصل للمسجد الأقصى طيلة اليوم الخميس، الذي يتزامن مع اليوم الثالث لما يسمى بـ"عيد الغفران".

بدورها، دعت الهيئة الإسلامية العليا في القدس المحتلة، الجماهير الفلسطينية إلى التصدي لمحاولات المنظمات الصهيونية اقتحام المسجد الأقصى خلال الأعياد اليهودية.

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اعتبرت على لسان عضو مكتبها السياسي ماهر عبيد، أن الدعوات لاقتحامات واسعة للمسجد الأقصى، واتخاذ الأعياد اليهودية ذريعة لهذه الاقتحامات، مما "يندرج في إطار خطة ممنهجة لتهويد الأقصى، وخلق واقع جديد يقوم على فرض التقسيم الزماني والمكاني، وهو أمر يرفضه شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية بشدة".

وقال في تصريح صحفي : "أمام هذه الهمجية الصهيونية وتصاعد العدوان؛ فإننا ندعو أبناء شعبنا إلى الرباط في المسجد الأقصى، والدفاع عن المقدسات بكل قوة"، داعيا الأمتين العربية والإسلامية، وأحرار العالم إلى "رفض هذا العدوان الصهيوني، وإسناد المرابطين بكل الأشكال الممكنة".

وطالب عبيد، المجتمع الدولي ومنظماته المتخصصة "بضرورة التدخل والضغط على الاحتلال، لوقف انتهاكاته بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين المحتلة".

من جانبه، حذر مسؤول ملف القدس بالمجلس التشريعي الفلسطيني، النائب أحمد أبو حلبية، من خطورة تواصل هذه الاقتحامات، منبها إلى "وجود مخطط إسرائيلي يهدف لفصل المنطقة الشرقية من المسجد الأقصى التي تضم مصلى باب الرحمة، وتقع بمقابل مسجد قبة الصخرة، وتخصيصها للمغتصبين الصهاينة لإقامة صلواتهم التلمودية".


Advertisements
Advertisements