ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هيثم أحمد زكي | ميرنا المهندس .. عمرو سمير .. قصص رحيل فنانين في عمر مبكر

الجمعة 08/نوفمبر/2019 - 04:35 م
هيثم أحمد زكي
هيثم أحمد زكي
Advertisements
آيه عاطف
رحل العديد من النجوم الشباب عن عالمنا في السنوات القليلة الماضية، بشكب مفاجئ وسريع، تاركين خلفهم صدمة لكل محبيهم سواء من الوسط الفني أو خارجه، وكان آخرهم الفنان الشاب هيثم أحمد زكي، من خلال التقرير التالي نستعرض أبرز القصص الخاصة برحيلهم:

هيثم أحمد زكي

توفي الفنان الشاب هيثم أحمد زكي، فجر أمس الخميس، بعد تعرضه لهبوط حاد في الدورة الدموية نتيجة لتناوله جرعة زائدة من مقويات العضلات والمكملات الغذائية، وكانت وفاته بمثابة صدمة لكل محبيه، خاصة وإنه توفى بدون سابق إنظار في سن مبكره جدًا، حيث ناهز عمره الـ 35 عاما فقط.

كما تأخر خروج جثمانه من المشرحة لعدم وجود من يستلمها بسبب وفاة أغلب أقاربه، فقد توفيت أمه الفنانة هالة فؤاد، وهو مازال في الثالثة من عمره، من ثم توفي أحمد زكي بعدها بعدة سنوات، ليتركاه وحيدًا في الحياه حتى فارقها وحيدًا أيضًا.

ماهر عصام

أصابت الفنان ماهر عصام أزمة صحية في عام 2014 تسببت في دخوله غيبوبة عميقة، ولكنه إستطاع النجاه منها، ولكن شاء القدر أن تتدهور حالته الصحية ويصاب مرة أخرى بأزمة صحية جديدة جعلته يفارق الحياة عام 2018 وهو في عز شبابه.

وبدأ ماهر، حياته الفنية وهو صغير السن، حيث شارك في عدد من الأعمال الفنية وكان أولها فيلم فوزية البرجوازية، وتوالت من بعدها أعماله الفنية المتنوعة.

عمرو سمير

كانت وفاة الفنان والاعلامي عمرو سمير، صدمة كبيرة جدًا لكل محبيه حيث ناهز عمره الـ 33 عاما فقط، كما توفي بشكل مفاجئ نتيجة تعرضه لأزمة قلبية مفاجئه أثناء نومه بعد عودته من الجيم.

وقدم عمرو، العديد من الاعمال الفنية كان أبرزها فيلم "عودة الندلة" مع الفنانة الكبيرة عبلة كامل.

ميرنا المهندس

توفيت الفنانة الشابة ميرنا المهندس، بعد صراعها الطويل مع مرض السرطان، وإعتزلت ميرنا التمثيل بعد معرفتها بإصابتها بالمرض، ولكنها عادت بعد فترة وقدمت عدة أعمال أثناء فترة مرضها، ولكن رحلت عن عالمنا في عمر الـ 37.

وقدمت ميرنا العديد من الاعمال كان من بينها "أريد رجلًا"، و"أيظن"، و"العيال هربت"، و"يا تحب يا تقب"، و"عبده مواسم"، وغيرها من الاعمال.

علاء ولي الدين

تسببت وفاة علاء ولي الدين، في حزن وصدمه لمحبيه وجمهوره ، وزملائه في الوسط الفني، خاصة أنها لم تكن نتيجة مرض، ولقد فارق علاء الحياة وهو في التاسعة والثلاثين من عمره، ولم يكتمل تصوير آخر أعماله "عربي تعريفة" بسبب رحيله المفاجئ.

وكانت أبرز أعماله الفنية كل من "الناظر"، و"عبود عـلى الحدود"، و"الارهاب والكباب"، و"بخيت وعديلة"، و"إبن عز"، و"زهرة والمجهول"، و"يوميات ونيس"، وغيرها.
Advertisements
AdvertisementS