ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

السعودية تطلق قنوات تلفزيونية ومحطات إذاعية جديدة

الثلاثاء 03/ديسمبر/2019 - 11:09 ص
المملكة العربية السعودية
المملكة العربية السعودية
Advertisements
كتبت: مــيــــــــس رضــــــا
كشف وزير الإعلام السعودى، تركى الشبانة، عن الخطة الإعلامية للمملكة العربية السعودية التى تعكف على تنفيذها حاليا.

وقال وزير الإعلام السعودي، خلال حديثه بمنتدى الإعلام السعودى فى نسخته الأولى بالرياض،إن وزارته تعتزم إطلاق قنوات تلفزة ومحطات إذاعية محلية لكل مناطق البلاد الـ 13 لكسر احتكار مدن المملكة الرئيسية كمراكز إعلامية رئيسية.

وأوضح "شبانة"، بأنه سيتم إنشاء قنوات تلفزيونية وإذاعات جديدة على المستوى المحلي لكل منطقة؛ بحيث تتخصص بنقل فعاليات وأحداث تلك المناطق واهتمامات سكانها.

وأضاف الوزير، أن أبناء مناطق المملكة سيتاح لهم فرصة الظهور وتقديم أنفسهم ومهاراتهم وتميزهم من داخل مناطقهم بدل الاضطرار للتوجه إلى الرياض وجدة اللتين تعدان المقرين الرئيسيين للمحطات والإذاعات المحلية.

ووصف الوزير شبانة المملكة بأنها شبه قارة، وتحتاج كل منطقة فيها لاهتمام إعلامي يوفر الفرص لأبنائها.

ولم يحدد الوزير تواريخ محددةً لإنشاء تلك القنوات والإذاعات، ولا المناطق التي ستبدأ منها، لكنه بدا متفائلًا بمستقبل الإعلام السعودي في الجلسة الحوارية التي حملت عنوان "الإعلام السعودي والمرحلة الجديدة"، ووصف الإذاعة والتلفزيون بأنهما ”صديقا العائلة السعودية“.

وخلال الحوار، قال الشبانة إنه خلال الأسابيع القادمة سيكون هناك أخبار جيدة جدًّا عن مشروع ”المدينة الإعلامية“ التي تعتزم المملكة إنشاءها لتكون حاضنة لوسائل الإعلام السعودية الحكومية والخاصة، والتي يبث كثير منها من خارج البلاد.


وانطلقت فعاليات منتدى الإعلام السعودى أمس ، فى العاصمة الرياض بمشاركة 1000 إعلامي من 23 دولة، وبحضور نخبة من قادة الإعلام والفكر والخبراء، رافعًا شعار "صناعة الإعلام... الفرص والتحديات".

وتتعدد محاور منتدى الإعلام السعودي الذي ينطلق اليوم بين واقع صناعة الإعلام وتحدياته، والمحتوى الإعلامي في البيئة الجديدة للاتصال، وصناعة التأثير وتشكيل الرأي العام عبر العالم، والإعلام كقوة ناعمة ودوره في بناء السمعة للدول والمجتمعات.
ويستمر المنتدى على مدار يومين، حيث يتناول أكثر من 50 جلسة وورشة عمل، قضايا صناعة الإعلام المرئي والمسموع والمطبوع والرقمي، وعارضًا التجارب المحلية والدولية وتحديات الرسالة الإعلامية في ظل التطور التقني المتنامي وانتشار وسائل التواصل الاجتماعي والحضور الرقمي المهيمن على الإعلام اليوم، إضافة إلى البحث في تجربة البرامج الحوارية، ومتطلبات النجاح المهنية والقضايا المتعلقة بالأداء والصدقية، ومحاربة الشائعات، والاستثمار في الإعلام.

في اليوم الأول، انعقدت جلسات عدة، هي جلسة "المحتوى الإعلامي وسلوكيات الجماهير"، التي ناقشت صناعة الأفكار والمعلومات في بيئة الإعلام الجديدة، وعلاقة المحتوى بتشكيل الرأي العام حيث تصبح قوة المحتوى مكوّن للرأي العام في صنع اتجاهات وسلوكيات الجماهير، إضافة إلى علاقة المحتوى الإعلامي بدعم الأجندات السياسية.

في جلسة "دور الصحافة في قيادة التغيير"، ناقشت كيف أن وكالات الإعلام الإخبارية تملك القدرة على إنتاج صحافة قائمة على الحلول تدفع نحو التغيير الاجتماعي، في إطار كينونة الصحافة كمحرك للتغيير.

كما انعقدت جلسة "أدوات الحملات الإعلامية العابرة للحدود" التي تعرض أهمية الحملات الإعلامية في الفضاء الإعلامي والاتصالي المعاصر، وما تمتلكه تلك الحملات من مصادر ووسائل مكنتها من عبور الحدود لإحداث التأثير، مع مناقشة أهمية ومخاطر الحملات الإعلامية، والمسؤولية الأخلاقية والقانونية لتلك الحملات.

بينما في جلسة "الرسالة الإعلامية وتحديات التحولات المعاصرة" قدمت نظرة إلى واقع صناعة الإعلام والعوامل المؤثرة فيها، وكيفية توظيف تلك الصناعة لخدمة القضايا والموضوعات المحلية المتجددة، ورصد وتحليل واقع صناعة الإعلام في ظل تحولات المشهد الإعلامي المعاصر وسمات المرحلة الجديدة التي تمر بها المنطقة وقدرة الإعلام على حمل الرسائل الفاعلة لتحقيق المصالح المحلية الكلية



Advertisements
AdvertisementS