ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

شهيد الشهامة.. وخبث تزييف الوعى

عاطف عبد الستار

عاطف عبد الستار

الثلاثاء 22/أكتوبر/2019 - 10:20 ص
لا الوحش بيحلو ولا الزفر بينضف.. مثل مصرى يقوله ولاد البلد فى الشخص المنحرف..

الدولة فى عهد السيسي سجنت امين عام مجلس الدولة ومحافظ المنوفية ورئيس مصلحة الجمارك ورؤساء أحياء فيهم لواءات جيش وشرطة .. ومدير مكتب وزير التموين وقاضي الحشيش ووزير الزراعة ورئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية .. هل يمكن أن تتراجع عن محاكمة مجرم قتل طالب بدم بارد بسبب ان قريبه ضابط ؟


فى المنوفية قتل راجح أحد الشباب الميسورين والمنحرفين بمساعدة 3 آخرين شاب محترم اسمه محمود البنا بسبب بوست كتبه الأخير على الفيس بوك عن تحرش الأول بفتاة و المعروفة إعلاميا بشهيد الشهامة.

واحيلت القضية إلى القضاء حاليا لمحاكمة المتهم الذى اتضح أنه صاحب سوابق لم تسجل فى صحيفة حالته الجنائية لأن ثراء عائلته تكفل بإسترضاء الضحايا بالمال.

واقعيا ما حدث ليس اول جريمة قتل او بلطجة تحدث ولا آخرهم ..جرائم البلطجة والقتل فى كل مكان فى العالم ومنذ بدء الخليقه وإلى أن تقوم الساعة..كل دول العالم يحدث فيها حالات أفظع.. ولكن الجميع يصمت ويترك الأجهزة الأمنية والقضاء يمارسون عملهم نيابة عن المجتمع وأهل الضحية.

بعد فشل أعداء الكنانة الذريع في حملات ضرب سمعة خير أجناد الأرض وكسر احترام المصريين والنيل من الجيش المصرى الشريف .. الإعلام المضاد لمصر يتداول قضية شهيد الشهامة كالنار وسط الهشيم .. وتمت صناعة هشتاجات خاصة بالقضية من أجل بث طاقة سلبية ونشر الاحباط والمشاعر المعادية وتسخين المصريين ودفعهم لعدم الثقة في مؤسسات الدولة.

الكارهون للدولة المصرية ينشرون صورا من احتجاجات ومظاهرات لبنان وتونس.. ويقولون كذبا ان تونس تدعم الشعب المصري ضد فساد القضاء في قضية راجح يصورون الامر كأنه ثورة رغم ان القضية مازالت فى بدايتها امام المحكمة.


الحادث تم تضخيمه وإخراجه من طبيعته الجنائية.. وتحويل مساره لإظهار الدولة فاسدة وبلا قانون وتستهين بدماء الأبرياء لان الحرب على مصر بالأساس معركة إعلام... معركة وعي... معركة استقطاب واستدراج لاستخدام حماس الوطنيين ضد بلدهم.

تهويل الحادث من قبل اهل الشر مقصود فى السوشيال ميديا لضرب سمعة القضاء والشرطة وثقة الشعب فيهما ضمن أدوات حروب الجيل الرابع والخامس. وكله شغل أعداء مصر لصناعة خالد سعيد جديد . .انه الإستدراج واللعب على المشاعر وتزييف وعى الناس .


في مجتمع متحضر قد تكون جريمة مروعة سببا في انعقاد جلسات لعلماء الاجتماع و النفس و البرلمان والمجتمع المدني من أجل خروج تشريعات و تغيير مناهج تعليمية تتعامل مع ما حدث .

مانراه فى شوارعنا الآن من تردى فى الأخلاق لا يمكن السكوت عليه .. عدم وجود رادع لهؤلاء الصيع سيؤدى إلى مأساة حقيقية. . وهو مايسعى إليه أعداء هذا الوطن وهو تدمير عصب الأمة وهم الشباب .. متى نرى مجتمعنا كما كان؟. ان ذلك يحتاج لجهود الجميع من أول الأسرة حتى الدولة.

الانسان بنيان الله ملعون من هدمه. العدل اساس الملك ولابد ان يكون هناك قصاص عادل وحكم رادع على كل من يزهق روح بشر ليكون عبرة لكل من تسول له نفسه سفك دم إنسان .

اتمنى تعديل قوانين الطفل فى مصر لأنه لم يعد هناك اطفال بعد البلوغ الفعلي.. ارفض بقوة وبشدة أي مغتصب وقاتل يحاكم
على أنه قاصر.. اننى لا اعترف بان من قام بالاغتصاب أو القتل العمد أو الخطأ و هو بالغ شرعا يعامل مثل القاصر في القانون .

ينيغي أن يكون واضحا للشعب المصري وضوح الشمس في منتصف النهار أن المعركة التي تخوضها مصر في مواجهة مخطط استراتيجي متعدد الحلقات والمنصات لضرب كيانها الوطني لن يهدأ إيقاعها العنيف ولكنه سيزداد تصاعدا بأشكال مختلفة وبطرق مبتكرة. وسيكون الوعى و وحدة الشعب خلف جيشه دائما مفتاح النصر.

كل مخطئ سيدفع الثمن مصر حاليا تهاجم وتقتص من كل من تآمر عليها بالداخل او بالخارج.

تحيا مصر بدون فساد او رشوة في كل المجالات..اول دفعة فى الكلية الحربية زيرو مجاملات وعقبال النيابة والشرطة فى انتقاء الأكفأ.

حضور رئيس الجمهورية اختبارات الطلاب المتقدمين للكلية الحربية رسالة قوية لجميع قيادات مؤسسات الدولة المصرية: "ماتجاملوش حد لو عايزين تكافحوا الفساد"

Advertisements
AdvertisementS