AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ندمت على انفصالهما ولم تتوقف عن البكاء .. تفاصيل أول ظهور لـ سمية الألفي بعد رحيل فاروق الفيشاوي

الأحد 24/نوفمبر/2019 - 05:54 م
الفنانة سمية الألفي
الفنانة سمية الألفي
Advertisements
كتب - محمد الصاحى
منذ وفاة الفنان فاروق الفيشاوي نهاية شهر يوليو الماضي، ولم يتوقف نجوم الفن عن سرد ذكرياتهم مع الفنان الكبير، والذي يعد أحد عمالقة السينما المصرية بما قدمه من أعمال فنية متميزة، والتي أحب الجمهور جميع تلك الذكريات والكواليس التي كشفها النجوم في حياة الفنان الكبير فاروق الفيشاوي.

وبعد مرور 4 أشهر من وفاة "الفيشاوي" خرجت الفنانة الكبيرة سمية الألفي –زوجة الفنان فاروق الفيشاوي- عن صمتها، وقررت فتح خزائن أسرارها عن حياة الفيشاوي، وذلك خلال لقائها مع الإعلامي «عمرو الليثي» في برنامج «واحد من الناس»، لتعلن أمام الجميع ندمها على قرار انفصالها عن الفيشاوي، معتبرة القرار بمثابة غلطة عمرها التي كثيرا ما ندمت بسببها.

الفنانة التي اعتزلت الفن لسنوات، واعتزلت الظهور أيضا خاصة منذ رحيل "الفيشاوي"، والتي كانت قد انفصلت عنه بعد انجاب طفليهما احمد وعمر الفيشاوي، لم يدخل حياتها رجلا غيره، إلا أنه رغم ذلك كانت تمارس حياتها بصورة طبيعية في حياته رغم انفصالهما وكانت كثيرا ما تطمئن على صحته، حتى ان حياتها تغيرت منذ رحيل الفيشاوي، قائلة: «كل حاجه جوايا كانت قوية لغاية 25 يوليو اللي فات، يوم رحيل فاروق الفيشاوي».

ولشدة حبها للفنان فاروق الفيشاوي علقت وصفت "الألفي" قرار انفصالها عنه ب"الغلطة" قائلة: «تمنيت أني لم أنفصل عنه وكنت أحن له كثيرا بعد الطلاق، حتى أن انفصالي عنه بمثابة غلطة حياتي».

اقرأ أيضا

وتحدثت "الألفي" عن الأيام الأخيرة في حياة الفيشاوي، قائلة: «كان رافض يروح المستشفى، وفي الأخر راح بعد إلحاح من الفنان كمال أبورية، وارتدى أحسن الثياب لأنه كان معتقد إنه هيروح ويرجع بسرعة لكنه لم يعد بعدها للمنزل» كاشفة عن أن الفنان فاروق الفيشاوي كان يحب أن يأكل الخبز والجبنة، وخلال تواجده في المستشفى سأل عن ابنهما عمر وبعدها غاب عن الوعي ثم توفى.

الأمنية الأكبر التي تتمناها الفنانة سمية الألفي منذ رحيل فاروق الفيشاوي، كشفت عنها خلال لقائها التلفزيوني، والتي تتمثل في أن يرزق ابنهما أحمد فاروق الفيشاوي بطفل صغير وأن يسميه فاروق على اسم والده، قائلة: «بحلم أن أحمد ابننا ينجب طفل ويسميه فاروق، يمكن ساعتها الدنيا يبقى ليها شكل تاني».

الفنانة التي لم تخجل أن تعلن عن حبها لفاروق الفيشاوي رغم مرور كل تلك السنوات وأنه برحيله أخذ معه مفاتيح قلبها، حتى دخلت في نوبة من البكاء لتعلن أمام الجميع قائلة: «مفتاح قلبي أخذه معاه فاروق بوفاته».

الفنانة التى اعتزلت الفن منذ فترة من الزمن، نفت ما تردد حول رغبتها في العودة إلى الساحة الفنية مرة أخرى، خاصة بعد رحيل زوجها الفنان فاروق الفيشاوي، قائلا: "مبفكرش في العودة للساحة الفنية تاني وكان ممكن أفكر فيها وفاروق عايش بس دلوقتي مبفكرش فيها نهائي".

الأسباب الرئيسية لانفصالهما رغم قصة الحب التي جمعت فاروق الفيشاوي وسمية الألفي، تعود وفقا لتلميحاتها إلى مغامراته النسائية التي كانت كثيرة ومتعددة، التي وصلت في كثير من الأحيان إلى حد الخيانة الزوجية.

وكشفت الألفي عن قصة الحب التي جمعت طليقها الفنان فاروق الفيشاوي مع النجمة ليلى علوي، مؤكدة أنه رغم قصة الحب التي جمعت بينهما إلا أن علاقة صداقتها مع الفنانة ليلي علوى ظلت قائمة ولم تتأثر رغم أنها كانت تغار عليه من بعض الفنانات في الوسط الفني خاصة وأنه كان زوجا شقيا أشبه بالأطفال.
Advertisements
AdvertisementS